مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         ما السبب وراء التستر الخفي لمدير المصالح على مديرة الشؤون المالية والادارية والمرافق ؟             المجلس الحكومي يقرر تمديد سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية شهرا إضافيا             رئيس مجلس جماعة الداخلة يستقبل القنصل العام لجمهورية السنغال بالداخلة             من يتحمل المسؤولية في إقصاء البرلمانيات من الندوة الموضوعاتية الخاصة بمجلس المستشارين ؟!             بحضور النعم ميارة.. انطلاق الندوة الموضوعاتية المنظمة بين مجلس المستشارين ومجلس جهة الداخلة وادي الذهب             عاجل / إنسحاب النائبات البرلمانيات المنتميات لمدينة الداخلة من الندوة المنظمة من طرف مجلس المستشارين             الداخلة.. ''هدى الخياطي'' رئيسة جديدة لمصلحة الموارد المالية واللوجستيك والشراكة بقطاع الصحة             بعد صعوده على ظهر المصاهرة.. المدير العام للمصالح بالجهة يواصل سياسة تسخير إمكانيات الجهة لمصالحه الخاصة             مؤلم.. غرق طفلين من أسرة واحدة في شاطئ تروك شمال مدينة الداخلة             المستثمر المثالي يبيع 15 حاوية من الاخطبوط بثمن أقل من ثمنه في أسواقه السمك.. فما السبب ؟             وهبي يؤكد أن القانون الجنائي الخاص بالجرائم الالكترونية سوف يكون جاهزا في شهر فبراير             بلاغ / المجلس الجماعي لجماعة اكليبات الفولة الترابية يدين القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي             خلافات عميقة بين الرئيس والأعضاء تدفع لتأجيل الدورة العادية للمجلس الاقليمي لأوسرد             الراغب حرمة الله يستقبل السلطان ملك قبيلة البامون بالكاميرون والوفد المرافق له             وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية تعلن غدا الاثنين أول أيام شهر رجب.. و 60 يوما تفصلنا عن شهر رمضان             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 27 يناير 2023 16:27


أضيف في 3 يناير 2023 الساعة 03:02

بعد كلام وهبي ودفاعه عن إبنه ''خريج كندا..'' هل يفهم أبناء الصحراء أن لامكان لهم وسط وظائف ''اللي قاريين برا''



الداخلة الآن


 إذا كان من متطلبات النجاح في مهنة المحاماة كغيرها من المهن المحفظة لأبناء من أنعم الله عليهم، فإنه لم يعد هناك شك بأن كلام الوزير البامي والذي يمثل مهنة المحاماة التي من المفروض أن تكون في مقدمة المدافعين عن ابناء الشعب، قد كان أكثر من صريح في ضرب سمعة الجامعة المغربية وشواهدها وخريجيها.

 واذا كان وهبي الثري كما أطلق على نفسه له الإمكانية بأن يدرس إبنه في جامعات كندا بما جناه من أموال لم يحالف أحد الحظ في كشف مصدرها، فالسؤال المطروح هو كيف سيجد أبناء الصحراء مقاعدهم وسط مهن محفوظة لمن درسوا في اكبر الجامعات الغربية.

 كيف سأكون كصحراوي عاش وسط مدن الرمل و"الزعافيك" أن أحلم يوما بمهنة المحامي والطيار والمسؤول الرفيع في إحدى الوزارات أو الشركات العامة التابعة للدولة، وأنا أحمل شهادة أخالها تجتاز بي حدود وظائف العادة التي يكدس بها معطلو الصحراء دوما والتي لا تتعدى متصرفا عاديا في احدى مصالح وزارة الداخلية أو قطاع التعليم.

 وحتى أولئك الذي أثراهم الله على حساب نزاع الصحراء، أو من باتوا أغنياء بالصدفة الانتخابية على حساب المال العام، أو من باتوا يتطاولون في البنيان بفعل تجارة المخدرات، فقد اهتموا بتنمية بضاعتهم بعيدا عن الاستثمار في أبنائهم، ربما لعلمهم بأن شواهد أبنائهم لا تنفع في قسمة كتبت لتلك الطبقة المكيفة في مكاتب الرباط ومن يتقاسمون معهم الجهوية واللكنة والأصل.

 فمن يعدل هذا الميل الظالم قبل فوات الآوان ؟..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا