مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الارجنتين تعبر الى نصف نهائي كأس العالم بعد فوزها على هولندا بضربات الترجيح             كرواتيا تخلق المفاجأة بكأس العالم وتطيح بمنتخب البرازيل بركلات الترجيح             عاجل / وزارة الصيد البحري تحدد تاريخ 20 دجنبر موعدا لإنطلاق موسم صيد الاخطبوط الشتوي             رسميا / الاتحاد الاسباني لكرة القدم يقيل المدرب ''لويس إنريكي'' بعد الهزيمة أمام الأسود             الملك يهنئ اسود الاطلس بعد الانجاز التاريخي في مونديال قطر             في تصرف تمييزي.. الشركة المكلفة ببناء ميناء الداخلة تقتطع رواتب العمال من أبناء الداخلة             مراسلة / الهيئة المغربية لحقوق الانسان تنبه لوضعية مستشفى الحسن الثاني بالداخلة             المحكمة الادارية بلندن ترفض الطعن المقدم ضد اتفاقية الشراكة بين المغرب وبريطانيا             عاجل / السلطات تعدم القوارب المعيشية بقرية الصيد لاساركا وسط تطويق أمني مشدد             حصري/ الدرك الملكي و سرية حرس السواحل ''ق.م.م'' يحبطون محاولة للهجرة السرية بنفوذ قيادة بئرنزران             الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط             الأرجنتين تعبر استراليا نحو ربع النهائي وتضرب موعدا مع هولندا             بلاد الأراضي المنخفضة تطيح بأمريكا في افتتاح مباريات ثمن نهائي كأس العالم قطر 2022             حصري / من جديد العثور على زورق مطاطي آخر ب ''شاطئ الذيبة'' بقيادة بئرنزران             حصري / وزارة الصيد البحري تخصص طن واحد لكل قارب وتسن قوانين على مقاس المهرب المثالي             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 09 ديسمبر 2022 23:38


أضيف في 17 نونبر 2022 الساعة 15:49

بعد تصريحات مايسة والتيجاني.. رضا مبطن عن مدينة الداخلة يؤكد خبث النوايا !!



الداخلة الآن


ليس غريبا أن تخرج علينا مؤثرة الفيسبوك وصحفي دار البريهي المعار من بلجيكا، ليزينوا الداخلة في أعين متابعيهم وكأني بهم يتحدثون عن مدن اخرى من الضفة الشمالية للقارة الاوروبية، ولعله منهج متزامن يخرجه "مول المانيطة" حاليا ليؤكد رضاه عن الداخلة تحديدا لأنها المدينة الوحيدة التي لم يعد أصحابها يملكون شيئا فيها.

ليس غريبا أن توجه مدافع المؤثرين نحو العيون وكلميم وكل الجهات الجنوبية الاخرى بينما يتم إستثناء مدينة الداخلة بما تحمله من فساد مستشري يضرب مفاصل الجهة ومجالسها وقطاعاتها الاقتصادية الكبرى، وليس غريبا أن لا يصادف صحفي دار لبريهي أي عاطل عن العمل وقد أقلته سيارة خاصة من الباب الغربي للمطار لتجنب مشاهدة وقفات أبناء الجهة وبحارتها في أرصفة شارع الولاء، ليستقر به الحال مع الطبقة المخملية في أحد الفنادق المصنفة بخليج الداخلة.

 اذا الرابط المشترك بين التيجني والناجي وهلم جرى من أتباع "مول المانيطة" في مديح أي منطقة، هو خنوع اصحابها واستسلامهم لسلب الاراضي والثروات وانتزاع حقوقهم، بل إن الاهم لدى هؤلاء هو وجود جهة تابعة تتسيدها نخبة فاشلة ومتناحرة تنبطح أمام القرارات المركزية وأمام الاستثمارات المفترسة حتى وإن داست تحت أرصدتها حقوق وملكية الساكنة لأراضيها وثرواتها.

 إن الحديث عن الفساد في جهات الصحراء يجب أن ينطلق من الداخلة بإعتبارها بؤرته الاولى وأكبر مدينة جهة خارجة عن القانون وبعيدة عن دائرة المحاسبة، ولايمكن ابدا مقارنتها بباقي جهات الصحراء، اللهم ان كان هناك من يتعامى عن ذلك لأن الوضع في صالحه وفي صالح من يجنده في الخفاء لشكر واقع بئيس يعيش المعنيون به ويلات الحرمان والبطالة وانعدام الحلول الناجعة، وما على مؤثري "مول المانيطة" إلا النزول للميدان دون أداة تحكم لتتضح لهم صورة الواقع المفضوح الذي يغطونه بغربال أوسع وأوفظع من ماهو عليه الحال بالعيون وكلميم وكل جهات المملكة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا