مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         مراسلة / حزب الاتحاد الاشتراكي يصدر نداء العيون بمناسبة زيارة ''ادريس لشكر''             بعد أن قاطعها الوالي ورؤساء المجالس والصحافة المحلية.. ليلى أوعشي تستنجد بوزير الثقافة لإنقاذ تظاهرتها             هل يقف حمدي ولد الرشيد مع حزبه جهويا في الاستحقاقات المقبلة بعد أخطاء الماضي القريب من قيادة الحزب ؟             بفضل جهود قادها ''النعم ميارة''.. البرلمان الانديزي يكذب مزاعم الجزائر             ابن قيدوم قطاع الصيد بالداخلة.. حفاظو العياشي ينال جائزة المعرض الدولي أليوتيس             كمال صبري يتسلم جائزة معرض ''أليوتيس'' الدولي كأحسن رواق لشركته المتخصصة في بيع المستلزمات البحرية             ''المدرج النيجة'' يتسلم جائزة معرض ''أليوتيس'' الدولي كأحسن رواق لمجموعة ''كونجل ميرامار'' الفاعلة في تثمين الاخطبوط             أبراهيم البطاح يتسلم جائزة الغرفة الاطلسية الجنوبية كأحسن رواق لمؤسسة عمومية خلال معرض ''أليوتيس''             وزير الشباب والثقافة والتواصل ينظم زيارة رسمية لعدد من الفضاءات بمدينة الداخلة             تعزية من الداخلة الآن في وفاة المرحوم '' سيداحمد ول السالك ول عبد الله ول أكماش'' رحمه الله تعالى             تنظيف المراحيض أو الطرد.. مدير الشركة المكلفة ببناء الميناء الاطلسي يمارس التمييز ضد الصحراويين             عاجل / الراغب حرمة الله يشرف شخصيا على تتبع وضعية ضحايا التسمم بمستشفى الحسن الثاني الجهوي             عاجل / حالة تسمم كبيرة تطال أحياء متعددة بالداخلة بسبب ألبان محلية تنتج بتاورطة             الداخلة .. اللجنة الجهوية لحقوق الانسان وبتنسيق مع النيابة العامة تقف على ملابسات تعنيف فتاة بحي النهضة             ''خطاري بنسيدي'' يستقبل وزير الفلاحة والصيد البحري خلال فعاليات المعرض الدولي ''أليوتيس'' بأكادير             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 06 فبراير 2023 07:00


أضيف في 13 أكتوبر 2021 الساعة 11:55

النخب المسيطرة على الاحزاب لا ترى في الجهات الجنوبية سوى خزان إنتخابي




الداخلة الآن


بقلم : مراد محمد لمين "فاعل مدني وحقوقي بالداخلة"



اليوم تابعنا كغيرنا من أبناء الصحراء بالجهات الجنوبية الثلاث مخاض ولادة حكومة رجل الأعمال عزيز أخنوش، و التسريبات التي سبقتها من قبيل تداول بعض الأسماء الصحراوية كبروفايلات مرشحة للإستوزار داخل هذه الحكومة التي أريد لها أن تكون حكومة للتوافق و التناغم بين المركز و الجهات.

غير أن هذه الأخبار و الشائعات القادمة من صالونات النخب المخملية بالعاصمة الإدارية للمملكة بالرباط كانت بمثابة السراب الذي يحسبه الظمآن ماء ، و لم تصمد كثيرا حين تم الكشف عن لائحة الوزراء الحقيقية بعد استقبالهم من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

لا شك أن تنظيم هذه الانتخابات قد مر بالصحراء في أجواء غير عادية طبعها تعثر التوافق بين أطراف النزاع حول تعيين مبعوث أممي، و التصعيد العسكري بين الطرفين مما يهدد نسف عملية السلام، و كذا التوتر المتصاعد مع الجار الشرقي للمغرب، فضلا عن مناكفات اللوبي الغربي بأروقة محكمة العدل الأوربية المناوئ للمغرب.

كل هذه المعطيات الجيوستراتيجية تبقى غائبة أو مغيبة عند من يمسكون حقيقة بميكانيزمات هندسة و إخراج الحكومة الحالية.
و قد كان بالإمكان أن تكون لحظة الإعلان عنها لحظة للفرح و الاعتزاز لدى أبناء الأقاليم الجنوبية بدل أن تتحول إلى ما يشبه الصدمة و الاستياء من نظرة الاستعلاء التي طبعت تعامل النخب المخملية بالمركز مع ساكنة الأطراف و الهوامش.
فلازالت عقلية المغرب النافع و المغرب غير النافع و وسم الجنوب بوسم أرض السيبة حاضرة داخل المخيال الجماعي لهذه النخب.

لم يشفع لأبناء هذه الجهات انخراطهم في الأحزاب و مشاركتهم المكثفة خلال هذه الاستحقاقات الجماعية و الجهوية و التشريعية، الشيء الذي جعل ممثل المملكة الدائم داخل أروقة الأمم المتحدة يسارع إلى صياغة رسالة عاجلة لمجلس الأمن يشيد فيها بهذه المشاركة الموسعة لأبناء الصحراء في هذه الاستحقاقات الانتخابية كدليل على انخراط الساكنة الأصلية و انصهارها في المشروع الوحدوي للمملكة المغربية.
اليوم يحس الكثير من الصحراويين بالغبن الممزوج بنوع من الإحساس بالاحتقار من طرف النخب المسيطرة على الأحزاب الوطنية التي لا ترى في الجهات الجنوبية سوى خزان انتخابي و يكفي التذكير أن الجهات الجنوبية الثلاث تستأثر لوحدها بحصة 33 عضو في مجلس النواب.

فهل فعلا تفتقر الصحراء للكفاءات و إن صح هذا الطرح فهل عجزت الدولة طيلة هذه المدة التي تربو إلى أربعة عقود من خلق أو حتى صناعة نخب و كفاءات قادرة على تحمل المسؤولية.

لا شك أن التمادي في تبني و نهج هذا السلوك ستكون له نتائج وخيمة على المدى المتوسط و البعيد على علاقة الصحراويين بالأحزاب و بجدوائية المشاركة في العملية السياسية ككل.
مراد محمد الأمين
فاعل مدني و حقوقي من الداخلة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا