مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         نادي برشلونة يعلن رحيل ميسي رسميا عن الفريق             لما يتم دعم فندق ''dakhla spirit'' بميزانية المجالس العمومية في وقت يعاني شباب الجهة البطالة ؟             وزارة الصحة تسجل 12.039 إصابة والداخلة تسجل 85 حالة خلال 24 ساعة الاخيرة             عاجل / ''سيدابراهيم لوديكي'' يسحب ترشيحه بإسم حزب ''الحمامة'' بغرفة التجارة في أوسرد             مراسلة / كيف غطت اللجنة البيئية الطرف عن فندق Bavaro beach dakhla وغرمت باقي الفنادق ؟             بايدن يزيل بشكل مفاجئ تغريدة تضمنت خارطة المغرب مفصولة عن الصحراء             السلطات المغربية تتجه لفرض حجر صحي شامل بسبب ارتفاع معدل الاصابات بفيروس كورونا             مساءلة / بأي قانون يتم فرض الاقتطاعات على البحارة لفائدة جمعية البحث وإنقاذ الارواح البشرية بالداخلة ؟             تعزية من الداخلة الآن في وفاة المرحوم ''أمبارك ول علالي ول سيد البشير'' رحمه الله تعالى             وزارة الصحة تؤكد ان ''المنحنى الوبائي'' سيصل الذروة خلال الأيام القليلة القادمة             بلاغ / السلطات المحلية بالعيون تدعو المواطنين للإنخراط الفعلي في حملة التلقيح ضد وباء كورونا             العثماني يؤكد ان اجراءات الاغلاق مؤقتة وهدفها حماية المواطنين             الخطاط ينجا من شفا جرف الاستقالة الى بناء سياسة جديدة في التعامل مع المواطن !!             حزب الاحرار.. من حزب وطني الى فرع لشركة خاصة رئيسها منتهي الصلاحية القانونية !             الحكومة تقرر فرض مزيد من الاجراءات الاحترازية الجديدة لمواجهة انتشار ''كورونا''             شاهد .. حزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب يواصل استقطاب شخصيات وازنة بالجهة            شاهد.. بحضور سعيد امزازي.. افتتاح المدرسة العليا للتكنولوجيا            شاهد.. صلاة العيد وذبح الاضحية وصلة الرحم في زمن كورونا من وجهة نظر الدين مع الشيخ "ابراهيم اذ موسى"            شاهد.. سوق الأضاحي بالداخلة تعرف كثرة العرض ووجود اثمان مناسبة ايام من حلول العيد            شاهد.. تفاصيل اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية بإقليم أوسرد             شاهد.. وسط عرس كبير البيت الاستقلالي بالداخلة يتعزز بإنضمام النائب عبد الفتاح المكي وعدد من الاعضاء            شاهد.. بحضور كجمولة منت ابي.. افتتاح مقر حزب التقدم والاشتراكية بالداخلة            شاهد.. عمال فندق ريجينسي يواصلون احتجاجهم على بلدية الداخلة لتسوية وضعيتهم            شاهد.. تفاصيل النسخة الاولى من أيام الاستثمار المنظم بالداخلة            شاهد...تفاصيل اللقاء الجهوي المنظم من طرف اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالداخلة حول المناصفة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 06 أغسطس 2021 04:41



أضيف في 19 فبراير 2020 الساعة 22:34

عبد الرحيم بوعيدة يكتب : على هامش زيارتكم..



الداخلة الآن


أدرك أنها زيارة سقطت عمدا من أجندة زياراتكم لكل الجهات مطلع 2018، أيام كانت هذه الجهة الفريدة تعيش بلوكاجا ممنهجا بعد أن بلغتكم اصداءه جميعا دون أن تحركو ساكنا..
اليوم زيارتكم جاءت متأخرة بعد أن جرت مياه كثيرة تحت الجسر...

جهة كليميم واد نون اليوم جثة هامدة ومن قتلوها لازالو يتمتعون بسراح دائم ، وستجدون بعضهم في استقبالكم يبتسمون دون أن يرف لهم جفن، وربما سيتحدثون أمامكم عن مشاكل الإقليم والجهة دون أدنى خجل لأنهم يتقننون قتل الميت وتشييع جنازته ولاضير أن تكون جنازة جهة كليميم واد نون رسمية تليق بحجم جهة تتصدر كل شيء إلا مؤشرات التنمية..
ستجدون لدينا أرقاما محترمة في اللجوء السياسي.. في البطالة.. في المخدرات.. لكن حتما لن تجدو من سيقول لكم حقيقة ما حصل فعلا لمدة أربع سنوات ضيعت على الساكنة.. فرص تنمية حقيقية.
لست ناصحا ولاشامتا ولا ابرء نفسي، لكني ملزم بقول الحقيقة التي عشتها وأعرف جيدا خباياها.. ماوقع في الجهة الفريدة يساءلنا جميعا ويساءلكم عن كل هذا التأخير في إتخاذ القرار تجاه جهة تنتحر اقتصاديا واجتماعيا في ظل صمت الجميع..

واهم من يظن أن تغيير بوعيدة الرئيس برئيس بوعيدة آخر هو حل لمشكلة جهة كليميم واد نون، هذا مجرد التفاف على العمق الحقيقي للمشكل المسكوت عنه والذي يدركه جل ساكنة هذه الجهة حتى ولو أغلق بعضهم فمه اما تواطؤا أو خوفا أو تجاهلا..
..في زيارتكم المتأخرة جدا ستجدون كل شيء على مايرام، سيوقفون الأشجار ويبعثون فيها الحياة من جديد، وستصبغ الطرق والواجهات وستفتح بعض المراكز المغلقة، وستدب الحياة في المستشفى الجهوي ،وسيظهر الدواء ، فكلميم هي جزء من وطن يعيش بالمساحيق ويتحرك مسؤولوه خوفا لا احتراما للمسؤولية.

لذا لن أثقل عليكم بتعداد المشاريع المتوقفة والتي أنجزت منذ سنوات طويلة، ولا بمصير ما وقع من مشاريع أمام صاحب الجلالة ولا عن ما الذي تحقق في فترة توقيف مجلس الجهة لمدة سنة، هذه تفاصيل يوجد فيها شيطان رجيم، وأخشى عليكم من شياطين هذه الجهة فكل فقهاء المغرب وسحرته سيعجزون عن تشخيص ما سيحل بكم إن أنتم سألتم عن أشياء إن تبدى لكم لن تفهموها..
فكل من حاولو الفهم في جهة كليميم واد نون كان مصيرهم الإبعاد القسري وأنا أريد للجميع أن ينهي ولايته في سلام ، فلم يتبقى من الزمن أكثر مما ضاع ولا أظن أن سنة واحدة من عمر جهة مشلولة سيكون مفتاح تنمية مؤجلة..
هي سنة فقط متبقية للفهم والاستيعاب بالنسبة لساكنة عانت من سوء الإختيار وهي الآن تدفع الثمن غاليا..

أتمنى لكم رغم كل شيء مقاما طيبا رغم الغياب، فلم يعد لي مكان في مجلس وجوده كعدمه يكمل فقط اعداد الجهات جهويا ، فلسنا سقط متاع..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا