مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         بعد الوعكة الصحية التي ألمت به.. الداخلة الآن تتمنى الشفاء العاجل للأب '' احمد اهل احمد ابراهيم''             مراسلة/ الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام تعقد جمعها العام التأسيسي بالداخلة             حكومة عزيز أخنوش تبدأ الشروع في رفع الدعم عن الغاز والسكر والدقيق المدعم             حصري / البحرية الملكية تحبط محاولة للهجرة السرية بمنطقة ''لكطوعة'' جنوب مدينة الداخلة             الجزائر تؤكد إنسحابها من مفاوضات المائدة المستديرة حول نزاع الصحراء             الجماعة الترابية تشلا تعقد دورة استثنائية وتنتخب لجان المجلس             عاجل / اختفاء طفل في ظروف غامضة بالداخلة.. وعائلته تناشد المساعدة في العثور عليه             مشروع خط الغاز بين المغرب ونيجيريا يخرج للوجود وشركة مغربية تتولى الانجاز             سابقة / تأجيل الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية بعد فقدان الرئيس للأغلبية             حصري / إجهاض محاولة للهجرة السرية شمال مدينة الداخلة بمنطقة ''بلاية الذيبة''             ميزانية 2022.. إدارة الدفاع الوطنية ووزارة الداخلية تستحوذ على أغلب المناصب المالية             بيان / نقابة موظفي العدل بالداخلة تعقد اجتماعا طارئ لمناقشة مجموعة من القضايا             عاجل / المجلس الجهوي يعقد دورته الاستثنائية الثالثة للدراسة والتصويت على برنامج الدورة             رسميا / الكونغرس الامريكي يمنع تمويل بناء او تشغيل أي قنصلية بالصحراء             بلاغ / حزب العدالة والتنمية يجمد عضوية مستشاريه الفائزين بمقاعد بمجلس المستشارين             شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            شاهد.. بحضور والي الجهة.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مؤسسة الوسيط و "CNDH"            شاهد.. البطل الاولمبي "سفيان البقالي" في حوار مفتوح مع الداخلة الآن            شاهد.. المحامون بالمحكمة الابتدائية للداخلة ينظمون اضراب مفتوح عن العمل            شاهد.. انطلاق عملية التصويت بالداخلة وسط اجواء عادية واجراءات احترازية            شاهد..خدجونة لخليفي وكيلة اللائحة الجهوية عن حزب الاتحاد الاشتراكي باقليم اوسرد تبسط برنامجها الحزبي            شاهد.. تصريح سيداتي شكاف عقب انتخابه رئيسا لغرفة الصناعة التقليدية            شاهد .. رئيسة منظمة المرأة التجمعية سابقا "مصكولة بعمر" تقدم إستقالتها من الحزب وتلتحق بحزب الاستقلال            شاهد.. تصريح وكيل الملك الجديد بالمحكمة الابتدائية للداخلة            شاهد.. والي الجهة يفتتح الدورة السادس لتظاهرة "الداخلة داون وايند" بالداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 24 أكتوبر 2021 01:56



أضيف في 30 شتنبر 2021 الساعة 01:53

قراءات / الكاتبة العامة لوزارة الصيد تستهدف ''آل الجماني'' وتدفع بمنتخبي حزب أخنوش للدفاع عن مخططاتها



الداخلة الآن

 


ونحن أمام صدمة المحكمة الاوروبية، وقرارها الذي كان نتيجة لعدة تراكمات وأخطاء قاتلة في ملف تدبير ثروات المنطقة، ابرزها تدبير الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري لهذا القطاع الحيوي، والتي أمعنت من خلاله في تهميش أبناء الصحراء وخلق لوبيات وكارتيلات شرسة وسط القطاع تدين لها شخصيا بالولاء والتبعية، في وقت جرى تهميش المستثمرين الوطنيين الذين كان ذنبهم الوحيد أنهم لم يذعنوا لسياسات الصباطة وتعليماتها في مختلف أصناف القطاع.


اليوم وبعد الانتخابات الاخيرة بجهات الصحراء، تبين بما لايدع مجال للشك أن هناك حربا ضروس من كارتيلات الكاتبة العامة للوزارة على العائلات التي كانت جزءا من القطاع الى الأمس القريب، وعلى رأس تلك العائلات "آل الجماني"، حيث يتضح من خلال ابواق الكاتبة العامة الصحفية أن هناك استهداف لعائلة الجماني وعائلة بنجلون في الشمال، وذلك من خلال الترويج لمنافس الجماني في مجلس المستشارين، ومحاولة توجيه رسائل مبطنة بدعمه لإسقاط سيدي المختار الجماني من عضوية مجلس المستشارين عن الغرفة الأطلسية.

ان الملاحظ من خلال الخارطة السياسية بالصحراء أن حزب الاحرار بات تجمعا لكافة المدافعين عن مخطط أليوتيس، حيث جرى تجميع الاوجه البارزة المتحكمة في قطاعات الصيد التقليدي والساحلي واعالي البحار من اتباع الكاتبة العامة، وبات جلهم يحظى بعضوية بالمجالس المنتخبة او بالبرلمان، كما جرى توجيه باقي أتباع اخنوش وكاتبته العامة لمنافسة آل الجماني واخراجهم من مجلس المستشارين كما تم اخراجهم من السمارة والداخلة والرباط بطرق غير مفهومة، ليتبعوا بذلك عائلة الدرهم التي اخرجت قبلهم وبذات الطريقة.

ان هناك مخططات كبيرة لإعادة الهيمنة بقطاع الصيد البحري لأبناء سوس والمنطقة الوسطى، اضافة لمحاولة قتل الصيد التقليدي بالمنطقة من خلال زيادة اعداد القوارب المتواجدة بقرى الصيد لإيجاد التبرير الكافي لإنهاء هذا الصنف بقطاع الصيد البحري، كما يستعد رئيس الحكومة المعين وخليفته بوزارة الصيد البحري للدفاع عن تلك المخططات عبر شبكة من المنتخبين المستفيدين من ريع مخطط أليوتيس.

لعل أكبر خطر يواجه المنطقة وساكنتها وملف الوحدة الترابية للمملكة هي سياسات الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، ومخططاتها الاقصائية الخطيرة، ومحاولة تهميش العائلات المتمردة على مخطط أليوتيس الفاشل، كما أن هذا التسيب الحاصل اليوم والذي يتجه أخنوش لتزكيته من خلال جعل الكاتبة العامة للوزارة على رأس القطاع يعني لا محالة الإمعان في تهميش أبناء الصحراء وتطويع أهم القطاعات الاقتصادية بالجهات الجنوبية لصالح أبناء سوس والمناطق الوسطى، وفي ذلك تهديد حقيقي قد يمتد لمحاكم دولية اخرى.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا