مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         مندوبية التامك تهاجم سليمان الريسوني وتتهمه بإتباع حمية غذائية وليس إضراب عن الطعام             كارثة / تقرير وطني يصنف شاطئ ''لاخيرا'' بالداخلة كمكان غير صالح للسباحة بسبب التلوث             بعد تدخل اللجنة الجهوية لحقوق الانسان.. وكيل الملك يفتح تحقيف في تعنيف أم لإبنها بوحشية             الداخلة / المكتب الوطني للماء يعلن عن انتهاء الاشغال في اصلاح قناة التوزيع             بلاغ / المدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة تعلن عن فتح أبوابها خلال الموسم الجامعي المقبل             انتشار المخدرات والمشرملين بأحياء الداخلة الجنوبية.. تدفع المواطنين للمطالبة بتدخل أمني حازم             بالرغم من الأزمة مع المغرب.. إسبانيا تجدد موقفها الداعم لجهود الأمم المتحدة في نزاع الصحراء             الداخلة / المكتب الوطني للماء الصالح للشرب يؤكد انقطاع المياه بهذه الاحياء ابتداءا من اليوم             نقابة حزب الاستقلال تكتسح اقتراع اللجان المتساوية الاعضاء.. والصلاي ينال مقعد اللجنة عن الغرفة الفلاحية             الداخلة.. أولى عمليات البيع بقرى الصيد تعرف اثمان مناسبة تجاوزت 115 درهم             رئيس الوزراء الاسرائيلي الجديد يشكر الملك على تهنئته ويصف المغرب بالبلد الصديق والشريك             فرنسا تلغي إلزامية وضع الكمامات في الخارج وتعلن رفع حظر التجول :             الملك محمد السادس يبعث ببرقية تهنئة لرئيس الوزراء الاسرائيلي المنتخب             وزارة الداخلية تعلن عن إحداث اللجنة المركزية لتتبع الانتخابات المقبلة             الحكومة النيجيرية تستعد لتشييد خط أنبوب الغاز ''نيجيريا- المغرب''             شاهد.. الشبيبة الاستقلالية بجهة الداخلة وادي الذهب تنظم ملتقى تكويني لمناضلي ومناضلات الحزب            شاهد.. الخطاط ينجا يشرف على انطلاقة برنامج الدعم لفائدة تلاميذ الجهة            شاهد.. مؤتمر صحفي لرئيس الغرفة وممثلي الكسابة للرد على تصرفات المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة            شاهد.. تصريح النائب البرلماني محمد بوبكر بعد افتتاح مقر حزب الاصالة والمعاصرة بجهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. الفائزين بالمراتب الاولى في مسابقة الداخلة الآن للقرآن الكريم يعبرون عن سعادتهم بالتتويج            شاهد.. فرع جمعية كشافة المغرب توزع افطار خيري لفائدة المحتاجين بالداخلة            شاهد.. الحفل الختامي للمسابقة الرمضانية الداخلة الآن في القرآن الكريم تختتم بتتويج الفائزين            شاهد.. انتشار كبير للأزبال بمدينة الداخلة ورئيس بلدية الداخلة خارج التغطية            شاهد..غياب ملاعب للقرب خلال شهر رمضان يدين بلدية الجماني ويرهن الشباب الممارس للرياضة لملاعب كارثية            شاهد.. مهاجر إفريقي من دولة الكاميرون يتطوع لتنظيف شوارع مدينة الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 19 يونيو 2021 10:39



أضيف في 26 ماي 2021 الساعة 17:07

لجنة بنموسى تتطلع لبلوغ الدخل الفردي 16 ألف دولار بحلول 2035



الداخلة الان


أكدت لجنة النموذج التنموي أن التغيير الضروري وذو الطابع الاستعجالي الذي يجب أن ينكب عليه المغرب، هو التوزيع المنصف للثـروة بيـن جميـع المواطنيـن، وتوسـيع نطـاق الفاعليـن المعنييـن بعمليـة الإنتـاج، وكـذا إلـى إقامـة علاقـات متوازنـة بيـن الدولـة والمجتمـع تكـرس المكانـة المركزيـة للمواطنيـن فـي حقوقهـم وواجباتهـم.

 

واعتبرت اللجنة في تقريرها، أن هــذه المتطلبــات والانتظارات والطموحــات فــي متناولنــا، خاصــة بالنظــر إلــى الإمكانــات الهامـة المتوفـرة لـدى بلادنـا والتـي لـم تسـتغل بعـد بشـكل أمثـل.

وشددت اللجنة على ضرورة التعجيـل بمعالجـة العجـز المتراكـم في بعض القطاعـات الحساسـة، كالصحة والتعليـم والحماية الاجتماعيـة، خاصة أن جائحة كورونا الحاجـة إلـى دولـة قويـة، حاميـة وقـادرة علـى معالجـة مواطـن الضعـف فـي المجـالات الصحيـة والاقتصاديـة والاجتماعيـة للبلاد عبـر تدبيـر للقـرب يعبـئ جميـع الفاعليـن.

ورأت اللجنة أن المغرب في أفق 2035، يجب أن يتشبث بالخيار الديمقراطي ودولة الحق والقانون، والتعلـق بـكل مـا يشـكل خصوصيـة المملكـة، وعمقهـا التاريخـي، وهويتهـا الوطنيـة الغنيـة بروافدهـا وقيمهـا الثقافيــة والدينية، والتشــبث بالتنــوع وبالمســاواة بيــن الرجــل والمــرأة وبتكريــس مكانــة ودور المــرأة فــي الاقتصــاد وداخــل المجتمــع.

وشددت اللجنة على أن المغرب المزدهر الذي يخلق الثروات وفرص العمل الجيدة  لــن يتحقــق إلا مــن خــلال الرفــع الملحــوظ لقــدرة البلاد علـى خلـق القيمـة المضافـة وفـرص شـغل ذات جـودة للجميـع والتوزيـع المنصـف لثمـار التنميـة.

وأكدت اللجنة في رؤيتها للمغرب في سنة 2035 على ضرورة الرفع من الدخل الفردي ليصل إلى16 ألف دولار وذلك عبر تحقيق نسب نمو سنوية تصل إلى 6 في المائة، وأن ترتفع قيمة مساهمة القيمة المضافة الصناعية للتكلونوجيا المتوسطة والعالية إلى 50 في المائة، والمساهمة في سلاسل القيمة العالمية إلى 60 في المائة.

وأن ترتفع نسبة التلاميذ في سن 15 سنة الذين يحسنون القراءة والرياضيات والعلوم إلى 75 في المائة بدل 27% المسجلة في 2019، وأن تزداد كثافة مقدمي الخدمات الصحية من 1.65 بالمائة لكل ألف نسمة إلى 4% في 2035، وأن ترتفع نسبة النساء النشيطات من 22% إلى 45 في المائة، ونسبة العمل المهيكل المأجور ضمن الشغل الكلي من 41% و 80 في المائة.

وأبرزت اللجنة أن مغرب 2035 يجب أن يتأسس كدولــة حاميــة وضابطــة تقــوم بوظائفهــا الســيادية لضمــان أمــن المواطنيــن وممتلكاتهــم، وتعمـل علـى تقليـص مجـال عـدم الأمان الفعلـي أو المفتـرض، وتحمـي الحريـات والتعدديـ، وتسـمح لـكل الطاقـات بالتعبيـر وفقـا لقواعـد شـفافة تحمـل المسـؤولية، ممـا يعـزز ترسـيخ مبـادئ سـيادة دخالقانـون والحكامـة الجيـدة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا