مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         حي المسيرة بالداخلة يغرق مجددا في الواد الحار والجماني خارج التغطية             عاجل / مجلس النواب يعتمد بالأغلبية احتساب القاسم الانتخابي على أساس المسجلين             في سبيل الانتخابات.. أخنوش يخرج المهرب المثالي من ورطته ويضرب بالقانون عرض الحائط             الخطاط ينجا : في حال ذهبنا عن كرسي المسؤولية سنذهب مرفوعي الرأس وان عدنا سنعود مرفوعي الرأس             الأمم المتحدة تلمح الى صعوبة تعيين مبعوث شخصي جديد في ملف الصحراء             المغرب يقرر إيقاف الرحلات الجوية مع الجزائر ومصر بسبب اجراءات كورونا             محكمة فرنسية تحيل المغني المغربي ''سعد لمجرد'' على الجنائيات بتهمة ''الاغتصاب المشدد''             بوريطة: توالي افتتاح قنصليات عامة بالصحراء يعزز وجاهة الموقف المغربي             القاسم الانتخابي.. الآلية التقنية والأبعاد السياسية             الحكومة تمدد حالة الطوارئ الصحية لشهر إضافي             بحضور بوريطة ونظيره الأردني.. افتتاح القنصلية العامة للأردن بالعيون             برشلونة يصنع الريمونتادا ويطيح بإشبيلية ليبلغ نهائي كأس ملك إسبانيا             عاجل / لجنة الداخلية تلغي لائحة الشباب وتعتمد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين             الهوية المغربية: جدلية الحركية والثبات             الداخلة تدفع ثمن إصرار الجماني عدم التعاون مع المجلس الجهوي رغم رسائل الود الموجهة له !!             روبرتاج.. دورة الكركرات التاريخية انتصار للقضية الوطنية وتتويج لولاية الخطاط ينجا            شاهد.. الخطاط ينجا يكذب بلدية الداخلة ويؤكد رفضها الرد على رسالة المجلس الجهوي            شاهد .. الخطاط ينجا يدافع عن الصحفيين بالجهة ويطالب بدعم القطاع ومنع الصحافة غير الملائمة            شاهد.. الخطاط ينجا يرد على تبخيس معارضة الجهة لحصيلة المجلس الجهوي            شاهد.. تصريح الخطاط ينجا خلال دورة الكركرات العادية برسم شهر مارس            شاهد.. عائلة تشتكي التمييز في حقهم من طرف قائد المقاطعة الثالثة الذي يتستر على تزوير جارهم            شاهد.. تصريح أمين بعقيلي رئيس هيئة الخبراء المحاسبين بالمغرب            شاهد.. الكلمة الكاملة لرئيس الجهة الخطاط ينجا خلال اليوم الدراسي لهيئة الخبراء المحاسبين            شاهد.. شباب من مدينة الداخلة يحترف تمثيل الأفلام القصيرة يروون تجربتهم لعدسة الداخلة الآن            شاهد.. الفنانة هيجارة تفتح قلبها أمام برنامج حكاية الوادي            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 06 مارس 2021 01:53


أضيف في 23 يناير 2021 الساعة 12:58

السياسي والوشاية.. حين تدبر اذان الزعيم مستقبله السياسي بحدس المؤامرات



الداخلة الان


في السياسة بهذه الربوع يرتبط فن الممكن بما جادت به مسامع الزعيم او الرئيس بمعلقات الجلد او المدح في حق ذاك او اولئك، فإذا اجتمع وشاته على فرد ضربوه ضربة رجل واحد حتى تفرقت سمعته بين الاباطيل.

في السياسة عندنا لا مكان للكفاءة ولا النزاهة ولا الوفاء للمنهج والحزب واللون، بل الوفاء للزعيم ولألحان مسامعه التي قد تجود يوما بعذب الكلام في حق المستهدف او تجود بمحاضر الذم والوشاية ما يضعف حظوظ صاحبها في البقاء بمنزلة المقرب مهما بلغ اخلاصه للرئيس وسياساته.

لا مكان في سياستنا اذا إلا للباحثين عن تموقعات القرب وتصنع الكادرية وخدمة الزعيم والوفاء لأماله وتطلعاته، واذا ما هم عقل الصاعد في سلالم الزعامة التحرر من قيود الانسان المغدور، تعفنت سيرته بين ألسنة الوشاة وتقهقهر مؤشر نجاحه الى الابد.

لقد بات الزعيم "بوذينة" رمزا في السياسة بهذه الربوع، وبورصة مفتوحة لعاشقي أسهم "التلحليح" و "أسواقة"، فإذا ما اشتدت المضاربات ضاع مستقبل المجالس والجهة وساكنتها بين زعيم يرى نفسه في حقل ألغام زرعه أعداء وهميون ووشاة يتصيدون نفسيته المهتزة لإغراقه في أوهام جبن المصالح.

لم يعد للاسف بهذه الجهة اي زعيم سياسي يحاول ولو لمرة التقيد بنقد الذاتية وتجنب ما يوضع في أذانه من أقراط الباطل والتمعن في الصديق لتمييز اللصيق، ولعل ذلك سر نجاح بعض الطفيليات البشرية القادمة من قعر النذالة والتخلف والسطحية، لتجد نفسها من علية القوم بفضل سذاجة زعيم مرعوب او رئيس مرهون بأوهام المؤامرات وتوهم العداوة حتى من اقرب مقربيه.

فالى متى يظل السياسي بهذه الجهة ذو سمع طويل وبصر لا يجاوز حدود أنفه ؟

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا