مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         إنقطاعات متكررة بصفة عشوائية للتيار الكهربائي بأحياء الداخلة تثير إستياء الساكنة             الجمعية المغربية للإستثمار تعين ''محمد سيدينا براي'' رئيسا لفرعها بجهة الداخلة وادي الذهب             الداخلة/ الطاقات المتجددة والتكوين المهني محور مباحثات بين المركز الجهوي للإستثمار ومدينة ''ميتز'' الفرنسية             جلالة الملك يوافق على منح هبة ملكية شخصية لفائدة الجيش والشعب اللبناني             مراسلة / قائد جماعة اكليبات الفولة يتلاعب بحصص رمضان ومطالب لوالي الجهة بالتدخل             أمن طنجة يوقف أربعة أشخاص على إثر مظاهرات المطالبة بعودة التروايح ليلة البارحة             وزارة العدل تؤكد المصادقة على إنشاء محكمة ابتدائية بمدينة بوجدور             بسبب اجراءات كورونا.. المغرب يعلق الرحلات الجوية مع 13 دولة جديدة             الخطاط ينجا : أمريكا لن تتراجع عن مغربية الصحراء وجهة الداخلة ستنافس جهة طنجة             الأمم المتحدة تفشل مرة أخرى في تعيين مبعوث جديد للصحراء             بحماية من الكاتب العام لولاية الجهة.. قائد بئرانزران يتلاعب بتوزيع حصص رمضان             الحكومة الفرنسية تؤكد ان الحكم الذاتي أساس لمناقشة جادة حول الصحراء وفق الشرعية الدولية             عاجل / جلالة الملك يترأس بالقصر الملكي بفاس حفل إطلاق تنزيل مشروع تعميم الحماية الاجتماعية             تحت رئاسة المنسق الجهوي الخطاط ينجا.. حزب الاستقلال يعقد اشغال مجلسيه الاقليميين بوادي الذهب واوسرد             “مجلة الشرطة” تفرد عددها الجديد للأمن الوطني بالأقاليم الجنوبية :             شاهد.. مهاجر إفريقي من دولة الكاميرون يتطوع لتنظيف شوارع مدينة الداخلة            الشاب بلاهي الدليمي يواصل اعتصامه المفتوح امام شركة dakhla amenagment للإسمنت            بمناسبة شهر رمضان المبارك تنظم جريدة الداخلة الأن مسابقة رمضانية في تجويد القران الكريم            شاهد.. "الشباكية" معشوقة المغاربة على موائد الافطار تنعش الحركة التجارية لدى عدد من الطباخات            شاهد.. اصحاب الطاكسي الكبير بالنقطة الكيلومترية 40 يحتجون على منعهم من دخول مدينة الداخلة            شاهد..تفاصيل إستقبال حزب الإتحاد الإشتراكي للسينياتور الأمريكي للوقوف على المنشآة الحيوية بالجهة            شاهد..قلق و رعب ساكنة الداخلة بسبب إنتشار الكلاب الضالة و هجومها على شخص أدى لقتله            شاهد..إستياء عارم وسط بحارة قرية الصيد لساركا بسبب الكلاب الضالة التي تهدد سلامتهم            شاهد.. الجماني يعاقب ساكنة حي الوكالة ويرفض اصلاح شبكة الواد الحار التي تهدد صحة الساكنة            شاهد...تفاصيل عمل أصحاب التوصيل السريع و الإكراهات التي يواجهونها على لسان أحد الشباب العاملين في المجال            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 17 أبريل 2021 05:14


أضيف في 21 مارس 2021 الساعة 01:53

سباق الصحراوية والقضية الوطنية.. الشماعة المريحة لإبتلاع الدعم العمومي !!




الداخلة الان


خرجت منظمة سباق الصحراوية مجددا في تصريحات صحفية لتربط بين سباقها الذي لا طائل من ورائه عدى زيادة الشحم في ظهر المعلوف على رأي المغاربة، لتؤكد ان الديبلوماسية التضامنية هي الهدف ولتصعد على ظهر القضية الوطنية مجددا استغلالا وامعانا في فرض دعم مبادراتها على المجالس والخواص.



لقد باتت القضية الوطنية التي لم تكن يوما في حاجة لمزايدات من هذا النوع، مسمار جحا لمن اراد دعما عموميا سخيا مقابل مبادرات لو أقدم عليها احد أبناء المنطقة لوجد من المطبات ما لا تحصيه أعين المراقبين، بينما يصبح الدعم مباحا حين يتولاه من هو مسنود من طرف جهات خفية تسعى لإثراء بعض النخب التي لم تعرفها الداخلة الا قبل سنوات قليلة.



ان من يريد خدمة القضية الوطنية حقا لا يحتاج للمزايدات لفتح خزائن الدعم العمومي امامه ولكن يكفي ان يجتهد في قول الحقيقة اولا حول ما يجري بالجهات الجنوبية، وان يعالج الاختلالات ويمنح الاسبقية لساكنة المنطقة التي منحها جلالة الملك عطفه بهذه الربوع. من يرغب في خدمة القضية الوطنية يكفي ان يصرف انظاره عن المال العام الذي يستغله في خدمة جيوبه بإسم الدفاع عن قدسية القضية الاولى للمغاربة.



ان مسابقة الصحراوية ليست سوى جولة سياحية لبعض النسوة على حساب جيوب المغاربة وتنمية المنطقة، وفتح سخي لخزائن الدعم العمومي امام أمرأة نافذة وحليفها المدلل بالقطاع السياحي، وطبعا من اجل تبرير مصاريفهم الخيالية وجب استحضار الخصوصية الجغرافية وربطها بالقضية الوطنية الاولى للمغاربة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا