مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         رسميا / المغرب يتسلم غدا من الهند اول شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا             المغرب واسرائيل يوقعان أول اتفاقية لتبادل الرحلات الجوية بين البلدين             الخطاط ينجا يستقبل الأمين العام وأعضاء الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام             الوكيل العام يقرر متابعة بلفقيه في ملف قضائي ثان بتهم جنائية ثقيلة !             تقارير / ادارة بايدن تقابل بترحيب كبير اعتراف واشنطن بسيادة المغرب على الصحراء             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة '' فاطمة الشرقاوي'' رحمها الله تعالى             المغرب يتهم منظمة ''مراسلون بلا حدود'' بالمس بالمؤسسات الوطنية والكذب والتشهير             الملك محمد السادس يستقبل بالقصر الملكي بفاس وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي             رسميا / تنصيب جو بايدن بإعتباره الرئيس السادس والأربعون للولايات المتحدة الامريكية             عاجل / انفجار ضخم يهز كنيسة وسط العاصمة الاسبانية مدريد دون معرفة أسبابه             عاجل / وزارة الفلاحة تقرر إلغاء نسخة 2021 من المعرض الدولي للفلاحة بمكناس             الرئيس المنتخب جو بايدن يوقع 15 امرا تنفيذيا لإلغاء قرارات سابقه دونالد ترامب             أمن بني ملال يفتح بحث قضائي مع ضابط شرطة ممتاز متورط في عملية اختلاس اموال عمومية             المغرب يستنكر محاولات جنوب افريقيا المساس بالوحدة الترابية للمملكة             الملك محمد السادس يشترط اطلاق المفاوضات مع الفلسطينيين قبل زيارة دولة إسرائيل             في غياب مجلس بلدي مسؤول تضيع مصالح المواطن في وجه مدينة ملائم ومرافق تناسب حجم المداخيل            شاهد.. الداخلة تحتفل بطريقتها برأس السنة الأمازيغية الجديدة            شاهد.. الشريف الخطاط شاب من مدينة الداخلة يدخل غمار الاستثمار بقطاع الرخويات بشكل ناجح            كلمة الخطاط ينجا خلال الاجتماع الخاص بخطة اقلاع قطاع التعمير والاسكان            شاهد.. أسير حرب سابق لدى جبهة البوليساريو يحكي عن تفاصيل أسره بالمخيمات            "ماء العينين" مواطن صحراوي من ساكنة بئركندوز يفند الاخبار الرائجة حول وجود حرب بالكركرات            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة فعاليات المجتمع المدني والفنان محمد الغاوي لمعبر الكركرات            شاهد.. العثماني يكذب رسميا إدعاءات البوليساريو بوجود إطلاق نار او حرب عسكرية            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة اللجنة التنفيذية للشبيبة الاستقلالية الى معبر الكركرات            شاهد.. تصريح الوزير محمد بنعبد القادر بعد تدشين عدة اوراش قضائية بمركز بئركندوز            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 22 يناير 2021 06:40


أضيف في 27 شتنبر 2020 الساعة 01:01

عبد الرحيم بوعيدة يكتب عن الحركة التصحيحية لحزب الاحرار



الداخلة الان


..خلقت الحركة التصحيحية داخل التجمع الوطني للأحرار نقاشا غير مسبوق في حزب لم يتعود آليات النقاش المفتوح ولا جدال المناضلين واختلافاتهم، ولعل من حسنات هذا التدافع هو إخراج الحزب شبيبته لترد بالوكالة عن كبار الحزب بعد أن فشلت في القيام بهذا الدور أيام شبح المقاطعة الذي خلط بين مؤسسة الحزب وزعيمه، وهو ما أدى فيما بعد إلى الاستغناء عن خدمات رئيسها بعد أن تم اتهامه بالتقصير في القيام بمهمته..
ويبدو أن الرئيس الجديد الذي وجد نفسه على رأس الشبيبة دون إنتخابات ولا ديمقراطية استوعب الدرس من قصة الأسد الذي جمع الحمار والثعلب لاستشارتهما حول توزيع الحكم في الغابة، وبعد سؤال الحمار أجاب "إن الرئاسة للأسد والوزارة الأولى له ووزارة للثعلب.." وقبل أن ينهي كلامه صفعه الأسد صفعة قوية ثم التفت للثعلب، فقال له، ما رايك ؟ قال له الرئاسة لكم والوزير الأول لنجلكم والوزارة لعقيلتكم، فقال له الأسد، من أين تعلمت هذه الحكمة ؟؟ قال : "من الصفعة التي تلقاها الحمار الآن".
..هي الصفعة إياها التي حركت شبيبة الأحرار للرد والهجوم، ليس دفاعا عن مشروع ديمقراطي لا يملكه الحزب في نسخته الحالية، بل دفاعا عن قيادة وعن مصالح يتم توزيعها بمنطق الغنيمة..

..لسنا هنا للرد على الصغار من أبناءنا وتلامذتنا ، فالزمن وحده كفيل بأن يكشف لهم أنهم كانو يطاردون خيط دخان، لأننا نتفهم جيدا هواجسهم وانبهارهم بالخلط مابين المال والحزب إلى حد لم نعد نعرف أين يوجد الحزب وأين تقف المقاولة..
لن نفتح سجالا على مواقع التواصل الاجتماعي، ولا أنصح من يحركون بعض الشباب للكتابة في أن يدخلوا معنا في لعبة هي مانتقن أصلا، ولانملك غيرها وليس لدينا مانخسره مقارنة بمن هم في موقع الدفاع..

الحركة التصحيحية لا تبحث عن تزكيات، بل عن إجابات.. عن أسئلة محددة وواضحة طرحت للنقاش العمومي، ولسنا بحاجة للتذكير أن مدة الولاية على وشك الإنتهاء ولا مجال لشيك على بياض في السياسة، لأن القانون الداخلي واضح وإجماع زووم أو الصالونات لامجال له في كل الأحزاب وليس فقط في التجمع الوطني للأحرار..
..بيت الأحرار ليس بصحة جيدة، لاندعي هنا قراءة الطالع ولسنا منجمين، لكن الواقع يكشف أن هناك نزيف استقالات يتزايد كل يوم في كل جهات المملكة، فهل وراءه الحركة التصحيحية أم سوء التدبير وحالة الاحتقان المسكوت عنها !!

..حان الوقت في حزب الأحرار أن يعترف قادته بالفشل، لا إن يحتفلو باختتام مايسمونه مائة يوم.. وهو في الحقيقة اختتام لشهور من الولائم والكذب على الرئيس بحشود تحت الطلب لاعلاقة لها بالحزب ولاتعرفه، وباقي القصة يعلمها الجميع..
وحتى يستوعب قادة حزب التجمع الوطني للأحرار أنهم بصدد مسرحية فقط، أقول أن هذا ليس ردا بل توضيح لرؤية الحركة التصحيحية، لأن للردود مجالها وسياقها وأصحابها أيضا..
لكن فقط إشارة مبطنة لبعض من يخوضون حربا بالوكالة أنكم تلعبون في ملعبنا ومجال تخصصنا، ولحكاة الصدى أكرر "غلطة الشاطر بألف" خصوصا حين تلعب مع من يستوي عنده الربح والخسارة..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا