مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         ريال مدريد يطيح بغريمه برشلونة في كلاسيكو الدوري الاسباني ويتصدر مؤقتا الليغا             المغرب يقرر إغلاق المساجد خلال صلاتي العشاء والفجر في رمضان             العثماني يؤكد بأن إزالة العتبة بإنتخابات المجالس الترابية أخطر وأصعب من القاسم الانتخابي             معمل الاسمنت بالداخلة.. اخطار بيئية جمة وخطر يهدد صحة المواطنين وسط تواطئ من بلدية الجماني !!             بيان / السلطات المغربية تؤكد بأن السجين ''محمد لمين هدي'' يتمتع بكافة حقوقه دون تمييز             العيون.. إحباط محاولة لتهريب 1500 قرص مهلوس كانت وسط إرسالية قادمة من إحدى الدول الأوروبية             جلالة الملك يبعث برقية تعزية الى الملكة إليزابيث الثانية بعد وفاة زوجها الأمير فيليب             فرنسا.. ''كلود فرايسينت'' يترأس فرع حزب الرئيس الفرنسي بمدينة الداخلة             بلاغ / المكتب النقابي لعمال شركة الاسمنتdakhla amenagement يندد بالطرد التعسفي في حق منخرطيه             بيان / النقابات التعليمية بالجهة تفتح النار على الاكاديمية وتخوض اضراب جهوي اليوم الجمعة             تقليص أعضاء الوفد الفرنسي يلغي زيارة لرئيس الوزراء الفرنسي الى الجزائر             ولد الرشيد يواصل استقطاب الكفاءات ويعد لتحضير جيل جديد من السياسيين             الخطاط ينجا يوافق على تجهيز تجزئة المرحوم ''محمد لمين حرمة الله'' والجماني يرفض مجددا             الحكومة تقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية شهرا إضافيا             المدير الجهوي للفلاحة يقصي الكسابة من خزانات الماء البلاستيكية وسط زبونية خطيرة             بمناسبة شهر رمضان المبارك تنظم جريدة الداخلة الأن مسابقة رمضانية في تجويد القران الكريم            شاهد.. "الشباكية" معشوقة المغاربة على موائد الافطار تنعش الحركة التجارية لدى عدد من الطباخات            شاهد.. اصحاب الطاكسي الكبير بالنقطة الكيلومترية 40 يحتجون على منعهم من دخول مدينة الداخلة            شاهد..تفاصيل إستقبال حزب الإتحاد الإشتراكي للسينياتور الأمريكي للوقوف على المنشآة الحيوية بالجهة            شاهد..قلق و رعب ساكنة الداخلة بسبب إنتشار الكلاب الضالة و هجومها على شخص أدى لقتله            شاهد..إستياء عارم وسط بحارة قرية الصيد لساركا بسبب الكلاب الضالة التي تهدد سلامتهم            شاهد.. الجماني يعاقب ساكنة حي الوكالة ويرفض اصلاح شبكة الواد الحار التي تهدد صحة الساكنة            شاهد...تفاصيل عمل أصحاب التوصيل السريع و الإكراهات التي يواجهونها على لسان أحد الشباب العاملين في المجال            إستياء عارم لأصحاب المحلات بالسوق المسيرة بسبب الصرف الصحي و الروائح الكريهة التي تنفر الزبناء            شاهد..ردود فعل مواطني مدينة الداخلة على عودة الحجر الصحي بعد ظهور 49 حالة مصابة بالطفرة الجديدة لفيروس كورونا            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 11 أبريل 2021 01:26


أضيف في 6 مارس 2019 الساعة 18:56

ظاهرة ''بونتي''بالاعراس الصحراوية.. تقاليد مجحفة أم بدع مستوردة !!



الداخلة الآن




تقول احدى شابات مدينة الداخلة ان ظاهرة "بونتي" هي صناعة موريتانية تلقفها مجتمع الصحراء لتتحول لبند أساسي من بنود الزفاف الصحراوي الباهض التكاليف أصلا..

وتعرف "بونتي" نسبة للشكولاطة الشهيرة، بأنها عادة مستحدثة تفرض على العريس ان يشتري الشكولاطة وهاتف حديث التصنيع وبعض العطور الباهضة ويقوم بعرضها أمام العروسة بمجرد انتهاءها من حناء العرس.. بل ان هذه الظاهرة باتت مستحدثة حتى في مناسبات اخرى كالاحتفال بإرجاع المطلقة وبأعياد الميلاد وغير ذلك.

في الاقاليم الجنوبية يعيش المجتمع على وقع ظاهرة العزوف عن الزواج مع ارتفاع نسبة العنوسة بين الطرفين، وترتبط هذه الظاهرة في الغالب الأعم بأسباب مالية ومادية أكثر من رجوعها إلى ما هو إيديلوجي.

ولا يمكن ربط العزوف بالصحراء بأحكام مدونة الأحوال الشخصية وتعويضها بمدونة الأسرة، التي دخلت حيز التنفيذ عام 2004، لأن المجتمع الحساني ينحاز سوسيولوجيا إلى جانب النساء، ويضع المرأة في هالة من التقديس المحمود.

غير انه بالنظر لعادات الزواج فإن الملاحظ هو وجود هجمة رأسمالية اجتاحت المجتمع بالجنوب، وتطور تناقل الاخبار من خلال تطور الميديا وشبكات التواصل، ما حذى باهل الصحراء الى الدخول في تسابق على البذخ واظهار المستوى الاجتماعي للعائلات خاصة الثرية منها من خلال شكل الزيجات. ولعل ذلك ما انعكس على الاسر المتوسطة الدخل وحتى الفقيرة التي تحاول كذلك نهج نفس الاسلوب رغم شح الامكانات.

ويرى متابعون أن تأثر المجتمع بالصحراء بما يجري بموريتانيا كان عاملا مهما في تحديد شكل الزيجات، حيث جرى ادخال عدد من العادات التي لا علاقة لها بالتقاليد والموروث الصحراوي بالجنوب، ومن بينها ظاهرة "بونتي" التي باتت جزءا اساسيا في الاعراس قد يؤدي إلغاءه بالعريس الى جلب سخط عروسه أو أسرته حتى، والتي تحب التباهي بزيجات الابناء ومسايرة ما يجري في كافة الاعراس.

هذا وباتت مثل هذه العادات وتناسلها سببا اضافيا في زيادة تكاليف الزيجات بالصحراء، مما بات يتسبب في زيادة صبيب العزوف عن الزواج، وذلك في ظل تراجع المكون القبلي عن دوره التوجيهي وتراجع الدولة والمجتمع المدني عن وضع ضوابط او الحث عليها لتسهيل الزيجات بالجنوب.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا