مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         وكالات / دونالد ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الاستحقاق العسكري             الملك يمنح الرئيس دونالد ترامب أرفع وسام بالمملكة             بوريطة يؤكد ان القرار الأمريكي يؤسس لمنظور واضح لتسوية نزاع الصحراء             الخطاط ينجا يطالب ''نزهة بوشارب'' بمخططات تستجيب لتطلعات ساكنة الداخلة             الخطاط ينجا يستقبل العداء الدولي بورحيم البوزيري الذي أكمل تحدي الداخلة-الكركرات.             بوريطة ومساعد وزير الخارجية الأمريكي يشددان على أن الحكم الذاتي هو الإطار الوحيد لحل نزاع الصحراء             العثماني يستقبل السفير الأمريكي بالرباط بعد نهاية مهامه كسفير لبلاده بالمغرب             إسرائيل تحتفي بعودة العلاقات مع المغرب والسياح الاسرائيليين يتطلعون لتبادل الزيارت             مراسلة / ساكنة جماعة أم ادريكة الترابية تهدد بوقفة احتجاجية بعد رفضها نشر اللوائح الانتخابية للغرف             المغرب يضيع فوزا ثمينا أمام نظيره الجزائري في افتتاح مونديال كرة اليد             الداخلة/خفر السواحل التابع للبحرية الملكية ينقذ قارب للهجرة السرية يضم 48 مهاجرا من الموت بعرض البحر             البرلمان الالماني يلغي جلسة مخصصة لمناقشة تطورات الوضع في الصحراء             خطير / الجماني يرتكب جريمة في حق ساكنة الداخلة بتدشين أعمدة إنارة بأسلاك كهربائية ظاهرة             تعزية من الداخلة الآن الى عائلة الأب ''حمودي ول لعبيدي'' رحمه الله تعالى             عاجل / مجلس النواب الامريكي يعزل ترامب وينقل الكرة لملعب مجلس الشيوخ             في غياب مجلس بلدي مسؤول تضيع مصالح المواطن في وجه مدينة ملائم ومرافق تناسب حجم المداخيل            شاهد.. الداخلة تحتفل بطريقتها برأس السنة الأمازيغية الجديدة            شاهد.. الشريف الخطاط شاب من مدينة الداخلة يدخل غمار الاستثمار بقطاع الرخويات بشكل ناجح            كلمة الخطاط ينجا خلال الاجتماع الخاص بخطة اقلاع قطاع التعمير والاسكان            شاهد.. أسير حرب سابق لدى جبهة البوليساريو يحكي عن تفاصيل أسره بالمخيمات            "ماء العينين" مواطن صحراوي من ساكنة بئركندوز يفند الاخبار الرائجة حول وجود حرب بالكركرات            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة فعاليات المجتمع المدني والفنان محمد الغاوي لمعبر الكركرات            شاهد.. العثماني يكذب رسميا إدعاءات البوليساريو بوجود إطلاق نار او حرب عسكرية            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة اللجنة التنفيذية للشبيبة الاستقلالية الى معبر الكركرات            شاهد.. تصريح الوزير محمد بنعبد القادر بعد تدشين عدة اوراش قضائية بمركز بئركندوز            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : السبت 16 يناير 2021 17:03


أضيف في 7 دجنبر 2020 الساعة 23:22

على إثر التدخل بالكركرات.. بوريطة يؤكد تمسك المغرب بوقف إطلاق النار والاحتفاظ بحق الرد ''بشدة''



الداخلة الآن


أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، أن المغرب جدد التأكيد على تمسكه بوقف إطلاق النار، مع الاحتفاظ بحق الرد بـ “أكبر قدر من الشدة” على أي تهديد يطال أمنه.

وقال السيد بوريطة في حوار خص به مجلة “ذا بارليمانت ماغازين”، نشر اليوم الاثنين، أن “المغرب أكد مجددا على تمسكه بوقف إطلاق النار والعملية السياسية، مع الاحتفاظ بحق الرد بأكبر قدر من الشدة، في دفاع مشروع عن النفس ضد أي تهديد يطال أمنه”.

وفي معرض إجابته على سؤال حول تأثير الانهيار المحتمل لاتفاق وقف إطلاق النار على الاستقرار الإقليمي، ذكر الوزير بأنه منذ العام 2016، قامت مليشيات “البوليساريو” مرارا بأعمال غير قانونية، لاسيما أعمال الابتزاز والعصابات في المنطقة العازلة بالكركرات وشرق الجدار الدفاعي، في انتهاك للاتفاقيات وتجاهل صارخ للدعوات الصادرة عن الأمين العام للأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن.

وسجل أنه “في الشهر الماضي، اتخذت هذه الميليشيات قرارا بتكثيف تجاهلها للقانون الدولي، من خلال وقف حركة البضائع والأشخاص بين أوروبا وغرب إفريقيا، عبر المغرب بالكركرات”.

وقال “لقد برهن المغرب على ضبط شديد للنفس، ولا يزال يثبت ذلك، ليس نتيجة لضعف بل لأنه فاعل مسؤول يلتزم بالمعالجة متعددة الأطراف والمؤسساتية للقضايا ذات الأهمية الإستراتيجية بالنسبة للمنطقة”.

وسجل الوزير أن منطقة الصحراء الكبرى والساحل تواجه عددا من التحديات (الإرهاب، الجريمة المنظمة والتهريب)، مشيرا إلى التزام المغرب المباشر مع الأمين العام للأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن، لاسيما “من خلال السعي إلى وضع حد للسلوك العدواني لميليشيات +البوليساريو+”.

وبعد فشل هذه المحاولات -يضيف السيد بوريطة- قرر المغرب التدخل في إطار حقوقه وواجباته، موضحا أن “هذه العملية غير الهجومية، من دون أية نية قتالية، تمت وفقا لقواعد التزام واضح، لاستعادة حرية الحركة”.

وأكد أن هذا الأمر أكثر أهمية بالنسبة للمغرب، الذي لم يدخر تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أي جهد للمساهمة في استقرار وتنمية منطقة الساحل.

وأوضح أن “المملكة دأبت على تبني نهج متعدد الأبعاد لمواجهة التحديات الأمنية، والإنسانية والبيئية المتعددة التي تواجه منطقة الساحل”.

ولذلك، فإن المملكة المغربية التي تجمعها وشائج قوية وتاريخية مع دول الساحل، “تعتبر أن التعاون الإقليمي مهم بشكل خاص لإدارة الحدود في مكافحة الإرهاب وحماية الوحدة الترابية”.

من جهة أخرى، تابع الوزير قائلا “لقد اخترنا تركيز جهودنا على الجانب الديني، لاسيما من خلال برنامج تدريبي كامل للأئمة لفائدة العديد من الدول الشريكة بمنطقة الساحل وإشاعة الإسلام السني المعتدل”.

وخلص السيد بوريطة إلى أن مقاربة التعاون هذه في الشأن الديني “لقيت ترحيبا واسعا من قبل المجتمع الدولي وستشكل نموذجا للتعاون الديني مع دول أخرى بالمنطقة”.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا