مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بمناسبة ثورة الملك والشعب..الملك محمد السادس يصدر عفوا على 542 شخصاً             بالرغم من تحذيرات وزارة الداخلية فندق معروف بالداخلة يستنزف الفرشاة المائية دون رقيب ولا حسيب             المغرب يرحب بقرار البيرو سحب اعترافها بالبوليساريو ودعمها لمبادرة الحكم الذاتي             عاجل / الكلاب الضالة تنهي حياة سائحة فرنسية بأحد المنتجعات بنفوذ جماعة العركوب             هيئة العلماء الموريتانيين تصف تصريحات الريسوني ''بالمريبة والمستفزة''             متابعة / وزيرة الإنتقال الطاقي و التنمية المستدامة تُشيد بمجهودات جماعة الداخلة و تتعهد بدعم مشاريعها المهيكلة             الداخلة.. حركة تنقيلات واسعة في صفوف رجال السلطة تشمل إقليمي وادي الذهب وأوسرد             الاتحاد الاوروبي يستعد لرفع الدعم المالي للمغرب ب50 بالمائة لنحاربة الهجرة السرية             الريسوني : وجود موريتانيا غلط ويجب أن تعود الى المغرب             الى متى سيظل قطاع الصيد البحري ورقة جوكر في أيدي الاحزاب السياسية ؟             في ذكرى 14 غشت.. الجمعية الجهوية للشباب الرائد تصدر بيان لتخليد المناسبة             والي الجهة يترأس تحية العلم بمناسبة الذكرى 43 لإسترجاع إقليم وادي الذهب             الراغب حرمة الله: الذكرى ال43 لإسترجاع إقليم وادي الذهب مناسبة عزيزة لتجديد فروض البيعة و الولاء لجلالة الملك محمد السادس نصره الله             بداية مخيبة لبرشلونة في الليغا بعد تعادل سلبي أمام فايكانو             جون أفريك : تعديل حكومي بالمغرب مرتقب يطيح بالوزيرين وهبي وميراوي             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 20 أغسطس 2022 07:33


أضيف في 7 يناير 2022 الساعة 15:35

مدير المصالح بالجهة يحارب حزب الاحرار من داخل المؤسسة ويستقوي بالرئيس لمواصلة شططه !!



الداخلة الآن


يبدو أن مدير المصالح بالجهة بات يرى نفسه أقوى شخصية بالمجلس الجهوي، والاكثر قدرة على محاربة حتى حلفاء رئيس المجلس التابعين لحزب التجمع الوطني للأحرار، حيث يعمد هذا المدير على محاربة الموظفين والعاملين بالجهة المنتمين لحزب الاحرار  من خلال إلزامهم بالحضور وتتبع حضورهم من خلال كاميرات المراقبة بالملحقة والجهة والتي يتابع فيهما كل كبيرة وصغيرة من خلال هاتفه الشخصي.




المدير والذي يقتصر دوره فقط على تحصين الجهة ومنع المواطن من دخولها، فيما تقوم مديرة الشؤون المالية والادارية بإدارة المؤسسة بأكملها بما فيها صلاحيات المدير التي لا يعرف كيف يديرها، يعمد هذه الايام على تقريب موظفين تابعين لحزب الميزان وموالين له من خلال تمتيعهم بكافة التفضيلات بينما يتم تهميش البقية بما فيهم الموظفين المنخرطين بحزب التجمع الوطني للأحرار وباقي الهيئات السياسية الاخرى.


المدير الذي يستقوي بالرئيس الخطاط ينجا كما يطلق هو على نفسه، بات متأكدا من إعادة تعيينه على رأس المديرية بالرغم من وجود مرشحين أكفاء مقبلين على اجتياز اختبار مديرية المصالح، حيث بالرغم من كون مؤسسة الجهة مؤسسة عمومية لجميع المواطنين إلا ان من يحق له ولوجها وقضاء مصالحه بها لا يخرج عن إطار التبعية لحزب الميزان أو مجموعة من المدونين التابعين له الذين يدافعون عن وجوده بمنصات التواصل الاجتماعي مقابل قضاء مصالحهم.



هذا المدير والذي تسبب لرئيس الجهة شخصيا في مشاكل عديدة خلال الولاية السابقة يواصل السير بنفس المنهجية، من خلال استغلال النفوذ ومنصبه لضرب منتقديه، كما يواصل التستر على الموظفين الاشباح التابعين لحزب الميزان أو المرتبطين بعلاقة دموية معه، في وقت يركز فيه على تهميش الموظفين العاملين بشكل يومي بالجهة والرافضين لسياساته التمييزية وتصفياته القائمة على اللون الحزبي.




ولعله من الخطأ أن يسمح حزب التجمع الوطني للأحرار الذي يعد حزبا فاعلا في قيادة المشهد السياسي بالجهة، لمثل هذا المدير بإعادة تعيينه خلال الامتحان القادم، خاصة وان كفاءته لا تتعدى الاعتماد على مديرة الشؤون الادارية والمالية في تسيير كل شؤون الجهة، كما أنه من غير المقبول أن يسمح الرئيس الخطاط ينجا لهذا المدير بتجاوز حدوده مع موظفي مجلسه والعنصر البشري العامل بالمؤسسة، لمجرد اعتبارات خاصة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا