مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         مندوبية التامك تهاجم سليمان الريسوني وتتهمه بإتباع حمية غذائية وليس إضراب عن الطعام             كارثة / تقرير وطني يصنف شاطئ ''لاخيرا'' بالداخلة كمكان غير صالح للسباحة بسبب التلوث             بعد تدخل اللجنة الجهوية لحقوق الانسان.. وكيل الملك يفتح تحقيف في تعنيف أم لإبنها بوحشية             الداخلة / المكتب الوطني للماء يعلن عن انتهاء الاشغال في اصلاح قناة التوزيع             بلاغ / المدرسة العليا للتكنولوجيا بالداخلة تعلن عن فتح أبوابها خلال الموسم الجامعي المقبل             انتشار المخدرات والمشرملين بأحياء الداخلة الجنوبية.. تدفع المواطنين للمطالبة بتدخل أمني حازم             بالرغم من الأزمة مع المغرب.. إسبانيا تجدد موقفها الداعم لجهود الأمم المتحدة في نزاع الصحراء             الداخلة / المكتب الوطني للماء الصالح للشرب يؤكد انقطاع المياه بهذه الاحياء ابتداءا من اليوم             نقابة حزب الاستقلال تكتسح اقتراع اللجان المتساوية الاعضاء.. والصلاي ينال مقعد اللجنة عن الغرفة الفلاحية             الداخلة.. أولى عمليات البيع بقرى الصيد تعرف اثمان مناسبة تجاوزت 115 درهم             رئيس الوزراء الاسرائيلي الجديد يشكر الملك على تهنئته ويصف المغرب بالبلد الصديق والشريك             فرنسا تلغي إلزامية وضع الكمامات في الخارج وتعلن رفع حظر التجول :             الملك محمد السادس يبعث ببرقية تهنئة لرئيس الوزراء الاسرائيلي المنتخب             وزارة الداخلية تعلن عن إحداث اللجنة المركزية لتتبع الانتخابات المقبلة             الحكومة النيجيرية تستعد لتشييد خط أنبوب الغاز ''نيجيريا- المغرب''             شاهد.. الشبيبة الاستقلالية بجهة الداخلة وادي الذهب تنظم ملتقى تكويني لمناضلي ومناضلات الحزب            شاهد.. الخطاط ينجا يشرف على انطلاقة برنامج الدعم لفائدة تلاميذ الجهة            شاهد.. مؤتمر صحفي لرئيس الغرفة وممثلي الكسابة للرد على تصرفات المدير الجهوي للفلاحة بالداخلة            شاهد.. تصريح النائب البرلماني محمد بوبكر بعد افتتاح مقر حزب الاصالة والمعاصرة بجهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. الفائزين بالمراتب الاولى في مسابقة الداخلة الآن للقرآن الكريم يعبرون عن سعادتهم بالتتويج            شاهد.. فرع جمعية كشافة المغرب توزع افطار خيري لفائدة المحتاجين بالداخلة            شاهد.. الحفل الختامي للمسابقة الرمضانية الداخلة الآن في القرآن الكريم تختتم بتتويج الفائزين            شاهد.. انتشار كبير للأزبال بمدينة الداخلة ورئيس بلدية الداخلة خارج التغطية            شاهد..غياب ملاعب للقرب خلال شهر رمضان يدين بلدية الجماني ويرهن الشباب الممارس للرياضة لملاعب كارثية            شاهد.. مهاجر إفريقي من دولة الكاميرون يتطوع لتنظيف شوارع مدينة الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 19 يونيو 2021 10:21



أضيف في 22 ماي 2021 الساعة 17:02

أخنوش بالداخلة قبيل الانتخابات.. استغلال لمشاريع ملكية أم محاولة لتلميع الفشل



الداخلة الان


يأتي أخنوش الثلاثاء القادم ليعطي انطلاقة مشاريع تنموية تتعلق بالبرنامج الملكي السامي الذي اعطى انطلاقته جلالة الملك بجهة الداخلة وادي الذهب، وذلك في ظل تخوفات من استغلال وزير "إعادة التربية" لتلك المشاريع من أجل خدمة حزبه جهويا.


حزب الاحرار بالجهة، والذي بات يبحث عن شق في حائط شعبيته المفقودة ليرمرم سجلات من يقودونه اليوم وقد تقيأتهم الساكنة بفعل سيّرهم العطرة في بلع المال العام والترامي على العقار والاراضي والملك العمومي. نرى اليوم هذا الحزب يحاول استغلال منصب الزعيم لإيهام العاطلين ومن حرقهم هولدينك وزارة الطونة والكوطة بأن الفرج في إنجاح الحمامة.


ان زيارة اخنوش في هذا التوقيت هي زيادة للزيت في حقول الاحتقان بجهة لم يوفق في اختيار الشخصيات الانسب لقيادة حزبه بها، كما أنها تمثل استدراج سياسي مفضوح للحالمين بحقهم في الشغل بالقطاع الفلاحي، حيث ان استغلال تلك المشاريع الملكية للدعاية الانتخابية يعد سابقة خطيرة لا يمكن لباقي الاحزاب الصمت حيالها.


لقد بات مفضوحا اتباع وزير 17 مليار لقب، لسياسة مع حزبي أو ضدي مع قطعه الطريق أمام كل المستثمرين المرتبطين بسلسلة المسؤوليات التي يتحملها في وزارته، حيث يستغل معه من يقودون سفينة حزبه بالجهة نياشيم ألقابه ومسؤولياته لمآربهم الخاصة ومصالهم الاقتصادية فيما يبررون فشل الزعيم عندما تقف الساكنة لتطالب بحقوقها المشروعة في ملفات حارقة تتعلق اساسا بالفلاخة والصيد البحري وتوابعه.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا