مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         ‎بعد إسدال الستار عن لوائح المرشحين للرئاسة .. 4 لوائح تتنافس على رئاسة الجهة والبلدية             عاجل / انتحار شاب عشريني بحي النهضة بعد ذبح نفسه بسكين حادة             توضيح من الداخلة الآن بخصوص التحالفات بين الاحزاب السياسية بالمجالس المنتخبة             في اتنظار ساعة الحسم...!             إلى السيد أبو يعرب المرزوقي: من حقنا أن نختار ''أخف الضررين''             المغرب يوافق رسميا على تعيين ''ستيفان دي ميستورا'' مبعوثا شخصيا للأمين العام الى الصحراء             وهبي يسحب تزكية رئاسة الجهة من ''عبد الوهاب بلفقيه'' والاخير يعتزل العمل السياسي             عاجل / الملك يعين الجنرال دوكور دارمي ''الفاروق بلخير'' مفتشا عاما للقوات المسلحة الملكية             ‎المفاجآت تتواصل في حرب الاحزاب والرئاسات.. ويضحك كثيرا من يضحك اخيرا !!             عاجل / الخطاط ينجا يضع ترشيحه لرئاسة الجهة وسط حديث عن إتفاق مع التجمع الوطني للاحرار             بايرن ميونيخ يقسو على برشلونة في ملعبه ويكتسحه بثلاثية نظيفة             رسميا / ''صلوح الجماني وسيدينا براي ومحمد سالم حمية'' يقودون لوائح السنبلة والميزان والحمامة بالمجلس الاقليمي             عاجل / حزب العدالة والتنمية يقدم ترشيح عضوه الوحيد ''امربيه بوهالة'' لرئاسة البلدية             قبل ساعات من إغلاق باب الترشيحات.. ماذا وراء تدوينة ''أمبارك حمية'' الغامضة ؟             رسميا / فترة انتخاب المكاتب المسيرة للمجالس ستكون في الفترة الممتدة من 16 الى 25 شتنبر الجاري             شاهد.. المحامون بالمحكمة الابتدائية للداخلة ينظمون اضراب مفتوح عن العمل            شاهد.. انطلاق عملية التصويت بالداخلة وسط اجواء عادية واجراءات احترازية            شاهد..خدجونة لخليفي وكيلة اللائحة الجهوية عن حزب الاتحاد الاشتراكي باقليم اوسرد تبسط برنامجها الحزبي            شاهد.. تصريح سيداتي شكاف عقب انتخابه رئيسا لغرفة الصناعة التقليدية            شاهد .. رئيسة منظمة المرأة التجمعية سابقا "مصكولة بعمر" تقدم إستقالتها من الحزب وتلتحق بحزب الاستقلال            شاهد.. تصريح وكيل الملك الجديد بالمحكمة الابتدائية للداخلة            شاهد.. والي الجهة يفتتح الدورة السادس لتظاهرة "الداخلة داون وايند" بالداخلة            شاهد .. حزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب يواصل استقطاب شخصيات وازنة بالجهة            شاهد.. بحضور سعيد امزازي.. افتتاح المدرسة العليا للتكنولوجيا            شاهد.. صلاة العيد وذبح الاضحية وصلة الرحم في زمن كورونا من وجهة نظر الدين مع الشيخ "ابراهيم اذ موسى"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 16 سبتمبر 2021 10:51



أضيف في 28 غشت 2021 الساعة 04:57

دب روسي على رمال الصحراء.. هل ينجح في المهمة أم تجرفه رمال النزاع المتحركة ؟؟



الداخلة الآن




عين اخيرا انطونيو غوتيريس المبعوث الجديد للأمم المتحدة الى الصحراء، حيث اختار غوتيريس هذه المرة الخروج من قوقعة الاختيار الغربي بين المبعوث الاوروبي او الامريكي، ليعين مبعوثا من اقصى الشرق الصحفي الروسي "ألكسندر إيفانكو".

وبالرغم من أن الديبلوماسية الروسية التي تجتاح الساحة الدولية مؤخرا، قد اظهرت علو كعبها في عديد القضايا، إلا ان اختيارا من هذا النوع قد يبدو منحازا للطرف الجزائري الذي يرضيه وجود مبعوث من القوة الاولى الحليفة للجزائر. غير انه من جهة اخرى قد يكون غوتيريس أحسن الاختيار بجعله مفاوضا روسيا على رأس مهمته بالصحراء لكبح جماح العرقلة الجزائرية للحل.

ومن المعروف جزما، أن الجزائر التي تناصب العداء للمغرب وباتت مؤخرا تستعمل كل اوراقها لقطع شعرة معاوية مع المملكة وخلق ذرائع واهية لزيادة شرخ التوتر، تحاول منذ مدة ليست بالقصيرة خلق ازمة جديدة بالصحراء، دفعتها لإشعال الحدود مع المغرب من خلال تحريك ورقة الانفصال ودفع جبهة البوليساريو لخرق وقف اطلاق النار الموقع مع المغرب.

ويدرك غوتيريس جيدا أن الحل الأمثل لنزاع الصحراء يأتي من الجزائر وليس تندوف، لذلك قد يكون المبعوث الروسي حجرا ثقيلا في حذاء العرقلة الجزائرية المتكررة للحل، والتي تسعى جاهدة لإستغلال معاناة الصحراويين على رمال تندوف الحارقة في لعبة مصالح ضيقة هدفها الاسمى تقزيم المغرب جغرافيا وجيوسياسيا، بينما يبقى هدفها المعلن بالنسبة لنظام العسكر دعم حركات "التحرر" كما يقول.


لقد بات هذا النزاع يتمدد زمنيا وتتمدد معه معاناة جزء هام من أبناء الاقاليم الصحراوية المسترجعة من المغرب المتواجدين بالمخيمات، وبات معها حلم الدولة المستقلة شبه مستحيل في ظل وجود عوامل ومبررات اقليمية ودولية تمنع ذلك، ومع غياب القرار لدى البوليساريو المعنية بالنزاع أمميا، فإن على الجزائر الدخول كطرف معني بشكل مباشر في إطالة معاناة الصحراويين، والتفاوض مع المغرب لإنهاء نزاع تفتعله دولة العسكر لعرقلة التكامل بمنطقة المغرب العربي.


قد ينجح الروسي طبعا فيما فشل فيه الامريكي والاوروبي، غير انه لن ينجح بتاتا في إكمال مقالة مهمته دون إجبار الجزائر على حل واقعي وعملي يضمن للمغرب وحدته الترابية والوطنية ويضمن للصحراويين كرامتهم وحق ممارسة تقرير مصيرهم تحت بند الحكم الذاتي، لأنه الحل الوحيد الضامن لإستقرار المنطقة ووحدتها وتكاملها تحت غطاء المغرب العربي الكبير.

فهل ينجح الدب الروسي في عبور رمال الصحراء، أم سيغرق كسابقيه ؟.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا