مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         وقفات احتجاجية في أكثر من 50 مدينة مغربية بعد العدوان الاسرائيلي على فلسطين             العثماني يدين العدوان الاسرائيلي على غزة ويصفه بجريمة الحرب             موريتانيا تؤكد استهداف الجيش الجزائري لمنقبين عن الذهب في حدودها الشمالية             بعد مباراة الملاكمة بين مولودية الداخلة واتحاد سيدي قاسم.. عصبة كرة القدم تفتح تحقيق في الواقعة             المغرب بإمكانه الشروع في التدرج الآمن لتخفيف الاجراءات الاحترازية             زلزال تحويلات وتعيينات ينتظر الولاة والعمال قبيل الانتخابات             الملك محمد السادس يعطي تعليماته السامية بإرسال مساعدات عاجلة الى فلسطين             قائد جماعة بئرأنزران يواصل وضع شروط تعجيزية امام المواطنين الراغبين في التسجيل بالغرفة الفلاحية             الحكومة تقرر العودة للساعة الاضافية ابتداءا من فجر الأحد المقبل             وزارة الصحة تؤكد عدم تسجيل أي اصابة جديدة بفيروس كورونا في جهة الداخلة             المكتب الوطني للكهرباء يطلق طلب عروض لإعداد دراسة تتعلق بربط الداخلة بشبكة الكهرباء             سابقة / مستثمر معروف بالداخلة يترامى على حديقة عمومية بحي السلام ويؤكد أن الجماني من منحها له             الخطاط ينجا يهنئ ساكنة الجهة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك             المغرب يتجه الى تخفيف الاجراءات الاحترازية بعد عطلة العيد             الملك محمد السادس يؤدي صلاة عيد الفطر دون خطبة في احترام لتدابير كورونا             شاهد.. الفائزين بالمراتب الاولى في مسابقة الداخلة الآن للقرآن الكريم يعبرون عن سعادتهم بالتتويج            شاهد.. فرع جمعية كشافة المغرب توزع افطار خيري لفائدة المحتاجين بالداخلة            شاهد.. الحفل الختامي للمسابقة الرمضانية الداخلة الآن في القرآن الكريم تختتم بتتويج الفائزين            شاهد.. انتشار كبير للأزبال بمدينة الداخلة ورئيس بلدية الداخلة خارج التغطية            شاهد..غياب ملاعب للقرب خلال شهر رمضان يدين بلدية الجماني ويرهن الشباب الممارس للرياضة لملاعب كارثية            شاهد.. مهاجر إفريقي من دولة الكاميرون يتطوع لتنظيف شوارع مدينة الداخلة            الشاب بلاهي الدليمي يواصل اعتصامه المفتوح امام شركة dakhla amenagment للإسمنت            بمناسبة شهر رمضان المبارك تنظم جريدة الداخلة الأن مسابقة رمضانية في تجويد القران الكريم            شاهد.. "الشباكية" معشوقة المغاربة على موائد الافطار تنعش الحركة التجارية لدى عدد من الطباخات            شاهد.. اصحاب الطاكسي الكبير بالنقطة الكيلومترية 40 يحتجون على منعهم من دخول مدينة الداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 17 مايو 2021 02:26



أضيف في 19 فبراير 2021 الساعة 12:46

بنكيران: التطبيع قرار الدولة التي يسيرها الملك وليس “العدالة والتنمية”.. وحزبنا لن يغير موقفه منه



الداخلة الان


قال عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق، الخميس، إن حزب العدالة والتنمية  “له موقفه الخاص بخصوص موضوع التطبيع ولن يغيره تحت الضغط”.

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها بنكيران، أمام أعضاء المكتب الوطني لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب (الذراع النقابية للحزب)، بثها عبر تقنية البث المباشر في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأضاف بنكيران “لا يمكن تغيير الموقف من التطبيع لا بابن تيمية ولا بابن القيم ولا بغيرهما، صحيح تفهمنا ما وقع وأنا ضد الإساءة للدكتور العثماني لهذا السبب، لكننا تفهمنا فقط”.

وزاد مبينا أن “العدالة والتنمية لا يقبل فرض أمر الواقع، ويجب أن يظل حزبا موحدا وحزب المبادئ والقيم”.


وتساءل بنكيران “هل أخذتم المناصب بالذهاب إلى إسرائيل، كان قبلكم يذهب البعض لإسرائيل، من يتذكرهم اليوم أو حضر لجنازتهم؟”، وذلك في انتقاد واضح منه لعزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن، والقيادي بحزب “العدالة والتنمية” ، الذي أكد أنه لا يمانع زيارة إسرائيل إذا اقتضى الأمر؛ باعتباره يمثل الدولة.

وشدد بنكيران على أن ما وصل إليه حزب العدالة والتنمية “كان عن طريق الجدية والصمود لا بالتنازل عن المبادئ، وبحسن التصرف والسلوك والتفهم والاعتدال، وليس بالانبطاح”، وذلك في عتاب شديد منه لقيادة الحزب.

كما جدد بن كيران التأكيد على أن التطبيع مع إسرائيل “تمضي فيه الدولة التي يسيرها الملك وليس حزب العدالة والتنمية”، معتبرا أن الأمر مرتبط ب”مصلحة بلادنا، والقرار اتخذه سيدنا، الذي يتصرف في إطار صلاحياته، والقرار الذي اتخذه لا يمكننا إلا أن نكون معه فيه ولن نكون ضده”.

ويواجه “العدالة والتنمية”، الحاكم منذ عام 2012، انتقادات حادة بسبب مشاركته في استئناف العلاقات بين الرباط وتل أبيب، بينما ترفض أدبيات الحزب، منذ تأسيسه في 1967، أي شكل من أشكال التطبيع.

وفي 22 دجنبر الماضي، وقّع سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، أمين عام “العدالة والتنمية”، على “إعلان مشترك” بين المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة، خلال أول زيارة لوفد رسمي إسرائيلي أمريكي للرباط.

واتفق المغرب وإسرائيل، بحسب الإعلان، على “مواصلة التعاون في عدة مجالات، وإعادة فتح مكتبي الاتصال في الرباط وتل أبيب، والاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية، وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة”.

وفي 10 دجنبر الماضي، أعلن المغرب اعتزامه استئناف العلاقات الرسمية مع إسرائيل، التي توقفت في 2000.

وفي اليوم نفسه أعلن الرئيس الأمريكي حينها، دونالد ترامب، اعتراف بلاده بسيادة المغرب على  الصحراء.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا