مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         في تصرف تمييزي.. الشركة المكلفة ببناء ميناء الداخلة تقتطع رواتب العمال من أبناء الداخلة             مراسلة / الهيئة المغربية لحقوق الانسان تنبه لوضعية مستشفى الحسن الثاني بالداخلة             المحكمة الادارية بلندن ترفض الطعن المقدم ضد اتفاقية الشراكة بين المغرب وبريطانيا             عاجل / السلطات تعدم القوارب المعيشية بقرية الصيد لاساركا وسط تطويق أمني مشدد             حصري/ الدرك الملكي و سرية حرس السواحل ''ق.م.م'' يحبطون محاولة للهجرة السرية بنفوذ قيادة بئرنزران             الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط             الأرجنتين تعبر استراليا نحو ربع النهائي وتضرب موعدا مع هولندا             بلاد الأراضي المنخفضة تطيح بأمريكا في افتتاح مباريات ثمن نهائي كأس العالم قطر 2022             حصري / من جديد العثور على زورق مطاطي آخر ب ''شاطئ الذيبة'' بقيادة بئرنزران             حصري / وزارة الصيد البحري تخصص طن واحد لكل قارب وتسن قوانين على مقاس المهرب المثالي             اليابان تطيح من إسبانيا من صدارة المجموعة وتبعثها لمواجهة المغرب             عاجل /غوتيمالا تعلن عن افتتاح قنصلية عامة بمدينة الداخلة غدا الخميس             أمريكا تطيح بإيران والانجليز يتصدرون المجموعة بفوز ساحق على ويلز             عاجل / لجنة تتبع المصائد تقرر افتتاح موسم الاخطبوط في 15 من دجنبر المقبل             المنتخب السنغالي يقتنص بطاقة التأهل للدور الثاني بعد فوزه على الاكوادور             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 05 ديسمبر 2022 23:03


أضيف في 28 يونيو 2022 الساعة 21:46

لفقيه اللي تسنينا بركتو.. وزارة الصيد البحري تعترف بثلاثة وحدات تجميدية فقط وتقصي البقية !!



الداخلة الآن


 في سابقة تؤكد استمرار لوبي التهريب والفساد داخل وزارة الصيد البحري في التحكم في اجتماعات وقرارات الوزارة بالرغم من تفاؤل العديدين بالوزير الجديد "محمد صديقي"، إلا أن مسلسل استنزاف المخزون c يبدو أنه سيتواصل مع مهزلة الاجتماع الذي دعت له الوزارة.

 الوزارة ومن خلال مذكرة توصلت بها الداخلة الآن، إستدعت فقط ثلاثة وحدات تجميدية، هي "فاضيلي فريكو، ومارسي فوود فريكو، وايفني فريكو.."، فيما تم إقصاء جمعية aipmod التي يرأسها أحد اكبر المستثمرين بالجهة ومالك الوحدة التجميدية "داكمار" حمودي حميد، وكل الوحدات المنخرطة في الجمعية، وذلك على ما يبدو ليضمن اللوبي المتحكم في الوزارة عدم إيصال الحقيقة لمسامع الوزير حول الكارثة التي تنتظر القطاع بالجهة.

اللوبي وتأكيدا على مقولة "حاميها حراميها"، استدعى أهم الوحدات الناشطة في مجال التهريب وهي الوحدات التجميدية التي باتت معروفة في الساحة المحلية بكونها الاكثر استقبال للاخطبوط من السوق السوداء، فيما تم استدعاء وحدة اخرى قريبة من زعيم اللوبي الذي يقوده أحد اعضاء الغرفة الاطلسية الجنوبية.

 وإذا كان هدف الوزير صديقي هو الاستماع واستقبال الاراء لحل مشكلة المخزون، فإن الوحدات التي تم استدعاءها لن تتحدث عن لب المشكل بل إنها ستعمد لدعم وجهة نظر التهريب وسيستمر حبل الاستنزاف على غاربه بل وبطرق أكثر خطورة هذه المرة.

 فإحدى تلك الوحدات التجميدية والتي يمتلكها المهرب المثالي، تعد الان الوحدة الاكثر نشاطا في التهريب على مستوى مصيدة جنوب سيدي الغازي، حيث سيفتح الباب لها للنقاش وإعطاء الحلول في مشاكل المصيدة التي كان سببا رئيسيا في تدميرها، خاصة وأن مدينة بوجدور حاليا تعرف إنتعاشا كبيرا للتهريب هذه الأيام بمساعدة الوحدة ومالكها المعروف.

 هذا دون أن ننسى تناسل "المكازات" غير المرخصة بالداخلة والتي بات عددها يفوق 200 مكازة، حيث تصدر شاحنتين اسبوعيا من الاسماك المعربة دون حسيب أو رقيب.

فهل يعي الوزير صديقي حجم الهفوة التي ترتكب في إجتماعه هذا، أم أنه سيواصل نهج سلفه في تسمين لوبيات التهريب والفساد على حساب المنطقة وساكنتها وخزونها السمكي ؟.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا