مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الارجنتين تعبر الى نصف نهائي كأس العالم بعد فوزها على هولندا بضربات الترجيح             كرواتيا تخلق المفاجأة بكأس العالم وتطيح بمنتخب البرازيل بركلات الترجيح             عاجل / وزارة الصيد البحري تحدد تاريخ 20 دجنبر موعدا لإنطلاق موسم صيد الاخطبوط الشتوي             رسميا / الاتحاد الاسباني لكرة القدم يقيل المدرب ''لويس إنريكي'' بعد الهزيمة أمام الأسود             الملك يهنئ اسود الاطلس بعد الانجاز التاريخي في مونديال قطر             في تصرف تمييزي.. الشركة المكلفة ببناء ميناء الداخلة تقتطع رواتب العمال من أبناء الداخلة             مراسلة / الهيئة المغربية لحقوق الانسان تنبه لوضعية مستشفى الحسن الثاني بالداخلة             المحكمة الادارية بلندن ترفض الطعن المقدم ضد اتفاقية الشراكة بين المغرب وبريطانيا             عاجل / السلطات تعدم القوارب المعيشية بقرية الصيد لاساركا وسط تطويق أمني مشدد             حصري/ الدرك الملكي و سرية حرس السواحل ''ق.م.م'' يحبطون محاولة للهجرة السرية بنفوذ قيادة بئرنزران             الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط             الأرجنتين تعبر استراليا نحو ربع النهائي وتضرب موعدا مع هولندا             بلاد الأراضي المنخفضة تطيح بأمريكا في افتتاح مباريات ثمن نهائي كأس العالم قطر 2022             حصري / من جديد العثور على زورق مطاطي آخر ب ''شاطئ الذيبة'' بقيادة بئرنزران             حصري / وزارة الصيد البحري تخصص طن واحد لكل قارب وتسن قوانين على مقاس المهرب المثالي             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 10 ديسمبر 2022 00:16


أضيف في 1 أكتوبر 2022 الساعة 17:41

حين يقحم محامي ''الهبزة'' أنفه في ملف اجتماعي لا يعنيه ويعتدي على نفوذ الغرفة الاطلسية الجنوبية ؟



الداخلة الآن


 أطل علينا محامي الهبزة الخاص رئيس الغرفة الاطلسية المتوسطية في احدى المقابلات الاعلامية ليعلق على ملف اجتماعي يخص فئة هشة من أبناء الداخلة الذين يريد لهم لوبي القطاع الشتات والفقر والحرمان والاصطدام مع المقاربة الأمنية لينعم هو وحرافيشه بما تبقى من خيرات لم يتركوا منها غير الاستنزاف وانعدام الاستدامة والتنمية العرجاء في مدينة يخرج منها ما لا ينعكس على واقعها البئيس.

 رئيس الغرفة الاطلسية المتوسطية ولمن لا يعرفه هو مجرد ميكانيكي سابق بات اليوم محامي دفعه صاحب الاسطول الساحلي بالداخلة ومالك شاحنات نقل الاسماك وأشياء اخرى، لرئاسة الغرفة من أجل الدفاع عنه والدخول في عقد محاماة عن مصالحه ومن ثم الادلاء بالتصريحات على المقاس حتى وإن كانت في منطقة لا تعني نفوذ رئاسته ولا يعيش معاناة ساكنتها لكي يطلق سهامه بهكذا شراسة.

 الميكانيكي الذي لاتزال قضية استيلاءه على بواخر شريكه الكوري السابق، محل جدل الى اليوم، وبدل أن يحترم اختصاصات رئيس الغرفة الاطلسية الجنوبية المعني الاول بالداخلة وما يجري على القطاع داخلها، ذهب ليدافع عن اللوبيات التي أوصلته لرئاسته المكيفة، محاولا هذه المرة النفخ في المقاربة الامنية وتحريض وزارة الداخلية لمنع أصحاب القوارب المعيشية من خرق القانون كما أسماه، ضاربا اخماس الامثلة في اسداسها وسط ركاكة لا تستقيم والحال يقول أن من دفعه لهكذا تصريحات هو من يستفيد من حالة اللاقانون ومن كوطة اجمالية تقدر ب 64 بالمائة من ما تمنحه الوزارة لأصناف الصيد البحري الاخرى.

 ولتذكير هذا الرئيس المتذاكي أو المصاب بعقدة الاستثناء الصحراوي، يجب أن يعي جيدا أن حالة اللاقانون التي يراها اليوم جرما يعيبه على والي الجهة، هي نفسها التي سمحت له ولمن يتحدث بلسانهم بتحويل بواخرهم نحو المصيدة الجنوبية دون حسيب ولا رقيب، وهي التي حولت الداخلة الى مرتع خصب للوبيات التهريب بأنواعه من خارج المنطقة ولحيتان مفترسة لا تعرف عن الداخلة غير زيادة الأرصدة وتسمين اوراشها بمدنها الأصلية، في مقابل ترويج استفادة المواطن بالصحراء من خيراته في المحافل الدولية بأرقام ما أنزل الله بها من سلطان.

 ان اول من يجب أن يحاسب على حالة اللاقانون هو هذا الرئيس المدفوع من لوبيات الصيد البحري لتشويه نضال شباب أرهقهم انسداد الأفق وتعاظم سلطة الحيتان المستنزفة للثروات، وغياب القانون الذي وضعوه هم على مقاسهم ثم يدوسونه يوميا بالتهريب واستنزاف اطنان الاسماك والرخويات وغياب المراقبة، مع اقصاء أبناء المنطقة وحشرهم في الزاوية وتركهم في مواجهة المقاربة الامنية ليستمر نعيم الكوطة والطونة الذي يداورونه بينهم ويزرعون ثمارهم في مدنهم ومسقط رأسهم، وتلك قسمة فاسدة على هذا الرئيس وأمثاله أن ينتبهوا لخطورتها على المنطقة وأمنها واستقرارها.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا