مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الارجنتين تعبر الى نصف نهائي كأس العالم بعد فوزها على هولندا بضربات الترجيح             كرواتيا تخلق المفاجأة بكأس العالم وتطيح بمنتخب البرازيل بركلات الترجيح             عاجل / وزارة الصيد البحري تحدد تاريخ 20 دجنبر موعدا لإنطلاق موسم صيد الاخطبوط الشتوي             رسميا / الاتحاد الاسباني لكرة القدم يقيل المدرب ''لويس إنريكي'' بعد الهزيمة أمام الأسود             الملك يهنئ اسود الاطلس بعد الانجاز التاريخي في مونديال قطر             في تصرف تمييزي.. الشركة المكلفة ببناء ميناء الداخلة تقتطع رواتب العمال من أبناء الداخلة             مراسلة / الهيئة المغربية لحقوق الانسان تنبه لوضعية مستشفى الحسن الثاني بالداخلة             المحكمة الادارية بلندن ترفض الطعن المقدم ضد اتفاقية الشراكة بين المغرب وبريطانيا             عاجل / السلطات تعدم القوارب المعيشية بقرية الصيد لاساركا وسط تطويق أمني مشدد             حصري/ الدرك الملكي و سرية حرس السواحل ''ق.م.م'' يحبطون محاولة للهجرة السرية بنفوذ قيادة بئرنزران             الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط             الأرجنتين تعبر استراليا نحو ربع النهائي وتضرب موعدا مع هولندا             بلاد الأراضي المنخفضة تطيح بأمريكا في افتتاح مباريات ثمن نهائي كأس العالم قطر 2022             حصري / من جديد العثور على زورق مطاطي آخر ب ''شاطئ الذيبة'' بقيادة بئرنزران             حصري / وزارة الصيد البحري تخصص طن واحد لكل قارب وتسن قوانين على مقاس المهرب المثالي             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 09 ديسمبر 2022 23:15


أضيف في 26 أكتوبر 2022 الساعة 19:48

سلسلة تحفة : شركة أوزون إستقدام دون مشورة المجلس وتدمير لمعدات البلدية وانسحاب دون دفع مستحقات العمال



الداخلة الآن


 حاول المجلس البلدي للداخلة منذ قدومه أن يصنع هالة اعلامية ضخمة، وأن يوهم المواطن بقرب الخلاص من واقع مزبلي خلفه المجلس السابق، وتراكم النفايات في كل زقاق وشارع، وقد استبشرنا جميعا بالشركة المخلصة من هذا الكابوس بعد إعلان قدوم شركة أوزون المعروفة وطنيا.

 الشركة التي جاءت بعد مطالب من الساكنة وتدخلات السيد الوالي لتغيير منظر المدينة المخجل، نكتشف اخيرا أن قدومها كان دون أي استشارة مع المجلس البلدي وأعضاءه ولم تتم مطلقا بالتصويت او المناقشة داخل الدورة، بل كانت ثمرة تدخلات المسير الفعلي للبلدية والذي جعل من رئيس المجلس الشاب والكفئ مجرد كومبارس في مشهد سياسي كوميكي.

الخطير في قدوم الشركة التي لا يعرف أحد سبب قدومها ولا سبب خروجها، أنها استخدمت معدات المجلس البلدي ولم تستخدم معداتها، وقد دمرت جزءا كبيرا منه دون أن تتم محاسبتها أو على الأقل مساءلتها، ودون أن يتم عرض الوضعية داخل الدورة لمناقشتها. بل أكثر من ذلك فالشركة المملوكة لرئيس الرجاء البيضاوي المقرب من حزب الاحرار، ذهبت دون دفع مستحقات العمال الذين كانوا تحت إمرتها طيلة فترة تواجدها في الداخلة، حيث إضطر رئيس المجلس البلدي لدفع مستحقاتهم بطريقته الخاصة.

 ويطرح السؤال حول مصدر الاموال التي دفع بها رئيس البلدية مستحقات العمال التابعين لشركة اوزون، وهل إستفادت الشركة من معاملات تفضيلية، قصد تنويم الساكنة وبعد ذلك تأمين خروجها بعد توجيه ميزانية الاتفاقية نحو جيوب وارصدة اخرى.

 فهل يملك من يدير فعليا البلدية الاجابة حول هذه التساؤلات أم أن تحالفات "عطيني نعطيك" خارج دائرة المساءلة ؟.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا