مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل / حزب ''المصباح'' يزكي العراك في الداخلة و''لمام بوسيف'' بأوسرد و''محمد لمين ديدة'' بالعيون             الارصاد تسجل موجة حر جديدة تتراوح بين 42 و 46 درجة من الخميس الى السبت بعدد من المناطق             المغرب يتوصل بمليون جرعة جديدة من لقاح ''سينوفارم'' الصيني المضاد لفيروس كورونا             وهبي: أضعنا عشر سنوات في صراع الديكة مع “البيجيدي” وحزبنا سيتصدر الانتخابات المقبلة             صدمة العركوب وبئركندوز تدفع منسق الاحرار لإشاعة رحيل رئيس جماعة بئرأنزران !!             وزارة الصحة تسجل 2205 إصابة و44 وفاة خلال 24 ساعة الاخيرة             الكاتبة العامة لوزارة أخنوش توجه لوبياتها لدعم حزب الاحرار بالداخلة !!             السلطات المحلية بالجهة تجهز القاعة المغطاة في وجه حملات التلقيح             العثماني: العلاقة بـ “الأصالة والمعاصرة” تغيرت بتغير القيادة وترشيح بنكيران فكرة مناضلي الحزب             سابقة / الجماني يستعد لحط الرحال بحزب الاصالة والمعاصرة بعد سنوات من الترشح بإسم ''السنبلة''             عاجل / السلطات المحلية تنهي حفل زواج منظم بقاعة للحفلات بسبب اجراءات كورونا             العثماني يفند البلاغ المفبرك حول منع التنقل من والى ثماني مدن بالمملكة             المدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة.. بنية تعليمية جديدة بعاصمة الجهة             وزارة الصحة تسجل 5494 إصابة و23 وفاة خلال 24 ساعة الاخيرة             الخطاط ينجا.. اسم ارتبط مجيئه بالسلم الإجتماعي بالجهة             شاهد.. بحضور سعيد امزازي.. افتتاح المدرسة العليا للتكنولوجيا            شاهد.. صلاة العيد وذبح الاضحية وصلة الرحم في زمن كورونا من وجهة نظر الدين مع الشيخ "ابراهيم اذ موسى"            شاهد.. سوق الأضاحي بالداخلة تعرف كثرة العرض ووجود اثمان مناسبة ايام من حلول العيد            شاهد.. تفاصيل اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية بإقليم أوسرد             شاهد.. وسط عرس كبير البيت الاستقلالي بالداخلة يتعزز بإنضمام النائب عبد الفتاح المكي وعدد من الاعضاء            شاهد.. بحضور كجمولة منت ابي.. افتتاح مقر حزب التقدم والاشتراكية بالداخلة            شاهد.. عمال فندق ريجينسي يواصلون احتجاجهم على بلدية الداخلة لتسوية وضعيتهم            شاهد.. تفاصيل النسخة الاولى من أيام الاستثمار المنظم بالداخلة            شاهد...تفاصيل اللقاء الجهوي المنظم من طرف اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالداخلة حول المناصفة            شاهد.. الخطاط ينجا يتفقد مشاريع المجلس الجهوي الخاصة بالسكن الاجتماعي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 27 يوليو 2021 18:13



أضيف في 17 يوليوز 2021 الساعة 22:23

كيف تحولت ''زكية الدريوش'' الى محامية للمهرب المثالي بالداخلة ؟




الداخلة الآن


لطالما تحدثنا عن المهرب المثالي للأخطبوط، وكيف اهلك الثروة واصحابها بالتهريب وتجارة السوق السوداء والفساد الذي ينخر مفاصل وزارة الصيد البحري مركزيا وجهويا. غير انه لا احد تحدث عن المتسبب الفعلي في هذا العبث الذي كانت زكية الدريوش سببه الرئيسي.



ملكة الوزارة كما تسمى، وبعد تتبع خيوط هذا المهرب الفاسد يتضح أنها جندت موظف لديها بالوزارة يسمى "خ"، كان يعمل بالمصلحة المكلفة بنظام "certificat de capture"، حيث يعمل هذا الموظف على سرقة كيلوغرامات من الكوطة المخصصة لكل قارب من قوارب الصيد التقليدي ويمنحها للمهرب المثالي على طبق من ذهب.



وبمعادلة حسابية بسيطة، نكتشف انه في الداخلة فقط، لو عمد هذا الموظف على سرقة 20 كيلوغرام للقارب الواحد، مع العلم ان هناك حوالي 3500 قارب بقرى الصيد الموجودة بالجهة. فإن هذا الموظف نهب :

20 × 3500 = 70000 كلغ


اي ان المهرب المثالي كان يستفيد من 70 طن مجانية ممنوحة بطرق مشبوهة من طرف الكاتبة العامة للوزارة وموظفها، الذي جرى فضحه قبل سنة وتم طرده، لكن منصبه لايزال مسخرا للمهرب المثالي الذي يتم دعمه لمواصلة السيطرة على القطاع بالداخلة.




إذا من غير المقبول توجيه الاتهام لموظفين بسطاء وترك المسؤولة المباشرة عن هذا العبث، وهي زكية الدريوش، والتي يجب فتح تحقيق عاجل معها ومعرفة تفاصيل هذه الفضيحة التي لاتزال مستمرة الى يومنا هذا.





فحسب مصادرنا، فالموظف المعروف بإسم "خ"، لايزال يعمل من خارج الوزارة على سرقة حسابات القوارب، حيث لايزال يملك الشفرات الخاصة ب "pdr" الخاص بكل قارب على مستوى المملكة ككل، حيث يعتمد عليه ملك الاخطبوط لسرقة كيلوغرامات من تلك الحسابات.


فالى متى تصمت الكاتبة العامة للوزارة عن فضائح مدلليها بالجهة ؟.


هذا وتعدكم الداخلة الآن بنشر وثائق خطيرة تثبت بعضا من هذه السرقة ولنا عودة للموضوع ..

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا