مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         المجلس البلدي يعقد دورته الإستثنائية ويؤجل المصادقة على مشروع استخدام المياه العادمة لسقي الحدائق             عضو الجهة محمد بوبكر يراسل الخطاط ينجا لعقد دورة إستثنائية تتعلق بمشاكل الصيد التقليدي             مجلس جهة الداخلة وادي الذهب يعقد دورته الاستثنائية برسم شهر نونبر ويصادق على جدول أعمالها             الحكومة تمدد حالة الطوارئ الصحية بالمغرب شهرا إضافيا             عاجل / الحكومة تعين إبن الداخلة ''سيد المختار الكنتي'' مديرا لوكالة الحوض المائي بالعيون والداخلة             بلاغ / الملك محمد السادس يستقبل الأمين العام للأمم المتحدة ويجدد تمسك المغرب بالحكم الذاتي             بعد منعهم من دعم المثليين.. الألمان يفتتحون مباراتهم مع اليابان بتكميم أفواههم             المغربي ينهي مواجهته الاولى في كأس العالم بتعادل سلبي مع كرواتيا             شركة ''نيوميد إنيرجي'' الإسرائيلية تستعد للتنقيب عن الغاز الطبيعي بالصحراء             الملك محمد السادس يترأس بالرباط جلسة عمل لتطوير الطاقات المتجددة             الداخلة.. وفاة بحارين ودخول ثالث في غيبوبة بعد تسرب مادة ''الاسطامين'' بسفينة ''سعد الله''             المنتخب السعودي يحقق مفاجأة تاريخية بعد فوزه على الأرجنتين في بطولة كأس العالم             إيداع محمد زيان سجن العرجات.. بعد قرار محكمة الاستئناف بالرباط بسجنه 3 سنوات             ساكنة حي المسيرة 3 تعاني بسبب انفجارات بالوعات الصرف الصحي وتطالب بالتدخل             سياسة الابواب الموصدة بقيادة بئرانزران تثير استنكار الساكنة             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 26 نوفمبر 2022 14:19


أضيف في 21 ماي 2022 الساعة 21:22

من يساند المهرب المثالي في تهريب الاخطبوط محليا وسط حماية مقصودة من مسؤولي وزارة الصيد البحري ؟



الداخلة الآن


 بات المهرب المثالي هذه الايام يتوفر على ما مجموعه 1500 طن لكن ليست من منتوج الاخطبوط، هي فقط على شكل اوراق قانونية، فكيف تتم تغطية هذا التجاوز الخطير امام اعين لجان المراقبة ؟.

 فحسب مصادر خاصة للداخلة الآن فإنه في وثائق الاخطبوط توجد الاسماك السطحية مثل : "السردين وكبايلا المجمدة" داخل الكراطين المخصصة لتجميد السمك، وربما اللجنة لا تكلف نفسها بتفتيش الكرطون بطريقة مناسبة على غرار ما يتم فعله مع باقي الوحدات الاخرى. حيث يتم تفتيش وحدات المهرب المثالي بطريقة عشوائية، إذ يتم تحضير العينات المخصصة للتفتيش وتجهيزها مسبقا عند بوابة "الكامارا" او ثلاجة التخزين قبل حضور اللجنة.

 فالمسؤول البارز الذي يوفر الحماية للمهرب المثالي هو نفسه من يتحكم في لجان التفتيش وهو المسؤول الاول عن تلك اللجان كما ان المهرب المثالي يوفر له الاموال والعمولات الخاصة به لحمايته من بطش لجان التفتيش، لانه بكل بساطة لا يمكن ان تكون هناك حماية لمهرب كيف ماكان وفي اي مجال بدون مقابل .

 ولعل السؤال الذي بات مهنيو القطاع يطرحونه بإستمرار، هو لماذا يتم تأخير مصنع المهرب المثالي من طرف لجان التفتيش القادمة من وزارة الصيد البحري، فيما يتم البدؤ بالوحدات الاخرى التي تمارس انشطتها بشكل قانوني، وحتى عملية التفتيش تشوبها الكثير من الشكوك ليس من عدد المراقبيين فقط بل حتى من حيث زمن التفتيش الذي لا يتعدى ساعات قليلة.

 فمن غير المعقول ان وحدة صناعية لتجميد الاخطبوط بحجم "م.ف" التي تعد حسب المهرب المثالي اكبر وحدة لتخزين الاخطبوط في افريقيا، بينما طاقتها الاستعابية تصل الى 2000 طن كحد ادنى. يتم تخصيص بعض الافراد لتفتيشها ومراقبة مخازنها في ساعات قليلة توحي ان هناك تواطئ مقصود من تلك اللجان ومن بعثها بوزارة الصيد البحري.

مصادر الداخلة الآن، اكدت ان المهرب المثالي، قد عمد ليلة البارحة بعد نهاية اللجنة من مهمتها التفتيشية الى استئناف انشطته التهريبية بمباشرة ادخال الاخطبوط الى وحدته الضخمة "م.ف" ضاربا عرض الحائط مصداقية اللجنة جهويا وتاركا باب التهريب مفتوحا على مصراعيه في غياب أي تطبيق للقانون.

 وبالرغم من قرب اجتماع اللجنة المختصة في تتببع المصائد مخصص للاستعداد للموسم الصيفي لصيد الاخطبوط، وذلك لمناقشة التفاصيل والاستعدادات المقرر له في فاتح يونيو من هذه السنة 2022، فهل سوف تعرف طاولة النقاش موضوع المهرب المثالي وعلاقته بمن يحميه داخل وزارة الصيد البحري من مسؤولين كبار، وهل سيتدخل وزير الصيد البحري لوقف عبث هذا الرجل بالقانون في جهة تعد خزان المغرب من الرخويات والأسماك.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا