مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         انتشار المخدرات والمشرملين بأحياء الداخلة الجنوبية.. تدفع المواطنين للمطالبة بتدخل أمني حازم             بالرغم من الأزمة مع المغرب.. إسبانيا تجدد موقفها الداعم لجهود الأمم المتحدة في نزاع الصحراء             الداخلة / المكتب الوطني للماء الصالح للشرب يؤكد انقطاع المياه بهذه الاحياء ابتداءا من اليوم             نقابة حزب الاستقلال تكتسح اقتراع اللجان المتساوية الاعضاء.. والصلاي ينال مقعد اللجنة عن الغرفة الفلاحية             الداخلة.. أولى عمليات البيع بقرى الصيد تعرف اثمان مناسبة تجاوزت 115 درهم             رئيس الوزراء الاسرائيلي الجديد يشكر الملك على تهنئته ويصف المغرب بالبلد الصديق والشريك             فرنسا تلغي إلزامية وضع الكمامات في الخارج وتعلن رفع حظر التجول :             الملك محمد السادس يبعث ببرقية تهنئة لرئيس الوزراء الاسرائيلي المنتخب             وزارة الداخلية تعلن عن إحداث اللجنة المركزية لتتبع الانتخابات المقبلة             الحكومة النيجيرية تستعد لتشييد خط أنبوب الغاز ''نيجيريا- المغرب''             الرباط ترفض استدعاء سفيري ألمانيا وإسبانيا لنشاط رسمي بمقر وزارة الخارجية             سابقة/ الاحزاب الفاعلة بالداخلة تشتري تزكيات الاحزاب الصغيرة وتحرم شباب الجهة من حق الترشح             بعد أن فشل في تدبير نفايات المدينة.. رئيس البلدية يعرض حي النهضة لإختناقات الأزبال             المجلس الاقليمي لوادي الذهب يتحمل أعباء رئيس البلدية الفاشل ويقرر دعم بناء مستودع للأموات             على هامش قمة ''الناتو''.. رئيس الحكومة الاسبانية يلتقي بايدن في عز الازمة مع المغرب             شاهد.. الشبيبة الاستقلالية بجهة الداخلة وادي الذهب تنظم ملتقى تكويني لمناضلي ومناضلات الحزب            شاهد.. الخطاط ينجا يشرف على انطلاقة برنامج الدعم لفائدة تلاميذ الجهة            شاهد.. مؤتمر صحفي لرئيس الغرفة وممثلي الكسابة للرد على تصرفات المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة            شاهد.. تصريح النائب البرلماني محمد بوبكر بعد افتتاح مقر حزب الاصالة والمعاصرة بجهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. الفائزين بالمراتب الاولى في مسابقة الداخلة الآن للقرآن الكريم يعبرون عن سعادتهم بالتتويج            شاهد.. فرع جمعية كشافة المغرب توزع افطار خيري لفائدة المحتاجين بالداخلة            شاهد.. الحفل الختامي للمسابقة الرمضانية الداخلة الآن في القرآن الكريم تختتم بتتويج الفائزين            شاهد.. انتشار كبير للأزبال بمدينة الداخلة ورئيس بلدية الداخلة خارج التغطية            شاهد..غياب ملاعب للقرب خلال شهر رمضان يدين بلدية الجماني ويرهن الشباب الممارس للرياضة لملاعب كارثية            شاهد.. مهاجر إفريقي من دولة الكاميرون يتطوع لتنظيف شوارع مدينة الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 18 يونيو 2021 05:56



أضيف في 30 يوليوز 2020 الساعة 13:45

برنامج التنمية الجهوية بالداخلة.. حلم كبير بخره العثماني وأعدمته كورونا دون رجعة


 

   الداخلة الآن


لا تزال ساكنة الداخلة تنتظر انعكاسات تطبيق الجهوية على ارض الواقع خصوصا مع ما عشناه من برامج غير مسبوقة، قدمها المجلس الجهوي الحالي من خلال برنامج التنمية الجهوية، الذي لايزال حلما محليا لم يبرح بعد الحبر الذي كتب به.

هذا البرنامج الذي يتطلب غلاف مالي يقدر ب27 مليار درهم، يضم مشاريع العقد البرنامج ما يقارب 13 مليار درهم، ومشاريع اتفاقية للجهة 200 مليون درهم، ومشاريع تكميلية تبلغ 8ر13 مليار درهم.

كما يضم برنامج التنمية الجهوية 34 برنامجا، مقسمة إلى أربعة محاور تتعلق بجاذبية المجال، 13 برنامجا، منها 6 في إطار الاختصاصات الذاتية، ومحور التنافسية الاقتصادية، 12 برنامجا، منها 8 في إطار الاختصاصات الذاتية، ومحور التنمية الاجتماعية 4 برامج، والمحور الرابع، تثمين الرأسمال المادي واللامادي، 5 برامج، منها برنامج واحد في إطار الاختصاصات الذاتية.

ويتطلب 15 برنامجا الذي يدخل في إطار الاختصاصات الذاتية للجهة غلافا ماليا يقدر ب 7ر7 مليار درهم، كما ينتظر من برنامج التنمية الجهوية أن يمكن من خلق 24 ألف فرصة عمل في أفق سنة 2025، وأيضا من جعل الجهة ذات إشعاع دولي كمنصة لوجيستية، وقطب سياحي إيكولوجي، وقطب تثمين بحري ذي قيمة مضافة.

برنامج التنمية الجهوية سيعصف بفكرة تحويل الداخلة الى قطب صناعي، وهي الفكرة التي كادت أن تعصف بالداخلة وبيئتها ونظامها الإيكولوجي، ليتم تحويلها الى قطب سياحي هام سيجعل من المدينة واحة خضراء في إطار مشروع الداخلة الخضراء.

ورغم ان العديدين طرحوا السؤال حول واقعية هذا البرنامج وإمكانية تحقيقه على ارض الواقع، الا ان برنامج ضخم يبقى مشكل التمويل مطروحا بقوة فيه، لكن وضع خارطة عمل بهذا الإتقان سيلزم المجلس الحالي والمجالس التي تليه، وهو ما سيدفع لا محالة بتنفيذ البرنامج الذي سيكون تحققه على أرض الواقع حلما كبيرا تنتظره الساكنة.

لكن هذا الحلم تبخر بفعل سياسة الحكومة الحالية، التي وصف رئيسها الحالي هذا البرنامج بالحلم، وكأن الاحلام ليست من حق هذه البقاع في وقت لاتزال مدن المغرب النافع تحلم كما تشاء وتطبق احلامها، بينما الداخلة تواصل الزحف نحو التقهقر والشتات التنموي، الذي ربما قد يقف عند حدود السنة الحالية بفعل تبعات وباء كورونا الذي بخر ما تبقى من احلامنا ااسعيدة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا