مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بلاغ / المغرب يتوصل رسميا بالدفعة الاولى من لقاح سينوفارم الصيني المضاد لفيروس كورونا             إدانة المطربة دنيا باطما بسنة سجنا نافذة في قضية حساب حمزة مون بيبي             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيد ''حمتو ول المكي'' رحمه الله تعالى             مفارقة / حاويات ملك الاخطبوط المصادرة بأكادير.. عدم تطبيق القانون يفند تصريحات اخنوش!!             ''الديستي'' تمكن الولايات المتحدة من تحييد جندي متطرف كان ينوي القيام بعمل ارهابي             العراك تسائل وزير الداخلية عن المجهودات المبذولة للارتقاء بمركز بئركندوز الى قطب حضري جديد             رسميا / السفير الإسرائيلي ''دافيد غوفرين'' يصل إلى الرباط بعد تطبيع العلاقات بين البلدين             بيان / جمعية شباب العركوب للصيد البحري تتهم مدير مجموعة ''السنتيسي'' بطرد بحار بشكل تعسفي             الخطاط ينجا يستقبل بمقر الجهة صحفيين من إسبانيا والمكسيك             بعدما اثبتت علو كعبها بالداخلة.. تعيين ''فاطمة اسلاو'' مديرة لمستشفى الحسن بن المهدي بالعيون             إصطدام مجموعة من السيارات يخلف إصابة 8 أشخاص بنواحي برشيد             وزارة الصحة تباشر عملية توزيع لقاح كورونا على جهات وأقاليم المملكة             إدارة بايدن تؤكد دعمها لإتفاقات التطبيع مع اسرائيل ما يدعم الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء             المكتب الوطني للماء والكهرباء يعاني من عجز مالي يضعه على حافة الافلاس             بعدما كان لها الفضل في انتشال الحي من السكن غير اللائق.. حلف الجماني يحاول سرقة انجازات العراك             شاهد.. تصريح رئيس الجهة الخطاط ينجا عقب استقبال مجموعة من الصحفيين الاسبان            شاهد..تصريح كل من الخطاط ينجا وجان باسكال درييت رئيس الغرفة التجارية الفرنسية بالبيضاء            في غياب مجلس بلدي مسؤول تضيع مصالح المواطن في وجه مدينة ملائم ومرافق تناسب حجم المداخيل            شاهد.. الداخلة تحتفل بطريقتها برأس السنة الأمازيغية الجديدة            شاهد.. الشريف الخطاط شاب من مدينة الداخلة يدخل غمار الاستثمار بقطاع الرخويات بشكل ناجح            كلمة الخطاط ينجا خلال الاجتماع الخاص بخطة اقلاع قطاع التعمير والاسكان            شاهد.. أسير حرب سابق لدى جبهة البوليساريو يحكي عن تفاصيل أسره بالمخيمات            "ماء العينين" مواطن صحراوي من ساكنة بئركندوز يفند الاخبار الرائجة حول وجود حرب بالكركرات            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة فعاليات المجتمع المدني والفنان محمد الغاوي لمعبر الكركرات            شاهد.. العثماني يكذب رسميا إدعاءات البوليساريو بوجود إطلاق نار او حرب عسكرية            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 27 يناير 2021 14:23


أضيف في 6 مارس 2019 الساعة 19:19

حوار.. العراك تدعو إلى محاربة الصورة النمطية للمرأة في المجتمع



الداخلة الآن : عن pjd.ma


أجرى الموقع الإلكتروني jjd.ma حوارا صحفيا مع عزوها العراك النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة برسم سنة 2019.

في هذا الحوار، تكشف لنا العراك، العوائق التي تواجه المرأة المنتخبة، ودور الإعلام في إبراز قضايا المرأة المغربية.

وفيما يلي النص الكامل للحوار:

ما رأيك في وضعية المرأة المغربية خصوصا في خضم التحولات التي عرفتها وضعية المرأة على الصعيد العالمي، وهل ترين أن المرأة استطاعت أن تواكب هذه التغيرات سواء على المستوى الاقتصادي والحقوقي والاجتماعي؟

أعتقد أن وضعية المرأة المغربية خلال هذه العقود الأخيرة عرفت تقدّما ملموسا بفضل الجيل الجديد من المكتسبات الدستورية والتشريعية والسياسية والحقوقية مقدّمة بذلك تجربة متميزة على صعيد المنطقة الافريقية والعربية.

على مستوى التمثيلية السياسية، فقد تمكنت المرأة المغربية من الحضور في المؤسسات المنتخبة وطنيا وجهويا ومحليا بحيث انتقلت نسبة التمثيلية اليوم بالجماعات والجهات إلى ما يناهز ضعف ما كانت عليه سنة 2009 (من 3465 إلى 6673).

أما على مستوى مجلس النواب، فقد انتقلت التمثيلية من نائبتين سنة 1993 إلى 67 سنة 2011 إلى 81 سنة 2016 وهذه الأخيرة تقارب نسبة معدل تمثيلية النساء ببرلمانات العالم التي تناهز الربع.

فيما لا زالت النسبة بمجلس المستشارين متدنية بنسبة 10 بالمائة.

على المستوى الحقوقي تحققت مكتسبات تشريعية هامّة أذكر منها على سبيل المثال: القانون المتعلق بمحاربة كل أشكال التمييز ضد النساء والتي تنصّ على المساواة بين الجنسين في الحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية. إضافة إلى القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا بالبرلمان والذي شكل مطلبا حقوقيا نوعيا منذ سنوات.

 

أترين أن الإعلام اليوم يساهم في إبراز قضايا المرأة المغربية ؟

يمكن للإعلام أن يساهم بشكل فعّال في إبراز قضايا المرأة من خلال القضاء على الصورة النمطية اتجاه المرأة.

 

ما أبرز القضايا التي تحتاج لها المرأة اليوم ولم يلتفت لها أحد؟

أظن أن أهم التحديّات التي تواجه المرأة المغربية والتي لم ننجح فيها إلى حدود اليوم بالشكل الكافي هو النهوض بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية للمرأة بالعالم القروي والمناطق الجبلية على وجه الخصوص حيث لا زالت مظاهر الهشاشة والعوز والفقر وغياب البنى التحتية الأساسية والخدمات الصحية اللازمة متفشية بشكل كبير بالرغم من مجموع الإجراءات الحكومية التي تستهدف النساء والفتيات بالوسط القروي والجبلي كبرنامج تيسير لتمدرس الفتيات والمشاريع المدرّة للدخل التي تندرج في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 

كيف تقيمين تجربتك في كمنتخبة؟ وما هي العوائق التي تواجه المرأة المنتخبة؟

كمنتخبة، وكتجربة حديثة ومتواضعة، أهم عائق يُواجه المرأة هو الإلمام بالمقتضيات القانونية ذات الصلة بالمنتخب وهو ما يتطلب ضرورة التأطير والتكوين المناسبين.

 

بمناسبة قرب اليوم العالمي للمرأة أترين أن هذا اليوم يبقى كافيا لتسليط الضوء على قضايا المرأة؟

اليوم العالمي للمرأة يمكن أن يكون محطة لتقييم وضعية المرأة على جميع الأصعدة بما فيها السياسي والاقتصادي والحقوقي والاجتماعي. ويبقى مفيدا لتسليط الضوء على قضايا المرأة ولكنه غير كاف.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا