مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         ريال مدريد يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا بعد تغلبه على ليفربول الانجليزي بهدف نظيف             صحف.. إسبانيا توسع قاعدة مراكزها الثقافية لتشمل مدن الصحراء             مراسلة/ المجلس الجماعي للداخلة يقوم بعملية تنظيف و صيانة شاملة لقنوات الصرف الصحي بأحياء متفرقة             حادثة سير خطيرة بمنطقة ''النكش'' بأمكالة جنوب مدينة السمارة تتسبب في وفاة 6 أفراد من القوات المسلحة             وسط حديث عن قدومه في زيارة حزبية.. جمعيات ومهنيي الكسابة يطالبون وزير الفلاحة بضرورة الانصات لمطالبهم             مراسلة / الاعلان عن إتفاقية توأمة بين نادي روطاري الداخلة ونادي روطاري الصداقة المغربية الاسبانية طاراغونة             الحكومة تعين ''خطار المجاهدي'' مديرا للتعاون الوطني.. والداخلة الان تتقدم له بأحر التهاني على المنصب الجديد             بحضور عامل إقليم أوسرد.. جمهورية السورينام تفتتح قنصلية عامة بمدينة الداخلة             الحكومة تقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية شهرا إضافيا الى غاية 30 يونيو المقبل             حصري/ جنوح قارب مطاطي مهجور بشاطئ منطقة ''ام اكويرة '' بنفوذ جماعة العركوب             جمهورية السورينام تعلن عن فتح قنصلية عامة لها بمدينة الداخلة             المركز الجهوي للإستثمار بالداخلة بعد إنقضاء الجائحة.. مجهود دؤوب للمحافظة على مناخ الاعمال بالجهة             حاليلوزيتش يكشف لائحة المنتخب الوطني بعودة مزراوي وحارث واستمرار غياب زياش             حصري / الصراع على رأس وكالة التنمية الجهوية يهدد تماسك الاغلبية بالمجالس المنتخبة             سابقة.. بعد تقرير خطير لمعهد الصيد.. الوزارة تضطر لتمديد الراحة البيولوجية شهرا اضافيا في ظل انتعاش التهريب             شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            شاهد.. بحضور والي الجهة.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مؤسسة الوسيط و "CNDH"            شاهد.. البطل الاولمبي "سفيان البقالي" في حوار مفتوح مع الداخلة الآن            شاهد.. المحامون بالمحكمة الابتدائية للداخلة ينظمون اضراب مفتوح عن العمل            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 29 مايو 2022 03:20


أضيف في 23 أبريل 2022 الساعة 21:19

من ينصف الولي سيدي سالم ؟.. في ظل صمت المؤسسات الحقوقية الرسمية وغياب صوت المواطن بالمجالس !!



الداخلة الآن


 يواصل المواطن الولي سيدي سالم خرجاته و تصريحاته في وسائل الإعلام و مواقع التواصل الإجتماعي، حيث يروي قصة تعذيبه لفظيا و جسديا في مخافر الشرطة بالداخلة و التي يقول أنها وصلت حد التهديد من طرف مجموعة من رجال الأمن بالتصفية الجسدية.

  قضية المواطن الولي سيدي سالم يبدو أنها بلغت مراحل خطيرة مع تسببها في تفتيت أسرته، حيث تحدث عن طلاقه لزوجته بسبب ما أسماه بالعنصرية التي تعرض لها من طرف الأمن ووكيل الملك بالعيون.

 الخطير في هذا الملف ومع ما صاحبه من صمت للنيابة العامة و المديرية العامة للامن الوطني و المؤسسات الحقوقية بالجهة، يؤسس لمنطق حقوقي جديد قائم على إطلاق يد رجال الأمن للعبث بالقانون وبأمن المواطن، وهو الواقع الذي كنا نعتقد أنه قد انتهى في المغرب الجديد ومع وصول والي الجهة الحالي لامين بنعمر ورئيس المنطقة الجهوية للأمن سعيد برحو.

 إن تفاعل المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي مع قضايا مشابهة بشمال المملكة، وتفاعل المجالس الحقوقية مع عدة قضايا في الشمال، يساءل قوة إعلامنا الجهوي وقوة المسؤولين والمنتخبين في التعبير عن صوت المواطن بهذه الجهة التي يتصاعد فيها الظلم والتسلط في غياب أي صوت رسمي من داخل المؤسسات العمومية للدفاع عن مثل حالات الولي سيدي سالم.

 لا يمكن اليوم و بعد أن قطعت الجهة أشواطا كبيرة في الحفاظ على حقوق الإنسان و في هذه الظرفية بالذات أن يعود مؤشر حقوق الإنسان بالجهة الى سنوات الجمر والرصاص و أن تستغله أطراف أخرى لضرب سمعة بلادنا في المنابر الدولية خاصة و ان هذا المواطن سارع حسب قوله الى وضع مجموعة من الشكايات لدى العديد من المؤسسات لم تتخذ فيها أي قرار وهو أمر قد يثير أيضا حالة من الغليان في أوساط الرأي العام المحلي.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا