مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         مصادر / أخنوش يسرع مشاورات تشكيل الحكومة ويعقد اجتماعا مع بركة ووهبي لتوزيع الحقائب الوزارية             مدينة الداخلة تستضيف القمة الاوروبية الثالثة لأنشطة الاعمال والكايت سورف ما بين 24 و 25 شتنبر             الصورة تتحدث.. أمبارك حمية والخطاط ينجا على مائدة واحدة ''غرائب موسم التحالف الثلاثي''             في كلمة له بالامم المتحدة.. رئيس الوزراء الاسباني يكشف حيثيات إستقبال بلاده ل''ابراهيم غالي''             في تصعيد خطير.. الجزائر تقرر إغلاق مجالها الجوي في وجه كافة الطائرات المغربية المدنية والعسكرية             المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعات يعبر نحو ربع نهائي المونديال بعد هزيمته فنزويلا             بيان / فعاليات مدنية بطاطا واسا الزاك تدين أبحاث اثرية غير مرخصة ببعض المواقع             لشكر يؤكد ان الراحل عبد الوهاب بلفقيه وعدوه بطي ملفه القضائي بعد التحاقه ب ''البام''             أخنوش يعلن رسميا عن تشكيل الحكومة المقبلة مع حزبي الاصالة والمعاصرة والاستقلال             تعزية من الداخلة الآن لعائلة الفقيد ''اعلي سالم ول التروزي'' رحمه الله تعالى             رسميا / الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يقرر دخول المعارضة ورفض المساندة النقدية             متابعة / المحكمة الابتدائية بوادي الذهب محاربة الفساد عنوان التميز             ‎عاجل / بالاسماء.. توزيع مقاعد المجلس الاقليمي لأوسرد تعطي حزب الاستقلال 8 مقاعد             حزب الاستقلال يكتسح أصوات المجلس الاقليمي لأوسرد             هؤلاء هم الاعضاء الجدد للمجلس الاقليمي لوادي الذهب             شاهد.. المحامون بالمحكمة الابتدائية للداخلة ينظمون اضراب مفتوح عن العمل            شاهد.. انطلاق عملية التصويت بالداخلة وسط اجواء عادية واجراءات احترازية            شاهد..خدجونة لخليفي وكيلة اللائحة الجهوية عن حزب الاتحاد الاشتراكي باقليم اوسرد تبسط برنامجها الحزبي            شاهد.. تصريح سيداتي شكاف عقب انتخابه رئيسا لغرفة الصناعة التقليدية            شاهد .. رئيسة منظمة المرأة التجمعية سابقا "مصكولة بعمر" تقدم إستقالتها من الحزب وتلتحق بحزب الاستقلال            شاهد.. تصريح وكيل الملك الجديد بالمحكمة الابتدائية للداخلة            شاهد.. والي الجهة يفتتح الدورة السادس لتظاهرة "الداخلة داون وايند" بالداخلة            شاهد .. حزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب يواصل استقطاب شخصيات وازنة بالجهة            شاهد.. بحضور سعيد امزازي.. افتتاح المدرسة العليا للتكنولوجيا            شاهد.. صلاة العيد وذبح الاضحية وصلة الرحم في زمن كورونا من وجهة نظر الدين مع الشيخ "ابراهيم اذ موسى"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 23 سبتمبر 2021 18:49



أضيف في 2 غشت 2021 الساعة 21:35

الحكومة تقرر فرض مزيد من الاجراءات الاحترازية الجديدة لمواجهة انتشار ''كورونا''



الداخلة الان


قررت الحكومة اتخاذ تدابير جديدة للحد من انتشار وباء “كورونا” المستجد، ابتداء من الـ3 من شهر غشت الجاري على التاسعة ليلا.

وأفادت الحكومة، في بلاغ توصلت به هسبريس، بأن هذه الإجراءات الجديدة تأتي تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية بضرورة الاستمرار في تعزيز، وحفاظا على صحة المواطنات والمواطنين، وبالنظر إلى الارتفاع الكبير جدا في عدد الحالات المصابة بهذا الوباء وعدد الوفيات المسجلة في الفترة الأخيرة.

وتشمل الإجراءات الجديدة حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا، ومنع التنقل من وإلى مدن الدار البيضاء ومراكش وأكادير. ويستثنى من هذا القرار الأشخاص الملقحون المتوفرون على شهادة “جواز التلقيح”، والأشخاص ذوو الحالات الطبية المستعجلة، والأشخاص المكلفون بنقل السلع والبضائع، إضافة إلى العاملين في القطاعين العام والخاص الحاملين لوثيقة “أمر بمهمة” موقعة ومختومة من طرف رؤسائهم في العمل.

وتتضمن الإجراءات، كذلك، إغلاق المطاعم والمقاهي على الساعة التاسعة ليلا، وإغلاق الحمامات وقاعات الرياضة والمسابح المغلقة، وعدم تجاوز التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة والمفتوحة لأكثر من 25 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

كما تشمل الإجراءات، وفق بلاغ الحكومة، عدم تجاوز الفنادق وباقي المؤسسات السياحية لــ75 في المائة من طاقتها الاستيعابية، وتشجيع العمل عن بعد في القطاعين العام والخاص، في الحالات التي تسمح بذلك، مع الإبقاء على جميع القيود الاحترازية الأخرى التي تم إقرارها سابقا في حالة الطوارئ الصحية (منع إقامة مراسيم التأبين، منع تنظيم الأعراس والحفلات، تحديد الطاقة الاستيعابية للنقل العمومي والمطاعم والمقاهي والمسابح العمومية في 50 في المائة، تقييد السماح بالتنقل بين العمالات والأقاليم بإلزامية الإدلاء بجواز التلقيح أو برخصة إدارية للتنقل مسلمة من طرف السلطات الترابية…).

وشددت الحكومة، في البلاغ ذاته، على ضرورة التقيد الصارم للمواطنات والمواطنين بجميع التدابير الاحترازية المعمول بها في إطار “حالة الطوارئ الصحية”، من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية وضع الكمامات الواقية.

وأكد البلاغ كذلك أن المصالح الإدارية والأمنية المعنية ستواصل تفعيل إجراءات المراقبة الحازمة وتوقيع الجزاءات المناسبة في حق أي مؤسسة أو شخص ثبت إخلالهم بالضوابط القانونية المعمول بها.

وفي وقت سابق، قال الدكتور جمال البوزيدي، الأخصائي في الأمراض الصدرية والتنفسية لهسبريس، إن “الوضعية الصحية في المغرب مقلقة للغاية، ولا يمكن التنبؤ بالقادم”، مشيرا إلى أنه “لم نسجل أبدا، منذ بداية الجائحة في المغرب إلى حدود نهاية السنة الماضية، 10 آلاف حالة في اليوم الواحد؛ وهو الوضع الذي نعيشه اليوم”.

وأورد الإطار الطبي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن “الوضعية الوبائية متحكم فيها؛ لكنها مقلقة بسبب عوامل ذاتية وموضوعية عديدة، أبرزها تزامنها مع عيد الأضحى واستقبال الجالية المغربية المقيمة في الخارج”، داعيا إلى تطبيق الحجر التام والإغلاق الكلي لتفادي انهيار المنظومة الصحية.

واعتبر البوزيدي في التصريح ذاته أن “يجب تطبيق الإغلاق الكلي والشامل ابتداء من الساعة السادسة مساء، ويشمل جميع الأنشطة الاقتصادية والترفيهية”، موضحا أنه “ليس هناك من خيار سوى العودة إلى الإجراءات الاحترازية المشددة”.

وتابع المتحدث ذاته قائلا: “المغرب استطاع، بفضل السياسة الصحية المتبعة، أن يضمن لنفسه حصة معتبرة من اللقاح ودخل نادي العشرين الأوائل في عملية التطعيم؛ لكن لا بد من تطبيق الحجر الصحي وفرض القيود على المواطنين”.

واستطرد البوزيدي في تصريحه: “عملية التلقيح حمت المغرب من السقوط في انتكاسة صحية، والأساسي اليوم هو الإسراع في عملية التطعيم وبلوغ المناعة الجماعية”، داعيا السلطات العمومية إلى تشديد الإجراءات الاحترازية وتطبيق الحجر للعودة إلى حياتنا الطبيعية”.

وأكد أن الأخصائي في الأمراض الصدرية والتنفسية “التلقيح لا يحمي المواطنين من الإصابة بالفيروس؛ لكنه يساهم في التخفيف من وطأة الإصابة، حيث إن أحسن اللقاحات وأفضلها تحمي الإنسان من الفيروس بنسبة 80 في المائة”، فيما جدد دعوته السلطات المغربية إلى إغلاق الشواطئ وتقييد حركة المغاربة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا