مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الصورة تتحدث.. أمبارك حمية والخطاط ينجا على مائدة واحدة ''غرائب موسم التحالف الثلاثي''             في كلمة له بالامم المتحدة.. رئيس الوزراء الاسباني يكشف حيثيات إستقبال بلاده ل''ابراهيم غالي''             في تصعيد خطير.. الجزائر تقرر إغلاق مجالها الجوي في وجه كافة الطائرات المغربية المدنية والعسكرية             المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعات يعبر نحو ربع نهائي المونديال بعد هزيمته فنزويلا             بيان / فعاليات مدنية بطاطا واسا الزاك تدين أبحاث اثرية غير مرخصة ببعض المواقع             لشكر يؤكد ان الراحل عبد الوهاب بلفقيه وعدوه بطي ملفه القضائي بعد التحاقه ب ''البام''             أخنوش يعلن رسميا عن تشكيل الحكومة المقبلة مع حزبي الاصالة والمعاصرة والاستقلال             تعزية من الداخلة الآن لعائلة الفقيد ''اعلي سالم ول التروزي'' رحمه الله تعالى             رسميا / الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يقرر دخول المعارضة ورفض المساندة النقدية             متابعة / المحكمة الابتدائية بوادي الذهب محاربة الفساد عنوان التميز             ‎عاجل / بالاسماء.. توزيع مقاعد المجلس الاقليمي لأوسرد تعطي حزب الاستقلال 8 مقاعد             حزب الاستقلال يكتسح أصوات المجلس الاقليمي لأوسرد             هؤلاء هم الاعضاء الجدد للمجلس الاقليمي لوادي الذهب             لائحة حزب الاستقلال تتصدر انتخابات المجلس الاقليمي لوادي الذهب             بـلاغ / الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بكلميم يرجح فرضية الانتحار في وفاة بلفقيه             شاهد.. المحامون بالمحكمة الابتدائية للداخلة ينظمون اضراب مفتوح عن العمل            شاهد.. انطلاق عملية التصويت بالداخلة وسط اجواء عادية واجراءات احترازية            شاهد..خدجونة لخليفي وكيلة اللائحة الجهوية عن حزب الاتحاد الاشتراكي باقليم اوسرد تبسط برنامجها الحزبي            شاهد.. تصريح سيداتي شكاف عقب انتخابه رئيسا لغرفة الصناعة التقليدية            شاهد .. رئيسة منظمة المرأة التجمعية سابقا "مصكولة بعمر" تقدم إستقالتها من الحزب وتلتحق بحزب الاستقلال            شاهد.. تصريح وكيل الملك الجديد بالمحكمة الابتدائية للداخلة            شاهد.. والي الجهة يفتتح الدورة السادس لتظاهرة "الداخلة داون وايند" بالداخلة            شاهد .. حزب الاستقلال بجهة الداخلة وادي الذهب يواصل استقطاب شخصيات وازنة بالجهة            شاهد.. بحضور سعيد امزازي.. افتتاح المدرسة العليا للتكنولوجيا            شاهد.. صلاة العيد وذبح الاضحية وصلة الرحم في زمن كورونا من وجهة نظر الدين مع الشيخ "ابراهيم اذ موسى"            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الخميس 23 سبتمبر 2021 18:27



أضيف في 29 يوليوز 2021 الساعة 00:57

الوزير الكاره للصحراء.. حين يعادي أخنوش وكاتبته العامة أبناء الجنوب ويستجدي اصواتهم !!



الداخلة الان


كما قال المغفور له الحسن الثاني فإن الخير كله يأتي من الصحراء والشر كله يأتي من الصحراء، وعلى مدى سنوات طويلة ظلت الدولة تحاول جاهدة كسب قلوب أبناء الصحراء من خلال السياسات المدروسة لبناء اقتصاد جهوي يعطي الاولوية لأبناء تلك الجهات ويتبنى مقاربة اجتماعية تروم تجنب الاحتقان والتصعيد وإعادة تدوير أسباب تشييد مخيم اكديم ازيك قبل عقد من الزمن.


وإذا كان الحال كذلك منذ استرجاع الجنوب، فما الغاية من تحريك عزيز اخنوش السياسي والمستثمر والوزير الثري لتدابير أحقاده نحو المنطقة وأبناءها في وقت يحاول كسب قلوب الناخبين لأخذ رئاسة الحكومة المقبلة، فلا يخفى على أي انسان بأن الوزير الثري يملك مفاتيح أهم وزارة تعنى بشؤون قطاعات الجنوب الاقتصادية وعلى رأسها الصيد البحري الذي يتغذى من مخزون الصحراء دون غيره بعد تجفيف مخزون الجهات الشمالية بالمملكة، وإذا كان الحال كذلك والوزارة تسترعي أحقاد وزيرها وتحاول تهميش أبناء المنطقة فإن هذا المسؤول سيكون عود كبريت لتأجيج هذه الجهات وضرب استقرارها بسياسات كاتبته العامة الفاشلة التي اغرقت المنطقة بمستثمرين من خاصتها وحوارييها وبعض المحسوبين على المنطقة المرتدين لقبعة حزب الحمامة.


إن خرجات أخنوش الاخيرة وتابعيه بإحسان في الحزب المعلوم وفي الباطرونا تؤكد بالملموس أن الرجل يستهدف الجهات الصحراوية بقطع دابر الاستفادة من القطاعات التي يديرها عن أبناء الجنوب، ثم يروم تأجيج الوضع بالمساس بالنخب السياسية التي كانت عامل استقرار مهم بالعيون والداخلة تحديدا حين أوعز لأتباعه من اهل المال والأعمال بإتباع سياسة العصا والجزرة ضد القواعد الانتخابية للاحزاب التي سبقته الى المواطن بالجنوب، وكذا استهداف زعماء السياسة بجهتي العيون والداخلة من خلال اغراق الدوائر الانتخابية بعمال لوبيات وزارته المتحكم فيهم عن بعد من خلال مكتب الكاتبة العامة للوزارة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا