مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بعد الوعكة الصحية التي ألمت به.. الداخلة الآن تتمنى الشفاء العاجل للأب '' احمد اهل احمد ابراهيم''             مراسلة/ الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام تعقد جمعها العام التأسيسي بالداخلة             حكومة عزيز أخنوش تبدأ الشروع في رفع الدعم عن الغاز والسكر والدقيق المدعم             حصري / البحرية الملكية تحبط محاولة للهجرة السرية بمنطقة ''لكطوعة'' جنوب مدينة الداخلة             الجزائر تؤكد إنسحابها من مفاوضات المائدة المستديرة حول نزاع الصحراء             الجماعة الترابية تشلا تعقد دورة استثنائية وتنتخب لجان المجلس             عاجل / اختفاء طفل في ظروف غامضة بالداخلة.. وعائلته تناشد المساعدة في العثور عليه             مشروع خط الغاز بين المغرب ونيجيريا يخرج للوجود وشركة مغربية تتولى الانجاز             سابقة / تأجيل الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية بعد فقدان الرئيس للأغلبية             حصري / إجهاض محاولة للهجرة السرية شمال مدينة الداخلة بمنطقة ''بلاية الذيبة''             ميزانية 2022.. إدارة الدفاع الوطنية ووزارة الداخلية تستحوذ على أغلب المناصب المالية             بيان / نقابة موظفي العدل بالداخلة تعقد اجتماعا طارئ لمناقشة مجموعة من القضايا             عاجل / المجلس الجهوي يعقد دورته الاستثنائية الثالثة للدراسة والتصويت على برنامج الدورة             رسميا / الكونغرس الامريكي يمنع تمويل بناء او تشغيل أي قنصلية بالصحراء             بلاغ / حزب العدالة والتنمية يجمد عضوية مستشاريه الفائزين بمقاعد بمجلس المستشارين             شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            شاهد.. بحضور والي الجهة.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مؤسسة الوسيط و "CNDH"            شاهد.. البطل الاولمبي "سفيان البقالي" في حوار مفتوح مع الداخلة الآن            شاهد.. المحامون بالمحكمة الابتدائية للداخلة ينظمون اضراب مفتوح عن العمل            شاهد.. انطلاق عملية التصويت بالداخلة وسط اجواء عادية واجراءات احترازية            شاهد..خدجونة لخليفي وكيلة اللائحة الجهوية عن حزب الاتحاد الاشتراكي باقليم اوسرد تبسط برنامجها الحزبي            شاهد.. تصريح سيداتي شكاف عقب انتخابه رئيسا لغرفة الصناعة التقليدية            شاهد .. رئيسة منظمة المرأة التجمعية سابقا "مصكولة بعمر" تقدم إستقالتها من الحزب وتلتحق بحزب الاستقلال            شاهد.. تصريح وكيل الملك الجديد بالمحكمة الابتدائية للداخلة            شاهد.. والي الجهة يفتتح الدورة السادس لتظاهرة "الداخلة داون وايند" بالداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 24 أكتوبر 2021 04:00



أضيف في 4 أكتوبر 2021 الساعة 03:07

متابعات / أخطبوط السياحة والمجلس الجهوي.. تكرار لسيناريو الفساد في جهة طنجة تطوان الحسيمة



الداخلة الآن



يبدو أن صداقة مالك فندق بافارو بالداخلة وعضو نافذ بمجلس جهة الداخلة وادي الذهب، بات يطرح تساؤلات مريبة حول تحضير اخطبوط الاشهار سابقا لبلع ميزانيات الجهة كما كان يفعل سابقا بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة حين كان يرأسها صديقه المقرب "إلياس العماري".

فقبل 4  سنوات منح العماري، شركات تابعة لمالك بافارو "ك.ب" صفقات عديدة بطرق مشبوهة بعد أن ساهم في حملته الانتخابية، وذهب إلى حد حمله خلفه فوق دراجة “سكوتر”، في مشهد استعراضي مستعار من الرئيس الفرنسي هولاند.
 

 

وحصلت انذاك شركة «فيبر ساندويك» الحاصلة على الصفقة رقم 4، والتي كانت تسيرها ابنت عائلة مالك بافارو "ن.ب"، وهي نفس المرأة التي كانت شريكته في شركة «LOTUS HOLDING SARL» ، والتي كانت تملك كذلك بمعية "ك.ب" حصصا في شركة” BEN’S HOLDING SARL ” التي أسست في نفس التاريخ.

وعند الرجوع لتقرير الصفقة رقم 4 النهائي والمؤرخ في 30/ 06/ 2016، سنجد أن من رست عليه الصفقة ليست فقط شركة «فيبر ساندويك»، بل إنها رست أيضا على شركة «UM» وشركة «Fp7 mccann» ، وهما شركتان من شركات "ك.ب" المتعددة.

والملاحظ أن جل هذه الشركات، إن لم نقل كلها، أسست للقيام بمهام محدودة ومؤقتة، واتخذت شكل شركة ذات الشريك الوحيد، رغم أن هدفها الاجتماعي واحد ومقرها الاجتماعي واحد في أغلب الأحيان، ما جعل السؤال حول مدى مطابقة تأسيس هذه الشركات للقانون في ذلك الوقت محل شكوك.

أما السؤال الأخطر الذي ظل مطروحا بشكل كبير خلال تلك الحقبة، فهو مدى خرق إلياس العماري لمقتضيات المادة 68 من القانون التنظيمي 111.14 المتعلق بالجهات، والذي يمنع ربط مصالح خاصة مع الجهة، خاصة إذا علمنا أن مالك الفندق الفخم بالداخلة "ك.ب" هو شريك لإلياس العماري في شركة «بريستيجيا برانت» في ذلك الوقت، والتي كانت إلى وقت قريب تسير المجموعة الإعلامية لحزب الأصالة والمعاصرة، كما أنه المؤسس لشركة BIG MEDIA HOUSE التي أصبحت تسير المجموعة نفسها، والأخطر هو أن هذا التأسيس جاء بتاريخ 14 يناير 2016، أي بالتزامن مع استفادته من صفقات شريكه رئيس الجهة.

فبتاريخ 28/ 07/ 2017 فازت شركة «كاما باست سيرفيس- kama best services  » ذات المسؤولية المحدودة بصفقة شراء أدوات معلوماتية تحت رقم 20/RTTA/2017  بقيمة 1.357.846,44 درهما لفائدة جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، وفي 5/ 12/ 2017 حازت الشركة نفسها صفقة 28/RTTA/2017  لشراء مواد معلوماتية دائما لفائدة الجهة نفسها بقيمة 680.376,72 درهما، في حين فازت بشطرين متعلقين بشراء الأدوات المكتبية من الصفقة نفسها شركة أخرى تحمل اسم «ميستير كونفور- Mister confort  »، الأول بقيمة 170.640,00 درهما والثاني بقيمة 304.696,80 درهما.

الشركتان معا تعودان لمالك بافارو الحالي "ك.ب" ، حيث تحمل الأولى السجل التجاري عدد: 242153 وعنوانها بالدار البيضاء هو 442 زنقة مصطفى المعاني، وهو العنوان نفسه لمجموعة من شركاته، بعد أن قام بنقلها من عنوانها السابق الذي هو 34 شارع مكة، والذي يعتبر «عشا» لشركات أخرى يملكها، كما أنه أضاف إلى أهداف الشركة بتاريخ 17 نونبر 2015، أي مباشرة بعد انتخاب العماري رئيسا للجهة، غرضا جديدا يتمثل في التجارة المعلوماتية، ومنها توزيع والبيع بالجملة وبنصف الجملة وبالتقسيط للأدوات المعلوماتية وتوابعها، وكذا صيانة وإصلاح تلك الأدوات. وعليه فإن "ك.ب"، يكون قد استفاد من زميله إلياس العماري من مبلغ 2.513.559,95 درهما على الأقل ينضاف إلى ما حصل عليه خلال سنة 2016 عبر شركاته المتنوعة.

اليوم وبعد أن جاء الرجل للداخلة بالمظلة، واستقر بها للإستثمار بالمجال السياحي، يبدو انه قد ربط علاقات واسعة مع والي ومسؤولي الجهة الترابيين، حيث استفاد من الاراضي بأثمان رمزية وبهامش كبير من التسهيلات، قبل أن يضع يده داخل أسوار المجلس الجهوي، حيث عمد الى إدخال عضو نافذ بذات المجلس كشريك له بالفندق الفخم الذي يملكه مقابل تمرير صفقات مماثلة من هذا النوع.

ووفق مصادرنا، فإن "ك.ب" قد كان مساعدا وفيا للعضو المذكور طيلة حملة حزبه بالداخلة، كما كان مساهما في فوز حزبه برئاسة الجهة، وأحد مساعديه في الوقت الراهن للفوز بمقعد برلماني بالغرفة الثانية، حيث أن وجود هذا العضو بالمجلس الجهوي وشراكته مع اخطبوط من نوع "ك.ب" يجعلنا نتساءل حول من سيوقف العبث بصفقات مجلس جهة الداخلة وادي الذهب.

إن التطبيق السليم للتوجيهات الملكية السامية، والتتبع السليم للبرامج والاوراش الكبرى يقتضي من أجهزة الدولة الرقابية أولا العمل على ربط المسؤولية بالمحاسبة ومنع تضارب المصالح في نفوذ مجلس جهوي يحكمه عضو نافذ يعد في نفس الوقت شريك أخطبوط الاشهار سابقا، هذا الاخير الذي من المحتمل أن يتبع أسلوبه مع إلياس العماري لينفذ لصفقات المجلس الجهوي، حيث سبق أن توسط كما قلنا سابقا لأحد أصدقائه في صفقة مشبوهة بلغت مليون درهم.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا