مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         مندوبية التامك تهاجم سليمان الريسوني وتتهمه بإتباع حمية غذائية وليس إضراب عن الطعام             كارثة / تقرير وطني يصنف شاطئ ''لاخيرا'' بالداخلة كمكان غير صالح للسباحة بسبب التلوث             بعد تدخل اللجنة الجهوية لحقوق الانسان.. وكيل الملك يفتح تحقيف في تعنيف أم لإبنها بوحشية             الداخلة / المكتب الوطني للماء يعلن عن انتهاء الاشغال في اصلاح قناة التوزيع             بلاغ / المدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة تعلن عن فتح أبوابها خلال الموسم الجامعي المقبل             انتشار المخدرات والمشرملين بأحياء الداخلة الجنوبية.. تدفع المواطنين للمطالبة بتدخل أمني حازم             بالرغم من الأزمة مع المغرب.. إسبانيا تجدد موقفها الداعم لجهود الأمم المتحدة في نزاع الصحراء             الداخلة / المكتب الوطني للماء الصالح للشرب يؤكد انقطاع المياه بهذه الاحياء ابتداءا من اليوم             نقابة حزب الاستقلال تكتسح اقتراع اللجان المتساوية الاعضاء.. والصلاي ينال مقعد اللجنة عن الغرفة الفلاحية             الداخلة.. أولى عمليات البيع بقرى الصيد تعرف اثمان مناسبة تجاوزت 115 درهم             رئيس الوزراء الاسرائيلي الجديد يشكر الملك على تهنئته ويصف المغرب بالبلد الصديق والشريك             فرنسا تلغي إلزامية وضع الكمامات في الخارج وتعلن رفع حظر التجول :             الملك محمد السادس يبعث ببرقية تهنئة لرئيس الوزراء الاسرائيلي المنتخب             وزارة الداخلية تعلن عن إحداث اللجنة المركزية لتتبع الانتخابات المقبلة             الحكومة النيجيرية تستعد لتشييد خط أنبوب الغاز ''نيجيريا- المغرب''             شاهد.. الشبيبة الاستقلالية بجهة الداخلة وادي الذهب تنظم ملتقى تكويني لمناضلي ومناضلات الحزب            شاهد.. الخطاط ينجا يشرف على انطلاقة برنامج الدعم لفائدة تلاميذ الجهة            شاهد.. مؤتمر صحفي لرئيس الغرفة وممثلي الكسابة للرد على تصرفات المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة            شاهد.. تصريح النائب البرلماني محمد بوبكر بعد افتتاح مقر حزب الاصالة والمعاصرة بجهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. الفائزين بالمراتب الاولى في مسابقة الداخلة الآن للقرآن الكريم يعبرون عن سعادتهم بالتتويج            شاهد.. فرع جمعية كشافة المغرب توزع افطار خيري لفائدة المحتاجين بالداخلة            شاهد.. الحفل الختامي للمسابقة الرمضانية الداخلة الآن في القرآن الكريم تختتم بتتويج الفائزين            شاهد.. انتشار كبير للأزبال بمدينة الداخلة ورئيس بلدية الداخلة خارج التغطية            شاهد..غياب ملاعب للقرب خلال شهر رمضان يدين بلدية الجماني ويرهن الشباب الممارس للرياضة لملاعب كارثية            شاهد.. مهاجر إفريقي من دولة الكاميرون يتطوع لتنظيف شوارع مدينة الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 19 يونيو 2021 11:17



أضيف في 4 يونيو 2021 الساعة 14:49

المغرب يعيد فتح مسجد الحسن الثاني والمركز الثقافي المغربي بنواكشوط



الداخلة الان

عن : و م ع


أعيد، مساء أمس الخميس، بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، افتتاح مسجد الحسن الثاني، والمركز الثقافي المغربي، بعد انتهاء أشغال صيانتهما وإصلاحهما. ودعا سفير المغرب بنواكشوط، حميد شبار، في كلمة خلال حفل نظم بهذه المناسبة، إلى العمل على الحفاظ والارتقاء بالموروث المشترك، الروحي والثقافي، بين المغرب وموريتانيا، باعتباره إحدى الركائز الأساسية لعلاقاتهما المتجذرة.

 

هذا الحفل الذي حضره، على الخصوص، وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الموريتاني، الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب، ورئيسة جهة نواكشوط، فاطمة بنت عبد المالك، وممثلون عن وزارتي الشؤون الخارجية والثقافة الموريتانيتين، والأمانة العامة لهيئة العلماء الموريتانيين، ونخبة من العلماء والمثقفين والمفكرين والفنانين. وقال شبار: “نحن مطالبون اليوم بالعمل على الارتقاء بالموروث الديني والحضاري والثقافي والتاريخي المشترك، خدمة للعلاقات الوجدانية والروحية الوطيدة بين البلدين الشقيقين”.

 

وأبرز الدور الهام الذي يضطلع به هذا المركب الديني الثقافي المغربي، باعتباره معلمة حضارية كبرى بنواكشوط، تحظى باهتمام الفاعلين الدينيين والثقافيين الموريتانيين، بمختلف مواقعهم ومشاربهم. وأوضح أن هؤلاء الفاعلين يشاركون ويساهمون في التعريف بالرصيد الديني والحضاري والثقافي والتاريخي المشترك بين البلدين، ويحرصون دائما على تمتين جسور التواصل والارتقاء بمستوى التعاون بين المغرب وموريتانيا. وأكد أن “طموحنا جميعا هو الحفاظ على الموروث الثقافي والروحي المشترك وتحصينه من كل شائبة، بغية الرقي به كركيزة من الركائز الأساسية التي تقوم عليها العلاقات والروابط المتجذرة بين البلدين، وذلك تماشيا مع تطلعات قائدي البلدين، الملك محمد السادس، والرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، للنهوض بالعلاقات الأخوية والمتميزة بين البلدين الشقيقين”.

 

وذكر بأن المركز الثقافي المغربي بنواكشوط دأب على تنويع المادة الثقافية والمعرفية الهادفة التي يقدمها لرواده في المجال الديني والتاريخي والفكري والفني، حتى تمكن من توسيع دائرة المستفيدين من خدماته، معبرا عن استعداد سفارة المملكة وبالتنسيق مع المركز، وتجاوبها التام والبناء مع الجهات والمؤسسات الموريتانية القائمة على الشأن الثقافي والديني، لبلورة أنشطة مشتركة. وأكد أن المركز الثقافي المغربي بنواكشوط سيظل كعادته مفتوحا أمام جميع فئات ومكونات المجتمع الموريتاني، وأن مرافق المركز موضوعة رهن إشارة الفاعلين الثقافيين لتنظيم ندوات، وعروض مسرحية وسينمائية، ومعارض للفنون التشكيلية، وأمسيات شعرية، وصباحيات للأطفال، وأنشطة توعوية، معلنا عن إحداث ورشتين جديدتين، هما ورشة التكوين في المجال السينمائي، وأخرى في المجال السمعي البصري.

 

يذكر أن المركب الديني الثقافي المغربي بنواكشوط، الذي شيد على النمط المعماري المغربي الأصيل، كان قد تم تدشينه أواخر شهر يناير من العام 1987. ويضم المركب مكتبة يوجد بها أزيد من 10 آلاف مؤلف ومخطوطات نادرة، وقاعة للمحاضرات، وخشبة للعروض المسرحية والفنية، وأخرى للمطالعة، وأقسام للورشات، وكذا صالون مغربي على الطراز التقليدي، بالإضافة إلى بهو خاص للأمسيات الموسيقية وعروض الأزياء والمعارض التشكيلية، وأخرى للكتاب، وكذا لتظاهرات الطبخ المغربي.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا