مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         نادي برشلونة يعلن رحيل ميسي رسميا عن الفريق             لما يتم دعم فندق ''dakhla spirit'' بميزانية المجالس العمومية في وقت يعاني شباب الجهة البطالة ؟             وزارة الصحة تسجل 12.039 إصابة والداخلة تسجل 85 حالة خلال 24 ساعة الاخيرة             عاجل / ''سيدابراهيم لوديكي'' يسحب ترشيحه بإسم حزب ''الحمامة'' بغرفة التجارة في أوسرد             مراسلة / كيف غطت اللجنة البيئية الطرف عن فندق Bavaro beach dakhla وغرمت باقي الفنادق ؟             بايدن يزيل بشكل مفاجئ تغريدة تضمنت خارطة المغرب مفصولة عن الصحراء             السلطات المغربية تتجه لفرض حجر صحي شامل بسبب ارتفاع معدل الاصابات بفيروس كورونا             مساءلة / بأي قانون يتم فرض الاقتطاعات على البحارة لفائدة جمعية البحث وإنقاذ الارواح البشرية بالداخلة ؟             تعزية من الداخلة الآن في وفاة المرحوم ''أمبارك ول علالي ول سيد البشير'' رحمه الله تعالى             وزارة الصحة تؤكد ان ''المنحنى الوبائي'' سيصل الذروة خلال الأيام القليلة القادمة             بلاغ / السلطات المحلية بالعيون تدعو المواطنين للإنخراط الفعلي في حملة التلقيح ضد وباء كورونا             العثماني يؤكد ان اجراءات الاغلاق مؤقتة وهدفها حماية المواطنين             الخطاط ينجا من شفا جرف الاستقالة الى بناء سياسة جديدة في التعامل مع المواطن !!             حزب الاحرار.. من حزب وطني الى فرع لشركة خاصة رئيسها منتهي الصلاحية القانونية !             الحكومة تقرر فرض مزيد من الاجراءات الاحترازية الجديدة لمواجهة انتشار ''كورونا''             شاهد .. حزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب يواصل استقطاب شخصيات وازنة بالجهة            شاهد.. بحضور سعيد امزازي.. افتتاح المدرسة العليا للتكنولوجيا            شاهد.. صلاة العيد وذبح الاضحية وصلة الرحم في زمن كورونا من وجهة نظر الدين مع الشيخ "ابراهيم اذ موسى"            شاهد.. سوق الأضاحي بالداخلة تعرف كثرة العرض ووجود اثمان مناسبة ايام من حلول العيد            شاهد.. تفاصيل اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية بإقليم أوسرد             شاهد.. وسط عرس كبير البيت الاستقلالي بالداخلة يتعزز بإنضمام النائب عبد الفتاح المكي وعدد من الاعضاء            شاهد.. بحضور كجمولة منت ابي.. افتتاح مقر حزب التقدم والاشتراكية بالداخلة            شاهد.. عمال فندق ريجينسي يواصلون احتجاجهم على بلدية الداخلة لتسوية وضعيتهم            شاهد.. تفاصيل النسخة الاولى من أيام الاستثمار المنظم بالداخلة            شاهد...تفاصيل اللقاء الجهوي المنظم من طرف اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالداخلة حول المناصفة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 06 أغسطس 2021 05:34



أضيف في 20 يونيو 2020 الساعة 14:40

وزارة الداخلية تشرع في فتح حوار مع أرباب المقاهي والمطاعم قبل رفع الحجر الصحي


الداخلة الآن

 


اكدت مصادر مضطلعة، ان وزارة الداخلية قد شرعت في فتح حوار مع أرباب المقاهي والمطاعم على الصعيد الوطني، وذلك تهيئة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي، واستئناف نشاطهم بعد طول مدة الإغلاق بسبب حالة الطوارئ الصحية.

وبدأت الوزارة، حسب مصادر مهنية، في عقد لقاءات حوارية عن طريق الولاة والعمال من أجل بحث سبل عودة المقاهي والمطاعم لاستئناف نشاطها، بعد غضب المهنيين على الحكومة ولجنة اليقظة الاقتصادية إثر رفضها الاستجابة لمطالبهم.

وعقدت لقاءات بكل من الداخلة والعيون وطجنة، والقنيطرة والدار البيضاء والرشيدية وغيرها، حيث بحثت من خلالها السلطات المحلية كيفية عودة المقاهي والمطاعم، وكذا الشروط التي يجب توفرها من أجل فتح المحلات.

وحسب تلك المصادر، فإن ممثلي وزارة الداخلية يبحثون مع ممثلي القطاع الإكراهات الخاصة داخل العمالات التابعة لهم، وكذا الحلول الخاصة لتجاوزها، من قبيل مشاكل فواتير الماء والكهرباء وكذا استغلال المساحات المجاورة للمقاهي وغيرها.

وأدانت الجمعية التي تضم المئات من أرباب المقاهي والمطاعم على الصعيد الوطني "عدم تجاوب الحكومة ولجنة اليقظة، وكذا عدم تقديرها لخطورة الوضع الذي يعيشه المهنيون والمستخدمون، والذي يتطلب على وجه السرعة الحوار والتفكير بشكل جماعي لإيجاد مخرج للأزمة".

وشجبت الجمعية ما أسمته "التعامل اللامسؤول لرئيس الحكومة ولجنة اليقظة مع نداءات ومقترحات ومراسلات المكتب الوطني للجمعية الوطنية"، معتبرة أن "ترك المهنيين المغاربة يواجهون مصيرهم المجهول لوحدهم وعدم طمأنتهم من طرف رئيس الحكومة ورئيس لجنة اليقظة هو استخفاف واستهتار واستبلاد لهم".

هذا ودعت الجمعية، في بيان سابق لها، مكاتبها الجهوية والإقليمية والمحلية إلى "مناقشة أشكال التصدي للاستخفاف الحكومي بقضايا المهنيين، ورفع وتيرة التعبئة في صفوفهم، لمناقشة الخيارات الممكنة للإجابة عن التجاهل التام للحكومة والوزارات المعنية بالقطاع، والتي عوض أن تناقش وتجد مخرجا للأزمة دست رأسها في الرمل"، وفق تعبير المصدر نفسه.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا