مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         في أول مؤتمر صحفي له.. انتوني بلينكن يتجنب الرد على سؤال حول الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء             عاجل / الملك محمد السادس يعطي غدا انطلاقة الحملة الوطنية للتلقيح ضد وباء كورونا             عاجل / الرئيس التونسي يتعرض لمحاولة اغتيال من خلال طرد مسموم             عاجل / شاطئ ''القنديل'' و ''لاساركا'' يلفظان جثتين بشريتين تعودان لمهاجرين سريين             بلاغ / المغرب يتوصل رسميا بالدفعة الاولى من لقاح سينوفارم الصيني المضاد لفيروس كورونا             إدانة المطربة دنيا باطما بسنة سجنا نافذة في قضية حساب حمزة مون بيبي             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد ''حمتو ول المكي'' رحمه الله تعالى             مفارقة / حاويات ملك الاخطبوط المصادرة بأكادير.. عدم تطبيق القانون يفند تصريحات اخنوش!!             ''الديستي'' تمكن الولايات المتحدة من تحييد جندي متطرف كان ينوي القيام بعمل ارهابي             العراك تسائل وزير الداخلية عن المجهودات المبذولة للارتقاء بمركز بئركندوز الى قطب حضري جديد             رسميا / السفير الإسرائيلي ''دافيد غوفرين'' يصل إلى الرباط بعد تطبيع العلاقات بين البلدين             بيان / جمعية شباب العركوب للصيد البحري تتهم مدير مجموعة ''السنتيسي'' بطرد بحار بشكل تعسفي             الخطاط ينجا يستقبل بمقر الجهة صحفيين من إسبانيا والمكسيك             بعدما اثبتت علو كعبها بالداخلة.. تعيين ''فاطمة اسلاو'' مديرة لمستشفى الحسن بن المهدي بالعيون             إصطدام مجموعة من السيارات يخلف إصابة 8 أشخاص بنواحي برشيد             شاهد.. لحظة انتشال جثة مهاجر سري بشاطئ "القنديل" بالداخلة            شاهد.. تصريح رئيس الجهة الخطاط ينجا عقب استقبال مجموعة من الصحفيين الاسبان            شاهد..تصريح كل من الخطاط ينجا وجان باسكال درييت رئيس الغرفة التجارية الفرنسية بالبيضاء            في غياب مجلس بلدي مسؤول تضيع مصالح المواطن في وجه مدينة ملائم ومرافق تناسب حجم المداخيل            شاهد.. الداخلة تحتفل بطريقتها برأس السنة الأمازيغية الجديدة            شاهد.. الشريف الخطاط شاب من مدينة الداخلة يدخل غمار الاستثمار بقطاع الرخويات بشكل ناجح            كلمة الخطاط ينجا خلال الاجتماع الخاص بخطة اقلاع قطاع التعمير والاسكان            شاهد.. أسير حرب سابق لدى جبهة البوليساريو يحكي عن تفاصيل أسره بالمخيمات            "ماء العينين" مواطن صحراوي من ساكنة بئركندوز يفند الاخبار الرائجة حول وجود حرب بالكركرات            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة فعاليات المجتمع المدني والفنان محمد الغاوي لمعبر الكركرات            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 28 يناير 2021 08:02


أضيف في 20 شتنبر 2020 الساعة 15:39

تحقيق: هكذا أصبحت لوبيات التعليم الخصوصي تبتز آلاف الأسر وترهن مستقبل التعليم في المغرب



الداخلة الان : صلاح الدين عابر


احتدم الجدل سريعًا حول التعليم الخصوصي، مع أول اختبار هزَ البلاد يتعلق بجائحة غير مسبوقة توقفت معها الحياة، وأغُلقت المدارس، وتضررت المهن، وتصاعد العجز، وتضخمت ديون الدولة ولجأت هي نفسها إلى فتح صناديق تضامن والتبرعات، إذ كانت أزمة وباء كوفيد-19 بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير .

ومن بين القطاعات التي أظهرت الأزمة هشاشتها، في نفس الوقت وضعية التسيب التي تعيشه، هو قطاع التعليم، وخاصة القطاع الخاص منه، التي تحول إلى “بقرة حلوب” تتحكم فيه لوبيات نافذة تبتز آلاف الأسر المغربية.

بدأ الجدل مع التعليم الخصوصي حينما فرضت لوبيات القطاع واجب الأداء الشهري رغمَ توقف الدراسة بسبب جائحة كورونا، مما خلقَ صراعا خرج إلى أعلن بين أرباب الأسر ولوبيات القطاع، فيما فطن الكثيرون، وكشف هذا الصراع عن فوضى عارمة يتخبط فيها القطاع، تتغذى على الفراغ القانوني والتقصير في مسؤولية وزارة التعليم الوصية عن القطاع ومؤسسات الرقابة التابعة لها.

وفي هذا الإطار يقول سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إنَّ دور وزارته “يقتصر على التأكد من مدى استفادة التلاميذ من التأمين بالمدارس الخصوصية، ولا دخل لها في مقدار التأمين الذي لا يتجاوز 10 دراهم عن كل تلميذ في القطاع العمومي أو الأجر الواجب أدائه شهريًا”.

ومن جهته يقول عبد السلام عمور، رئيس رابطة التعليم الخاص بالمغرب في تصريح لموقع “لكم” إنَّ “التعليم الخصوصي مثله مثل أيَّ سلعة أخرى في العالم قيمتها ترتفع كلما كانت جودتها جيَّدة، ويمكن أن يختلف سعر الأداء الشهري من مدرسة لأخرى حسب جودتها والخدمات التي تقدمها، مشيرًا إلى أنَّ رابطة التعليم تُدافع عن هذا الطرح وأكد أنَّ منطق السوق هوَ الذي يفرض هذا النمط مادامَ أن المتحكم هوَ قانون العرض والطلب”.

وتابع عمور قائلا “لا يمكن مثلا أن تكون مؤسسة خداماتها محدودة وتضع سعرًا عاليا، بينما يمكن أن تقوم بذلك مؤسسة خدماتها في مستوى معين وتقع في موقع إستراتيجي مثلا”، ومع ذلك يقول بنعمور “نرحب بأيَّ قانون تتقدم به الحكومة فيما يخص تسقيف الأسعار”.

وحول تسعيرة الواجبات المدرسية التي يفرضها أرباب القطاع، أوضحَ عبد السلام عمور رئيس رابطة التعليم الخاص بالمغرب، أن ارتفاع رسوم التسجيل يوجد بالأساس في المدارس الخصوصية الكبرى التي تقدم أنشطة وخدمات متطورة؛ مثل تلك الموجودة في الدار البيضاء أو الرباط. وأضاف المتحدث أن رُسوم التسجيل في بعض المؤسسات التعليمية الخصوصية الكبرى تتراوح ما بين 5 آلاف و10 آلاف درهم، بينما الواجبات الشهرية تصل إلى 20 ألف درهم في الدورة ويتم تأديتها على 3 دفعات في السنة.

وجاءَ حديث بنعمور في الوقت الذي يستعد فيه مجلس المنافسة، بعد جلسات استماع إلى الأطراف المعنية، إصدار رأي حول قواعد المنافسة في مؤسسات التعليم الخصوصي، وأفاد بنعمور أنَّ مجلس المنافسة بعدما استمع لرابطة التعليم الخاص، يواصل عقد جلسات مع جمعيات المجتمع المدني وحماية المستهلك، للاستماع إلى وجهة نظرها بشأن قطاع التعليم المدرسي الخصوصي في الجهات والأقاليم.

وكشفَ بنعمور لموقع “لكم” أنه سلم إلى مجلس المنافسة “مذكرة شاملة حول تصورهم لمختلف القضايا الخلافية بين الأسر والمدارس الخصوصية، من أبرزها ما يتعلق بالتسعيرة والتعليم الحضوري وكذا التعليم عن بعد وواجبات التأمين والأداء الشهري”.

قطاع “يتغول”

وفقًا للأرقام الرسمية التي حصل عليها موقع “لكم” فإنَّه إلى حدود الموسم الدراسي 2018-2019 وصل عدد المدارس الخصوصية في المغرب إلى 5828 مدرسة خاصة، بعدمَا كان عددها الموسم الذي قبله لا يتجاوز 5380 مدرسة خاصة، أي بزيادة بلغت 448 مدرسة خاصة في ظرف سنة ونصف فقط.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا