مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         ما السبب وراء التستر الخفي لمدير المصالح على مديرة الشؤون المالية والادارية والمرافق ؟             المجلس الحكومي يقرر تمديد سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية شهرا إضافيا             رئيس مجلس جماعة الداخلة يستقبل القنصل العام لجمهورية السنغال بالداخلة             من يتحمل المسؤولية في إقصاء البرلمانيات من الندوة الموضوعاتية الخاصة بمجلس المستشارين ؟!             بحضور النعم ميارة.. انطلاق الندوة الموضوعاتية المنظمة بين مجلس المستشارين ومجلس جهة الداخلة وادي الذهب             عاجل / إنسحاب النائبات البرلمانيات المنتميات لمدينة الداخلة من الندوة المنظمة من طرف مجلس المستشارين             الداخلة.. ''هدى الخياطي'' رئيسة جديدة لمصلحة الموارد المالية واللوجستيك والشراكة بقطاع الصحة             بعد صعوده على ظهر المصاهرة.. المدير العام للمصالح بالجهة يواصل سياسة تسخير إمكانيات الجهة لمصالحه الخاصة             مؤلم.. غرق طفلين من أسرة واحدة في شاطئ تروك شمال مدينة الداخلة             المستثمر المثالي يبيع 15 حاوية من الاخطبوط بثمن أقل من ثمنه في أسواقه السمك.. فما السبب ؟             وهبي يؤكد أن القانون الجنائي الخاص بالجرائم الالكترونية سوف يكون جاهزا في شهر فبراير             بلاغ / المجلس الجماعي لجماعة اكليبات الفولة الترابية يدين القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي             خلافات عميقة بين الرئيس والأعضاء تدفع لتأجيل الدورة العادية للمجلس الاقليمي لأوسرد             الراغب حرمة الله يستقبل السلطان ملك قبيلة البامون بالكاميرون والوفد المرافق له             وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية تعلن غدا الاثنين أول أيام شهر رجب.. و 60 يوما تفصلنا عن شهر رمضان             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 27 يناير 2023 16:11


أضيف في 21 دجنبر 2022 الساعة 16:07

مفتاح يطالب الناشرين بتوحيد الكلمة ويؤكد فقدان المقاولات الصحفية 70 بالمائة من مواردها



الداخلة الآن


 دعا رئيس الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، نور الدين مفتاح، الناشرين إلى توحيد الكلمة، منتقدا الانقسام الحاصل بين ناشري الصحف، والذي يشكل عائقا أمام الذين يريدون مساعدة القطاع.

 وقال مفتاح خلال اللقاء الدراسي، المنظم بمجلس النواب، بمناسبة 10 سنوات على مرور الحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع، الأربعاء، أنه “بدل أن نكون مجندين للحفاظ على هذا المكون الأساسي من مكونات الديمقراطية الذي هو الإعلان، كان جوابنا خاطئا، وهو أننا في كورونا انقسمنا كناشرين وهذا لم يكن جوابا صائبا”.

 وبحسب المتحدث ذاته، فإن “بهذا الانقسام لم نكن قد ساعدنا الذين يريدون مساعدتنا”، مشددا كذلك على أن يكون هناك حوار بين أرباب المقاولات والعاملين الذي يشتغلون في المقاولات الصحافية، بمفهوم الشركاء، وليس بمفهوم الصدام داخل المقاولة الصحافية.

 وزاد قائلا: “مرة أخرى، كما قلنا قبلا، وفي أكثر من مرة، أدعو زملائي وأمد إليهم اليد من أجل توحيد الكلمة”، مضيفا “فيما يتعلق بالخلافات حول عدد من المواضيع فيمكن أن تحل بالحوار وليس بالصدام”.

 وأكد رئيس الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، أنه “إذا قمنا بهذا على الأقل سنختصر المسافة في هذه القضايا الخلافية”، مشيرا إلى أنه خلال سنتين ونصف فقدت الصحافة المغربية 70 بالمائة من انتشارها وتأثيرها ومواردها.

 وفي هذا الإطار، قال إن الحكومة اضطرت أن تقوم بمبادرة لم تقم بها أي دولة في العالم خلال “كورونا”، وهي صرف دعم استثنائي للصحافة يوازي 10 سنوات من الدعم السابق، مضيفا أن هذا الدعم الاستثنائي لم يكن إلا لمعاجلة هذه الخطورة، وبمثابة الإنعاش من أجل البقاء.

 واعتبر مفتاح، أن القطاع يعاني من “أزمة هيكلية، وهي أزمة قراءة النافع، لأنه مع دخول الفاعل الإلكتروني، يمكن أن نقول أن قاعدة الزوار توسعت ولكن هذه القراءة النافعة التي تجعل المواطن المتابع معبئا ومعنيا بما يجري في الشأن العام”.

وأشار إلى أن “هيكليا هي قراءة ضعيفة جدا مقارنة بالدول التي تشبهنا وهاته مداخل لإيجاد حل لهذا المشكل قتلناها تشخيصا منذ المناظرة الوطنية الأولى للإعلام”، مبرزا أنه في الحوار الوطني للإعلام أنتجنا 300 توصية، ولو تمت قرأتها لوحدناها آنية.

 كما أن المجلس الوطني للصحافة، يضيف المتحدث، أصدر تقريرين في السنتين الماضيتين، الأول يتضمن 30 توصية، والثاني 27 توصية تشمل جميع المسائل بما فيها القضايا الخلافية، مشددا على أن “الذي كان يجب أن نقوم به هو أن نسرع الخطى لأن وأن نترك هذا الموضوع”.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا