مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         حزب الاستقلال يطالب بمنع الأميين من الترشح للإنتخابات المقبلة             مصالح الأمن بالداخلة تلقي القبض على سارق محل تجاري بالحي الحسني             بوريطة يجري مباحثات ثنائية مع وزيرة الخارجية الإسبانية             أمن سلا يفكك لغز جريمة ذبح وحرق أسرة بأكملها ورضيعها             مجلس التعاون الخليجي يجدد موقفه الثابت لـدعم ''سيادة المغرب على صحرائه''             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الفقيدة '' النكية منت حمدي ول بوعيلا'' رحمها الله تعالى             رجال الأعمال بجهات الصحراء يجرون الباطرونا إلى القضاء.. وبنمسعود يعد بمفاجآت             عبد الوافي لفتيت يدعو الولاة والعمال للإسراع في عملية تلقيح الأشخاص المسنين فوق 85 سنة             المجلس الحكومي يتدارس الخميس المقبل تقنين زراعة ''الحشيش''             ناصر بوريطة يجري مباحثات ثنائية مع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي             في تطور لافت.. إدارة بايدن تؤكد عدم تغيير موقفها من الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء             اللجنة الجهوية لحقوق الانسان الداخلة وادي الذهب تستقبل وفد عن السفارة الامريكية بالرباط             انتخابات الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أو عندما يشرعن التحكم باسم مبدأ الحياد             المغرب يطالب الجزائر بضرورة تحمل مسؤوليتها في حل النزاع المفتعل حول الصحراء             المغرب يؤكد دعمه ترشيح الموريتاني أحمد يحيى لرئاسة ''الكاف'' الافريقي             شاهد.. عائلة تشتكي التمييز في حقهم من طرف قائد المقاطعة الثالثة الذي يتستر على تزوير جارهم            شاهد.. تصريح أمين بعقيلي رئيس هيئة الخبراء المحاسبين بالمغرب            شاهد.. الكلمة الكاملة لرئيس الجهة الخطاط ينجا خلال اليوم الدراسي لهيئة الخبراء المحاسبين            شاهد.. شباب من مدينة الداخلة يحترف تمثيل الأفلام القصيرة يروون تجربتهم لعدسة الداخلة الآن            شاهد.. الفنانة هيجارة تفتح قلبها أمام برنامج حكاية الوادي            شاهد.. الداخلة والعيون فوارق وانجازات تعكس تفوق الداخلة بنظرة أغلبية الجماني            شاهد.. تصريحات على هامش دورة المجلس البلدي العادية لشهر فبراير            في سابقة من نوعها.. اغلبية الجماني تهاجم العراك وتصفها بأوصاف عنصرية داخل دورة البلدية            شاهد.. عزوها العراك تنتقد أداء المجلس البلدي وتدعو للتعاون من اجل انتشال الداخلة من وضعيتها الحالية            شاهد.. بداية تحقق أول وعود الخطاط ينجا للساكنة بحل معضلة السكن            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأربعاء 24 فبراير 2021 17:40


أضيف في 17 يناير 2021 الساعة 13:08

الشبيبات الحزبية تعبر عن قلقها من محاولة الالتفاف على اللائحة الوطنية للشباب



الداخلة الان


أعربت شبيبات الأحزاب السياسية، عن استغرابها للمواقف التي تطالب بالتراجع عن المقتضيات والضمانات القانونية المؤطرة لمشاركة الشباب في الحياة النيابية، والتي تشكل مكتسبات وتراكمات إيجابية في مسار الممارسة الانتخابية للمغرب حققها الشعب المغربي ومن خلاله الشباب في سياق الحراك المغربي الذي أثنى الجميع على حكمة تدبيره.

وأكدت الشبيبات، في بيان لها صدر عقب اجتماع رؤسائها يوم الخميس 14  يناير الجاري، أن محاولة الالتفاف على الجزء المخصص للشباب برسم الدائرة الوطنية "مؤشر مقلق ورسالة سلبية لإغلاقا قوس آخر فتحته موجة الحراك الشبابي وطنيا وإقليميا، وانتصار لخط تعميق اليأس وتنفير الشباب من العمل السياسي داخل المؤسسات".

ونبهت الشبيبات المجتمعة، وهي شبيبة العدالة والتنمية، منظمة الشبيبة الدستورية، الشبيبة الحركية، الشبيبة الاتحادية، الشبيبة التجمعية، الشبيبة الاشتراكية، الشبيبة الاستقلالية، إلى أن إلغاء المقاعد المخصصة للشباب، يتوقف على نقاش عمومي موضوعي يراعي التراكم في البناء الديمقراطي، ويستحضر التوجيهات الملكية الرامية للاهتمام بفئة الشباب وتيسير إدماجهم في الحياة العامة، ويستحضر كذلك التشخيصات الواردة في التقارير الدولية والوطنية التي نبهت الى مكامن الضعف والخلل في علاقة الثقة بين الشباب المغربي ومؤسسات الدولة، ويستند الى معطيات مرقمة وواقعية حول مدى التقدم في تحقيق الغايات التي أحدثت من أجلها هذه الآلية التحفيزية والتشجيعية، بعيدا عن الحسابات الصغيرة وعن الابتزاز.

وأكدت الشبيبات، أن الملاحظات التي تثار حول اللوائح الانتخابية عموما، واللائحة الوطنية خصوصا، "ليست مبررا لإلغاء النظام الانتخابي ببلادنا"، وإنما هي مبرر ومستند لإصلاحه وحوكمة عملية الترشيح، من خلال حرص الأحزاب على اعتماد منهجية ديمقراطية في اختيار المرشحين للائحة الوطنية للشباب وتقديم كفاءات تستحق تمثيل الشباب المغربي في البرلمان، ومن خلال اقتراح مجموعة من الضوابط والمحددات الداعمة لتجربة رائدة اقتبستها مجموعة من الدول المنخرطة في مسار الدمقرطة والانتقال الديمقراطي.

وفي هذا الصدد، دعت الشبيبات، وفق البيان ذاته، إلى تقييم منصف لنتائج ولوج الشباب إلى مجلس النواب على فعالية العمل البرلماني، مؤكدين أن التجربة أثبتت أن عضوية الشباب في مجلس النواب وإضافتهم النوعية للعمل البرلماني قد أسهمت بإيجابية في الجهود الساعية لتغيير الصورة النمطية التي رسمت لعقود حول البرلمان والعمل البرلماني، من خلال كفاءتهم وجديتهم وانخراطهم التام في تأدية مهامهم البرلمانية.

 كما أثبتوا، يضيف البيان، تفوقهم خلال أشغال لجان المجلس للترافع عن قضايا وهموم المواطنين، وتميزهم كقوة اقتراحية مهمة في تجويد العمل التشريعي، وحيويتهم في تقييم السياسات العمومية واقتراح البدائل التي تنشد تحسينها، وقد كانوا صوت الوطن في الخارج وخير سفراء له من خلال الدبلوماسية البرلمانية على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

إلى ذلك، دعا المصدر ذاته، القيادات السياسية إلى استثمار مواقعهم والمشاورات الجارية من أجل طرح القضايا الحقيقية المطروحة على بلادنا، واستهداف العناوين الصحيحة المتعلقة بواقع الممارسة السياسية والانتخابية في بلادنا والتي ليست من بينها اللائحة الوطنية للشباب، والتصدي لما يعتري واقع الممارسة السياسية برمته في بلادنا من مشاكل مرتبطة بمنسوب السلطوية المتصاعد وبممارسات حزبية مرفوضة، مما يجعله في حاجة إلى رجة من الإجراءات والتدابير القادرة على إنعاش مصداقية الممارسة السياسية والانتخابية والمؤسساتية وخلق ظروف التعبئة الإيجابية وزرع الأمل حول مغرب العدالة الاجتماعية وحقوق الانسان.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا