مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         جمهورية السورينام تعلن عن فتح قنصلية عامة لها بمدينة الداخلة             المركز الجهوي للإستثمار بالداخلة بعد إنقضاء الجائحة.. مجهود دؤوب للمحافظة على مناخ الاعمال بالجهة             حاليلوزيتش يكشف لائحة المنتخب الوطني بعودة مزراوي وحارث واستمرار غياب زياش             حصري / الصراع على رأس وكالة التنمية الجهوية يهدد تماسك الاغلبية بالمجالس المنتخبة             سابقة.. بعد تقرير خطير لمعهد الصيد.. الوزارة تضطر لتمديد الراحة البيولوجية شهرا اضافيا في ظل انتعاش التهريب             المهاجرين الافارقة يحولون بعض أحياء الداخلة الى حانات سرية لبيع المشروبات الروحية             محكمة أكادير تدين الطلبة أصحاب السواطير بالسجن النافذ والغرامة             حزب العدالة والتنمية يهاجم حكومة أخنوش وينتقد عجزها في مواجهة موجة الغلاء بالبلاد             بعد اغلاقه بسبب الجائحة.. باب سبتة وامليلية يفتح في وجه العمال والعاملات المغربيات             تعزية من الداخلة الآن لعائلة الفقيد''الفيلالي ول حمى ول اعبلا'' رحمه الله تعالى             من يساند المهرب المثالي في تهريب الاخطبوط محليا وسط حماية مقصودة من مسؤولي وزارة الصيد البحري ؟             جنوح قارب مطاطي بشاطى منطقة ''بلاية عبد الرحيم'' بنفوذ قيادة بئرنزران             القيادة الجهوية للقوات المساعدة بالداخلة تنظم حملة للتبرع بالدم             إيطاليا.. التوقيع على إتفاقية توأمة بين مدينتي بوجدور وباتي باليا الايطالية             عاجل / بائع خضار بالسوق البلدي القديم يتعرض لطعنات قاتلة من زميله بائع السمك بعد صلاة الجمعة             شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            شاهد.. بحضور والي الجهة.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مؤسسة الوسيط و "CNDH"            شاهد.. البطل الاولمبي "سفيان البقالي" في حوار مفتوح مع الداخلة الآن            شاهد.. المحامون بالمحكمة الابتدائية للداخلة ينظمون اضراب مفتوح عن العمل            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 26 مايو 2022 06:45


أضيف في 6 مارس 2019 الساعة 19:19

حوار.. العراك تدعو إلى محاربة الصورة النمطية للمرأة في المجتمع



الداخلة الآن : عن pjd.ma


أجرى الموقع الإلكتروني jjd.ma حوارا صحفيا مع عزوها العراك النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة برسم سنة 2019.

في هذا الحوار، تكشف لنا العراك، العوائق التي تواجه المرأة المنتخبة، ودور الإعلام في إبراز قضايا المرأة المغربية.

وفيما يلي النص الكامل للحوار:

ما رأيك في وضعية المرأة المغربية خصوصا في خضم التحولات التي عرفتها وضعية المرأة على الصعيد العالمي، وهل ترين أن المرأة استطاعت أن تواكب هذه التغيرات سواء على المستوى الاقتصادي والحقوقي والاجتماعي؟

أعتقد أن وضعية المرأة المغربية خلال هذه العقود الأخيرة عرفت تقدّما ملموسا بفضل الجيل الجديد من المكتسبات الدستورية والتشريعية والسياسية والحقوقية مقدّمة بذلك تجربة متميزة على صعيد المنطقة الافريقية والعربية.

على مستوى التمثيلية السياسية، فقد تمكنت المرأة المغربية من الحضور في المؤسسات المنتخبة وطنيا وجهويا ومحليا بحيث انتقلت نسبة التمثيلية اليوم بالجماعات والجهات إلى ما يناهز ضعف ما كانت عليه سنة 2009 (من 3465 إلى 6673).

أما على مستوى مجلس النواب، فقد انتقلت التمثيلية من نائبتين سنة 1993 إلى 67 سنة 2011 إلى 81 سنة 2016 وهذه الأخيرة تقارب نسبة معدل تمثيلية النساء ببرلمانات العالم التي تناهز الربع.

فيما لا زالت النسبة بمجلس المستشارين متدنية بنسبة 10 بالمائة.

على المستوى الحقوقي تحققت مكتسبات تشريعية هامّة أذكر منها على سبيل المثال: القانون المتعلق بمحاربة كل أشكال التمييز ضد النساء والتي تنصّ على المساواة بين الجنسين في الحقوق والحريات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية. إضافة إلى القانون المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا بالبرلمان والذي شكل مطلبا حقوقيا نوعيا منذ سنوات.

 

أترين أن الإعلام اليوم يساهم في إبراز قضايا المرأة المغربية ؟

يمكن للإعلام أن يساهم بشكل فعّال في إبراز قضايا المرأة من خلال القضاء على الصورة النمطية اتجاه المرأة.

 

ما أبرز القضايا التي تحتاج لها المرأة اليوم ولم يلتفت لها أحد؟

أظن أن أهم التحديّات التي تواجه المرأة المغربية والتي لم ننجح فيها إلى حدود اليوم بالشكل الكافي هو النهوض بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية للمرأة بالعالم القروي والمناطق الجبلية على وجه الخصوص حيث لا زالت مظاهر الهشاشة والعوز والفقر وغياب البنى التحتية الأساسية والخدمات الصحية اللازمة متفشية بشكل كبير بالرغم من مجموع الإجراءات الحكومية التي تستهدف النساء والفتيات بالوسط القروي والجبلي كبرنامج تيسير لتمدرس الفتيات والمشاريع المدرّة للدخل التي تندرج في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 

كيف تقيمين تجربتك في كمنتخبة؟ وما هي العوائق التي تواجه المرأة المنتخبة؟

كمنتخبة، وكتجربة حديثة ومتواضعة، أهم عائق يُواجه المرأة هو الإلمام بالمقتضيات القانونية ذات الصلة بالمنتخب وهو ما يتطلب ضرورة التأطير والتكوين المناسبين.

 

بمناسبة قرب اليوم العالمي للمرأة أترين أن هذا اليوم يبقى كافيا لتسليط الضوء على قضايا المرأة؟

اليوم العالمي للمرأة يمكن أن يكون محطة لتقييم وضعية المرأة على جميع الأصعدة بما فيها السياسي والاقتصادي والحقوقي والاجتماعي. ويبقى مفيدا لتسليط الضوء على قضايا المرأة ولكنه غير كاف.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا