مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         والي الجهة يترأس اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية ويشرف على مراسيم توقيع اتفاقية شراكة             المغرب يتحصل على طائرات ''درون'' إنتحارية من إسرائيل بقيمة 22 مليون دولار             المتحور ''اوميكرون'' يدفع السلطات المغربية لإغلاق المعبر الحدودي الكركرات في وجه المسافرين             رسميا / إلغاء مهرجان السينما بالداخلة ومصادر ترجح سبب الالغاء لتطور الحالة الوبائية             تعزية من الداخلة الآن في وفاة المرحوم ''محمد سالم ول الشين'' رحمه الله تعالى             طريق تشلا بئركندوز المغشوسة.. التلاعب بالصفقات العمومية في غياب أي رقابة وطمس تقرير لجنة التقصي             رسميا / ''لارام'' تعلن عن تأجيل أول رحلة جوية تربط الدار البيضاء بتل أبيب بسبب اجراءات إغلاق الحدود             بلاغ / توقيف العمل بمقتضيات المذكرتين الوزاريتين المتعلقتين بتأطير إجراء المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022             الملك يدعو الى العمل من أجل إعادة بناء الثقة بين الفلسطينيين والاسرائيليين             المغرب يعلن تعليق جميع الرحلات المتوجهة إليه لمدة أسبوعين ابتداءا من يوم الاثنين             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة '' هندو منت عبد الودود '' رحمها الله تعالى             الجيش الموريتاني ينشر رادارات عسكرية لمراقبة الحركة الجوية والبرية على حدود البلاد الشمالية             رسميا / إستقالة المكتب المسير لغرفة الصناعة التقليدية بالداخلة ومطالب للوالي بالمصادقة على عقد دورة استثنائية             والي الجهة يعطي انطلاقة اشغال المؤتمر الوطني للطب العام في نسخته السادسة             الداخلة تحتضن المهرجان السينمائي الدولي من 8 الى 12 دجنبر الجاري             شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            شاهد.. بحضور والي الجهة.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مؤسسة الوسيط و "CNDH"            شاهد.. البطل الاولمبي "سفيان البقالي" في حوار مفتوح مع الداخلة الآن            شاهد.. المحامون بالمحكمة الابتدائية للداخلة ينظمون اضراب مفتوح عن العمل            شاهد.. انطلاق عملية التصويت بالداخلة وسط اجواء عادية واجراءات احترازية            شاهد..خدجونة لخليفي وكيلة اللائحة الجهوية عن حزب الاتحاد الاشتراكي باقليم اوسرد تبسط برنامجها الحزبي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 22:03


أضيف في 15 نونبر 2021 الساعة 22:31

القوات المسلحة الملكية تعزز تواجدها كقوة ضاربة عبر قاعدة عسكرية على الحدود الشرقية للبلاد




الداخخلة الأن


يعزز الجيش المغربي تواجده على الميدان كقوة ضاربة بشمال افريقيا بقاعدة عسكرية جديدة على حدوده الشرقية، وتحديدا بمنطقة الراشيدية، وذلك في إطار سياسة القوات الملكية المسلحة القائمة على تطوير وتحسين مستوى عناصرها للتمكن من زيادة حماية الحدود واللوذ عن أرض الوطن في محيط إقليمي يحاول تهديد أمن واستقرار المغرب.


وتشكل القوات الملكية المسلحة حصنا منيعا تحطمت على جدرانه كل المؤامرات الخارجية خاصة من جهة الحدود الجنوبية الشرقية، إذ تمكنت هذه القوات من إحباط مناورات الأعداء. كما تميزت القوات المسلحة الملكية بخدمتها لفائدة السلم والاستقرار العالميين. حيث تشارك في العديد من بعثات حفظ السلام الأممية عبر العالم: كفور بكوسوفو (من 1999 إلى اليوم)، وبعثة مينوسكا بجمهورية أفريقيا الوسطى ومينوسكو بجمهورية الكونغو الديمقراطي..

وكان جلالة الملك محمد السادس قد عمل منذ اعتلائه عرش اسلافه المنعمين من أجل تحديث هذه القوات. والدليل على ذلك التجهيزات العسكرية المهمة التي تم اقتناؤها خلال العشر سنوات الأخيرة (24 مقاتلات من نوع إف16 تم اقتناؤها سنة 2013، و26 طائرة مقاتلة إف16 من نوع فيبر، و250 دبابة أبرامز، وكذا فرقاطات متعددة الاستعمالات من بينها فرقاطة محمد السادس)، دون ان ننسى طائرات الدرون المتطورة.


كما أطلق المغرب منذ 2017 قمرين اصطناعيين لأغراض مدنية وعسكرية، وهو ما يمكنه من دخول نادي القوى الفضائية الدولية. ويتعلق الأمر بالقمر الاصطناعي محمد السادس-أ وهو قمر اصطناعي مخصص للأعراض الاستخباراتية والعسكرية. وقد مكن هذا القمر من ضبط تحركات وأنشطة الجبهة الانفصالية بالمنطقة العازلة. ويتعلق الأمر أيضا بالقمر الاصطناعي محمد السادس-ب، وهو مخصص لأغراض مدنية منها المسح الطبوغرافي ووضع الخرائط ورصد المناطق المنكوبة.


ومن شأن القاعدة العسكرية الشرقية، أن تعزز من مراقبة حدود المغرب الشرقية، وتزيد من حماية التراب الوطني في وجه مناورات اعداء الوحدة الترابية للمملكة خصوصا مع تصعيد الجار الشرقي من لهجته مؤخرا في محاولة لخلق الذرائع لإشعال المنطقة وزرع نار الفتنة عبر أذرعها المصطنعة الجنوب الشرقي للمملكة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا