مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         مجلس جماعة الداخلة يعقد دورة أكتوبر ويصادق بالإجماع على جميع نقط جدول الاعمال             عاجل / الامن يمنع كاميرا ''الداخلة الآن'' من التصوير بقرية الصيد ''لاساركا'' دون أي مبرر قانوني             الحكومة ترصد 12 مليون درهم إضافية من الميزانية العامة لمواجهة إرتفاع الاسعار             عاجل / حسان الدرهم يهدد بعقد ندوة صحفية لكشف المستور وفضح التجاوزات التي تقع بمجالس جهة العيون             حصري / جنوح زورق مطاطي مهجور بشاطئ '' بلاية لكلاب '' بقيادة بئرانزران             وكالة إيفي : إعتقال 16 جنديا مغربيا بعد تسلل مهاجرين سريين من داخل الارضي الجزائرية             لجنة تفتيشية توقف جمركيا وتفتح تحقيق مع اخرين في المعبر الحدودي الكركرات             والي الجهة لامين بنعمر يستقبل وفدا رفيع المستوى من جمهورية غواتيمالا             النائبة الرفعة ماء العينين تراسل وزير الفلاحة والصيد البحري حول التبعات الاجتماعية لتوقيف أنشطة الصيد بالداخلة             حصري / جنوح قارب للهجرة السرية ب'' قرية الصيد لكراع'' جنوب مدينة بوجدور             الملك محمد السادس يبعث برقية تهنئة الى جمهورية ألمانيا الاتحادية             عضو بالمجلس الجهوي يحتج بطريقة بوليميكية.. والرئيس يتجنب تطبيق المادة 51 في حقه             مجلس جهة الداخلة وادي الذهب يصادق على جدول أعمال دورة أكتوبر بالاغلبية المطلقة             في سابقة هي الاولى.. الولايات المتحدة الامريكية تستورد سردين مدينة الداخلة             الاتحاد الدستوري ينتخب ''محمد جودار'' أمينا عاما له خلفا لمحمد ساجد             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 07 أكتوبر 2022 23:22


أضيف في 19 شتنبر 2022 الساعة 23:50

ولد الرشيد وحرمة الله.. حين تأسف عراب الحزب على فقدان أحد أبرز لاعبيه !!



الداخلة الآن


كما تأسف ولد الرشيد نفسه على رحيل حرمة الله خلال احدى زياراته لمدينة الداخلة، بعد اكتشافه ضعف الاستقبال الذي خصص له من طرف مسؤولي الحزب الجدد بالداخلة، فإن رحيل حرمة الله عن حزب الاستقلال كان سببه انذاك وشايات متكررة وأخطاء جرى تعظيمها لدى عراب الحزب بالعيون ليتم فصل رجل الحزب الاول منذ عقد ونيف عن الحزب.

حرمة الله ورغم كونه رجل سياسة انتحاري في اللعبة الانتخابية إلا انه رجل تنظيم بإمتياز وصاحب استقطابات مهمة يعجز أي فرد عن توقعها، وذلك راجع ربما لكون الرجل لايقبل الهزيمة حتى وإن كلفته التنازل عن كل شئ والانسحاب لصالح المصلحة الجماعية لمن يعملون معه داخل الصف الحزبي. لذلك ينظر حزب الاستقلال اليوم الى كونه خسر أهم عنصر في محاولات السيطرة على ثاني اكبر معاقله بالصحراء.

 ولد الرشيد بدوره والمعروف بعينه الثاقبة واستقطاباته التي لا تخطأ أهدافها، يجد نفسه اليوم مجبرا على لملمة حزب ضعيف ينحني أمام قوة حرمة الله الصاعد بخطى ثابتة على ظهر حمامة اخنوش نحو الهيمنة على مجالس الداخلة ومستقبلها السياسي، كما سيكون عراب حزب الميزان مجبرا على تصفية تركة الحزب الحالية، فإنه في نفس الوقت مجبر على صناعة قاعدة حزبية جديدة بوجوه تستطيع تقديم العمل الحزبي على صناعة مجدها الانتخابي بعيدا عن النظرة الاقصائية والتمييزية التي تميز هذه الجهة كلما تعلق الامر بفرض لوائح الترشيحات وتوازنات الساحة السياسية.

 ولعل المؤتمر القادم لحزب الاستقلال وكما اكدت لنا مصادر مقربة من ولد الرشيد سيكون محطة هامة لغربلة أخطاء الانتخابات الاخيرة وما وقع من تمرد على عراب الحزب الذي يعود له الفضل في صناعة مجد الحزب اولا وتمدده بثاني جهات الصحراء، وهو ما سوف يحمل معه حسب ذات المصدر تغييرات كبرى ستعيد دماء التجديد بالحزب الوردي وتعيد لململة قواه بقيادة جهوية اخرى قد تحافظ على امساكها في وجه ساحة سياسية لا يعرف احد ما ستحمله من مفاجآت بعد نهاية الولاية الحالية للمجالس والحكومة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا