مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة '' عزيزة يحظيه'' رحمها الله تعالى             حصري/ مصرع شخص في حادث سقوط سيارة من حافة ''جرف'' بحري بنفوذ قيادة بئرانزران             وزارة الصيد البحري تفرج رسميا عن لائحة 75 مركبا للصيد الساحلي التي ستنشط بمصيدة ''التناوب''             فيروس كورونا يصيب المنتخب المغربي قبل مواجهة المنتخب المصري في ربع نهائي ''الكان''             رسميا / الملعب البلدي بالداخلة يحتضن نهائي كأس العرش لكرة القدم النسوية             الجيش المغربي يشن غارات جوية متفرقة ضد البوليساريو بالمنطقة العازلة             عاجل / الحكومة المغربية تعلن رسميا إعادة فتح المجال الجوي ابتداءا من 7 فبراير القادم             الملك محمد السادس يترأس حفل إطلاق أشغال إنجاز مصنع للقاح المضاد لفيروس ''كورونا''             بعد رفض المحكمة تأجيل المؤتمر.. بنعتيق بنسحب من سباق الكتابة الاولى لحزب ''الوردة''             الحكومة تعلن تمديد حالة الطوارئ الى غاية 28 فبراير المقبل             ''الحراكة'' يهددون امن وسلامة ساكنة مناطق '' الساحل '' بنفوذ جماعتي العركوب و بئرانزران             بوريطة: أمن دول الخليج جزء لا يتجزأ من أمن واستقرار المغرب             عناصر ''البسيج'' توقف شخصين مواليين لداعش أحدهما تدرب على صناعة المتفجرات             المغرب وكمبوديا يتفقان على تعزيز علاقاتهما ورفع سقف المبادلات التجارية             قتلى وجرحى إثر تدافع مشجعين عند بوابات احد الملاعب بالكاميرون             شاهد.. تصريحات على هامش الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            شاهد.. بحضور والي الجهة.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مؤسسة الوسيط و "CNDH"            شاهد.. البطل الاولمبي "سفيان البقالي" في حوار مفتوح مع الداخلة الآن            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 29 يناير 2022 14:24


أضيف في 17 دجنبر 2021 الساعة 13:08

حسن أوريد ينتقد الخوصصة والمغادرة الطوعية بالمغرب ويصف نتائجهما بالكارثة



الداخلة الآن


قال الكاتب والمؤرخ حسن أوريد إن إجراءي “الخوصصة” و”المغادرة الطوعية” أقدم عليهما المغرب في سياق توجهه نحو النيوليبرالية، معتبرا أن نتائجهما كانت كارثية.

وأشار أوريد، في محاضرة “الدولة الاجتماعية ورهانات المغرب الراهن”، أمس الخميس بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية السويسي الرباط، التوجه نحو النيوليبرالية بدأ في العالم بعد سقوط جدار برلين، واعتبرت ” كالحل السحري”.

وأضاف أن المغرب انخرط في هذه المنظومة، ليس بإجراءات اقتصادية فقط بل بتوجه سياسي، مشيرا إلى الملك الحسن الثاني افتتح عام 1989 الدورة الربيعية للبرلمان وقرأ خطابا مكتوبا يعلن فيه توجه المغرب الجديد.وفي إطار هذا التوجه، يضيف أوريد، اتخذ المغرب عددا من الإجراءات الاقتصادية ذات الطابع اللييبرالي، منها إجراءا الخوصصة والمغادرة الطوعية، قائلا إن الأولى “أفضت إلى ما يمكن أن نسميه مافيا عالمية” بعدد من الدول.


واعتبر أن عدد من الإجراءات تمت بتسرع ولم تراعي الصالح العام، مثل خوصصة شركة “لاسامير” لتكرير البترول التي “ينبغي أن نعرف كيف تمت ووما هي انعكاساتها”.


ومن بين القرارات المتسرعة التي اتخذت بناء على إملاءات المؤسسا ت المالية، ما عرف بالمغادرة الطوعية، “هذا الإجراء كان كارثيا، بحيث واقع الحال يبين أن المغرب لا يمكن أن يستغني عن أطر بذل مجهودا في تكوينهم، لكن المقاربة المالية التكنوقراطية لم تراع هذه الجوانب، والذين غادروا كانوا من خيرة الأطر، إذ وقع نزيف.


واسترس بأن الأومة المالية لسنة 2008 بينت أن النيوليبرالية ليست هي الحل، “قد تكون هي المشكل، ففي معقل النيوليبرالية، الولايات المتحدة الأمريكية، تدخلت الددولة لإنقاذ عدد من القطاعات”، واليوم “أزمة كورونا بينت الحاجة إلى الدولة”.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا