مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         والي الجهة يترأس اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية ويشرف على مراسيم توقيع اتفاقية شراكة             المغرب يتحصل على طائرات ''درون'' إنتحارية من إسرائيل بقيمة 22 مليون دولار             المتحور ''اوميكرون'' يدفع السلطات المغربية لإغلاق المعبر الحدودي الكركرات في وجه المسافرين             رسميا / إلغاء مهرجان السينما بالداخلة ومصادر ترجح سبب الالغاء لتطور الحالة الوبائية             تعزية من الداخلة الآن في وفاة المرحوم ''محمد سالم ول الشين'' رحمه الله تعالى             طريق تشلا بئركندوز المغشوسة.. التلاعب بالصفقات العمومية في غياب أي رقابة وطمس تقرير لجنة التقصي             رسميا / ''لارام'' تعلن عن تأجيل أول رحلة جوية تربط الدار البيضاء بتل أبيب بسبب اجراءات إغلاق الحدود             بلاغ / توقيف العمل بمقتضيات المذكرتين الوزاريتين المتعلقتين بتأطير إجراء المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021- 2022             الملك يدعو الى العمل من أجل إعادة بناء الثقة بين الفلسطينيين والاسرائيليين             المغرب يعلن تعليق جميع الرحلات المتوجهة إليه لمدة أسبوعين ابتداءا من يوم الاثنين             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة '' هندو منت عبد الودود '' رحمها الله تعالى             الجيش الموريتاني ينشر رادارات عسكرية لمراقبة الحركة الجوية والبرية على حدود البلاد الشمالية             رسميا / إستقالة المكتب المسير لغرفة الصناعة التقليدية بالداخلة ومطالب للوالي بالمصادقة على عقد دورة استثنائية             والي الجهة يعطي انطلاقة اشغال المؤتمر الوطني للطب العام في نسخته السادسة             الداخلة تحتضن المهرجان السينمائي الدولي من 8 الى 12 دجنبر الجاري             شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            شاهد.. بحضور والي الجهة.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مؤسسة الوسيط و "CNDH"            شاهد.. البطل الاولمبي "سفيان البقالي" في حوار مفتوح مع الداخلة الآن            شاهد.. المحامون بالمحكمة الابتدائية للداخلة ينظمون اضراب مفتوح عن العمل            شاهد.. انطلاق عملية التصويت بالداخلة وسط اجواء عادية واجراءات احترازية            شاهد..خدجونة لخليفي وكيلة اللائحة الجهوية عن حزب الاتحاد الاشتراكي باقليم اوسرد تبسط برنامجها الحزبي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 20:54


أضيف في 29 أكتوبر 2021 الساعة 22:00

بوريطة يؤكد ان قرار مجلس الأمن يضع الجزائر في صلب نزاع الصحراء




الداخلة الآن



أشاد ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بقرار مجلس الأمن القاضي بتمديد مهمة “المينورسو” في الصحراء المغربية لعام إضافي، واصفا إياه بأنه قرار “مهم”.


واكد بوريطة في ندوة عقدها بمقر وزارة الخارجية مباشرة بعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي حول الصحراء، مساء اليوم الجمعة، على أن “مجلس الأمن بعث بتقريره الأخير خمسة أجوبة للأطراف المعنية بالنزاع، وهي الجزائر وجبهة البوليساريو”.


وقال بوريطة إن “الجواب الأول مرتبط بإثارة مسألة وقف إطلاق النار؛ حيث عبر مجلس الأمن الدولي عن قلقه بشأن إنهاء وقف إطلاق النار من قبل جبهة البوليساريو التي قالت رسميا بأنها لم تعد ملزمة بوقف إطلاق النار”، مؤكدا أن “المغرب ملتزم على أعلى مستوى بوقف إطلاق النار، وأن هذا القلق الأممي رسالة لمن يحاول اللعب بوقف إطلاق النار”.


أما الجواب الثاني الذي قدمه مجلس الأمن الدولي في تقريره الأخير، فيتعلق بالوضع في الصحراء؛ ففي وقت قصير أصدرت جبهة البوليساريو أزيد من 200 بيان حرب، وفي هذا التقرير يؤكد مجلس الأمن أن الوضع مستقر في معبر الكركرات، يورد بوريطة، مشيرا إلى أن هذه “رسالة قوية للجزائر بأن المجتمع الدولي لن يسمح بالمساس باستقرار هذه المنطقة”.


الجواب الثالث الذي يقدمه مجلس الأمن الدولي من خلال تقريره، بحسب بوريطة، “يرتبط برفض الجزائر صيغة الموائد المستديرة، لكن مجلس الأمن أقر بأن هذه هي الصيغة الوحيدة المناسبة لرعاية الحوار السياسي، وذلك بمشاركة جميع الأطراف، وقد ذكر التقرير في فقراته عبارة الموائد المستديرة أربع مرات”.


الجواب الرابع، يواصل بوريطة، يهم “الهدف من المسلسل الأممي، حيث كانت هناك محاولات جزائرية من أجل إحياء خطط قديمة، بما فيها ممارسة الضغط والابتزاز، من أجل تعديل مصوغات القرار، خاصة في ما يتعلق بطبيعة الحل الذي يجب أن يكون واقعيا وعمليا، وهي كلمات تخيف الأطراف الأخرى لأنها تعبر صراحة عن مقترح الحكم الذاتي”.


وأورد بوريطة أن مجلس الأمن رد على رفض الجزائر المشاركة في العلمية السياسية، وذكر القرار الجزائر خمس مرات، أكثر مما ذكر المغرب، مبرزا أن “مجلس الأمن حدد الأطراف الحقيقين في هذا النزاع، وأن الجزائر تتحمل المسؤولية في نزاع الصحراء واستمراره”.


الجواب الخامس، وفقا للوزير ذاته، مرتبط بمكتسبات المغرب بشأن قرارات مجلس الأمن السابقة، وهي كلها موجودة في هذا القرار، خصوصا الحكم الذاتي باعتباره حلا سياسيا ملائما، بالإضافة إلى وضعية حقوق الإنسان التي لم تذكر في قرار مجلس الأمن الدولي.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا