مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         سابقة.. نائب رئيس جماعة ترابية بإقليم أوسرد يتعرض للإبتزاز والامن يباشر فتح تحقيق             بلاغ / امانة العدالة والتنمية تعلن تمسكها بالأزمي وترفض استقالته             دوجاريك يؤكد بأن الوضع بالكركرات هادئ وينفي وجود تغيير على الارض             ''الهاكا'' تزور مواقع الإنتاج والبث الاذاعي والتلفزي الجهوي بالداخلة             المركز الجهوي للإستثمار بالداخلة يطلق النسخة الاولى من المعسكر التدريبي للنساء حاملات المشاريع             الخطاط ينجا يتلقى أول جرعة من لقاح كورونا ويدعو الساكنة للإلتزام بالاجراءات الاحترازية             حصري / مواطن يشتكي من افتراس الكلاب الضالة لصغار قطيع إبله نواحي النقطة الكيلومترية 25             متابعة / ربط مدينة الداخلة بالشبكة الوطنية للكهرباء يبلغ المراحل الأخيرة من التجارب             ثكنة أخنوش الحزبية تستهدف نجاح مؤتمر الجهة بالكركرات بنشر أرقام متخيلة عن ميزانية التنظيم             عاجل / بعد الرميد.. الأزمي يقدم استقالته من رئاسة المجلس الوطني والأمانة العامة للمصباح             متابعات/ ''المهرب المثالي'' في ضيافة شرطة أكادير بسبب تراكم الديون ومحاولات لتخليص شحناته المصادرة             بلاغ / مندوبية التامك تعيد فتح الزيارات العائلية في وجه السجناء ابتداءا من الاسبوع المقبل             عاجل / الرميد يستقيل من وزارة حقوق الانسان ويوعز الأسباب لحالته الصحية             رئيس الجهة الخطاط ينجا يستقبل رئيس وأعضاء نادي المسيرين بالمغرب             بسبب قوانين الانتخابات.. الحكومة تدعو البرلمان لدورة استثنائية الثلاثاء المقبل             شاهد.. عائلة تشتكي التمييز في حقهم من طرف قائد المقاطعة الثالثة الذي يتستر على تزوير جارهم            شاهد.. تصريح أمين بعقيلي رئيس هيئة الخبراء المحاسبين بالمغرب            شاهد.. الكلمة الكاملة لرئيس الجهة الخطاط ينجا خلال اليوم الدراسي لهيئة الخبراء المحاسبين            شاهد.. شباب من مدينة الداخلة يحترف تمثيل الأفلام القصيرة يروون تجربتهم لعدسة الداخلة الآن            شاهد.. الفنانة هيجارة تفتح قلبها أمام برنامج حكاية الوادي            شاهد.. الداخلة والعيون فوارق وانجازات تعكس تفوق الداخلة بنظرة أغلبية الجماني            شاهد.. تصريحات على هامش دورة المجلس البلدي العادية لشهر فبراير            في سابقة من نوعها.. اغلبية الجماني تهاجم العراك وتصفها بأوصاف عنصرية داخل دورة البلدية            شاهد.. عزوها العراك تنتقد أداء المجلس البلدي وتدعو للتعاون من اجل انتشال الداخلة من وضعيتها الحالية            شاهد.. بداية تحقق أول وعود الخطاط ينجا للساكنة بحل معضلة السكن            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الإثنين 01 مارس 2021 03:58


أضيف في 23 يناير 2021 الساعة 13:01

العثماني يعدد انجازات حزبه ويرفض الاعتراف بالخلافات الداخلية



الداخلة الان


اكد سعد الدين العثماني ضمن أشغال الجلسة الافتتاحية للدورة العادية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية. ان من أبرز التحديات التي واجهت الحزب إعلان الرئاسة الأمريكية اعترافها بسيادة المغرب على صحرائه وما صاحبه من عودة العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي، مبرزا أن “العدالة والتنمية لا يمكن أن يقع في صدام مع اختيارات الدولة وتوجيهات الملك، باعتباره رئيس الدولة الذي يؤول له دستوريا أمر تدبير العلاقات الخارجية”.

واضاف العثماني أن موقف الحزب خيب ظن خصومه الذين كانوا يراهنون على هذا التناقض، مضيفا: “راهنوا سابقا ومازالوا على أن تتعمق الخلافات الداخلية للحزب ليصل إلى الانقسام، وستخيب ظنونهم”.

كما أعلن العثماني أن الامتحان الثاني هو مواصلة الإصلاح السياسي رغم الصعوبات التي تواجهه، ومنها ضعف وهشاشة البنية الحزبية المغربية، وتراجع المد الديمقراطي إقليميا وعالميا، مؤكدا أن “الامتحان الثالث هو صيانة الوحدة السياسية والتنظيمية للحزب بعد فشل مساعي الخصوم إلى البحث عن تناقضات مفترضة”.

وضمن تشخيص واقع البيت الداخلي للعدالة والتنمية، أعلن العثماني عن “عدد من مميزات الحزب ونقط قوته التي بوأته مكانة معتبرة ومسؤولية مقدرة في الحياة السياسية”، مشيرا إلى اختياره المشاركة في الحكومة وما أتاحه له من إمكانيات إصلاحية ارتبطت بها إشكاليات متعلقة بالتدبير.

من جهة ثانية، وعلاقة بسنوات الحكومة الأربع، كشف رئيس الحكومة أنها “تؤشر على تقدم بارز في العديد من الإصلاحات ووضع بصمة إيجابية حقوقيا وسياسيا واجتماعيا وتنمويا”، موضحا أن ذلك يأتي “رغم حملات التبخيس والتشكيك والتيئيس”، وزاد مستدركا: “لكن حصيلة الحكومة مشرفة باعتبارها حكومة اجتماعية”.

وأكد العثماني أن حكومته التي وصفها بالاجتماعية أعطت الأولوية لقطاعي الصحة والتعليم من خلال تنزيل ورش إصلاح التربية والتكوين وتعميم التعليم الأولي، مبرزا أن “الأولية اتضحت من خلال الزيادة المضطردة لميزانية التعليم والصحة ومعهما المناصب المالية التي تضاعفت”.

العثماني وهو يستعرض حصيلة منتخبي حزبه سجل أنها مشرفة وباعتراف الخصوم قبل الحلفاء، مشددا على أن “التدبير المحلي لا يخلو من عقبات وإكراهات ويحتاج إلى تضحيات، وهو ما يتطلب الصبر”.

وبالتزامن مع توبيخ والي الرباط لعمدة “البيجيدي”، الذي أثار الكثير من الجدل في المغرب، دعا رئيس الحكومة منتخبيه إلى عدم السقوط في الاستفزازات كيفما كان نوعها، مناديا بالتعاون مع الشركاء والمتدخلين والمؤسسات لخدمة المواطنين، لأن التعاون هو الأصل.

وطالب العثماني في هذا الصدد بضرورة احترام الاختصاصات المخولة لكل طرف، معلنا دعمه المطلق لكل منتخبي الحزب “الذين يناضلون في مواقعهم”، ومساندته لهم “في ما يتعرضون له أثناء أداء مهامهم”

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا