مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         جمهورية السورينام تعلن عن فتح قنصلية عامة لها بمدينة الداخلة             المركز الجهوي للإستثمار بالداخلة بعد إنقضاء الجائحة.. مجهود دؤوب للمحافظة على مناخ الاعمال بالجهة             حاليلوزيتش يكشف لائحة المنتخب الوطني بعودة مزراوي وحارث واستمرار غياب زياش             حصري / الصراع على رأس وكالة التنمية الجهوية يهدد تماسك الاغلبية بالمجالس المنتخبة             سابقة.. بعد تقرير خطير لمعهد الصيد.. الوزارة تضطر لتمديد الراحة البيولوجية شهرا اضافيا في ظل انتعاش التهريب             المهاجرين الافارقة يحولون بعض أحياء الداخلة الى حانات سرية لبيع المشروبات الروحية             محكمة أكادير تدين الطلبة أصحاب السواطير بالسجن النافذ والغرامة             حزب العدالة والتنمية يهاجم حكومة أخنوش وينتقد عجزها في مواجهة موجة الغلاء بالبلاد             بعد اغلاقه بسبب الجائحة.. باب سبتة وامليلية يفتح في وجه العمال والعاملات المغربيات             تعزية من الداخلة الآن لعائلة الفقيد''الفيلالي ول حمى ول اعبلا'' رحمه الله تعالى             من يساند المهرب المثالي في تهريب الاخطبوط محليا وسط حماية مقصودة من مسؤولي وزارة الصيد البحري ؟             جنوح قارب مطاطي بشاطى منطقة ''بلاية عبد الرحيم'' بنفوذ قيادة بئرنزران             القيادة الجهوية للقوات المساعدة بالداخلة تنظم حملة للتبرع بالدم             إيطاليا.. التوقيع على إتفاقية توأمة بين مدينتي بوجدور وباتي باليا الايطالية             عاجل / بائع خضار بالسوق البلدي القديم يتعرض لطعنات قاتلة من زميله بائع السمك بعد صلاة الجمعة             شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            شاهد.. بحضور والي الجهة.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مؤسسة الوسيط و "CNDH"            شاهد.. البطل الاولمبي "سفيان البقالي" في حوار مفتوح مع الداخلة الآن            شاهد.. المحامون بالمحكمة الابتدائية للداخلة ينظمون اضراب مفتوح عن العمل            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 26 مايو 2022 06:14


أضيف في 13 فبراير 2022 الساعة 19:11

ولد الرشيد يهاجم بشدة ابن مؤسس الحزب ''عبد الواحد الفاسي'' ويصفه بالفاشل في كسب الرهان بالديمقراطية




الداخلة الأن


في استغلال بئيس لواقعة إنسانية عادة ما تنفطر لها القلوب والألباب، حاول عبد الواحد الفاسي تمرير رسائل مشفرة من خلال نص تعزية، مع أن المقام والحدث الجلل بوفاة المرحوم عبد الحق حقيق كان يقتضي بل ويفرض الترفع عن الخوض في الشؤون السياسية، ويقتضي لزاما الإكتفاء برفع أكف الضراعة للمولى عز وجل أن يسبغ رحمته الواسعة وغفرانه على روح الفقيد، غير أن صاحبنا اختار المكان والزمان غير المناسبين لنفث سمومه باستحضار هزيمته المدوية من بوابة صناديق الإقتراع سنة 2012 .



وفي رد على ما جاء بتدوينة عبد الواحد الفاسي، عبر الأخ "مولاي حمدي ولد الرشيد" عضو اللجنة التنفيذية لحزب الإستقلال، عن ترحمه على الفقيد، داعيا المولى عز وجل أن يرحمه ويغفر له ويتجاوز عنه، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، معربا عن أسفه واستغرابه الشديدين، مما ورد في التدوينة والتي لم تحترم حتى حرمة الموتى، مشيرا إلى أن عبد الواحد أخطأ من جديد العنوان، بالنظر لفشله ولحدود اللحظة، في تجرع مرارة هزيمته المدوية بمحطة المؤتمر السادس عشر، حيث خرج صفر اليدين بعد أن صوت مناضلو ومناضلات الحزب لصالح التحالف المعلن وعلى رؤوس الأشهاد من ولد الرشيد ، وهو ما يكشف الثقة الجارفة التي يحظى بها ولد الرشيد من لدن برلمان الحزب، وهو ما تُوج برسوب عبد الواحد الفاسي في كسب هذا الإستحقاق في أجواء حرة وديمقراطية بشهادته هو نفسه، والتي ما زال اليوتوب يحفظها مقاطعها جيدا للذكرى  .




الأخ "مولاي حمدي ولد الرشيد" أشار أيضا إلى أن المفرادات والمصطلحات التي إختارها عبد الواحد الفاسي، تمتح من معجم تجاوزه الزمن، وتكشف العقد النفسية التي على ما يبدو ضاق بها صدر الرجل الذي بات عاجزا عن إخفائها  ولدرجة البوح بها بمضمون تعزية دون مراعاة لهيبة الحدث، مضيفا أنه لم يكن ليدعم مرشحا لقيادة الحزب سبق وأن فشل في حجز مقعد له بالإنتخابات التشريعية بمدينة سلا وهو ما يضيف رفضا شعبيا لشخصه، ومما يزيد الطين بلة لمسار الرجل المترنح والذي تعتريه الكثير من الشوائب إقدامه على الاستقالة من تدبير وزارة الصحة، بعد الإخفاق في معالجة عديد الملفات التي كان موضوعة على مكتبه، حيث اختار الهروب من موقع المسؤولية بدل التحلي بالشجاعة، والإنكباب على حلحلة أحد أهم القطاعات الحيوية بالنسبة لعموم الشعب المغربي، مضيفا أن مؤتمر حزب الاستقلال لسنة 2012 وجه رسالة واضحة لعبد الواحد الفاسي برفض قطاعات كبيرة من المجلس الوطني للحزب لشخصه على إعتبار أنه لا يتمتع لا بالكاريزما ولا معايير القيادة لتولي الأمانة العامة للحزب .




الأخ "مولاي حمدي ولد الرشيد" القيادي بحزب الإستقلال، قال إنه لطالما ترفع عن الخوض في سفاسف الأمور، عل وعسى أن يستوعب عبد الواحد الفاسي الأمر الدرس، بيد أنه وللأسف الشديد يقول ولد الرشيد، فهم هذا الأخير الموضوع بشكل خاطئ، وتمادى هذه المرة كثيرا باستحضار عبارات من قبيل احتلال الحزب والهيمنة عليه وكأن الرجل يتحدث عن ضيعة او شركة خاصة قام بتحفيظ ملكيتها بإسمه، والحال أن ضمير الأمة هو ملك لجميع المغاربة، مفرادات تشكل حسب ولد الرشيد تجل صارخ لرفض عبد الواحد للأدبيات الديمقراطية المؤطرة والمنظمة للحزب، والتي لفظته خارج مختلف هياكله،.




كما إستحضر الأخ "مولاي ولد الرشيد" بمعرض رده على ان عبد الواحد الفاسي لطالما أساء للحزب بتهجمه على قيادته أكثر من مرة ، في إطار محاولاته الحثيثة  عبثا لضرب صفوف الحزب وشق وحدته وهدم قلاعه الحصينة وهو ما فشل به أيضا بدرجة امتياز.




الأخ "مولاي حمدي ولد الرشيد" اختتم كلامه بالقول أنه على عبد الواحد الفاسي أن يدرك الواقع كما هو، وليس بما يحلم به أن يكون، وأن يعرف أن عقارب الزمن أبدا لن تعود للخلف، وأن مكانة أي شخص بقيادة الحزب رهينة بأصوات مناضلوه ومناضلاته، وليس بالبكائيات على جدران مواقع الخيال الإجتماعي، وأن محطة المؤتمر الثامن عشر باتت على الأبواب ولا يفصلنا عنها سوى بضعة أشهر لتفتح أبواب الترشح من جديد، وعبد الواحد الفاسي مدعو لخوض هذا النزال الإنتخابي للوقوف على مكانته الحقيقية بالحزب، بعيدا عن منطق التعيين او التفويض او التوريث، مشددا أن حزب الاستقلال سيظل وفيا لمبادئه وقيمه ولا صوت يعلو على صوت الديمقراطية وصناديق الاقتراع.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا