مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الجماني والافلاس السياسي.. من صراع اسقاط الخطاط الى صراع تحسين الصورة !!             الشبيبات الحزبية تعبر عن قلقها من محاولة الالتفاف على اللائحة الوطنية للشباب             بنشعبون يفضح الملايير السائبة في قطاع الشباب والرياضة             بعد ضبط شحناته المهربة بميناء اكادير.. هل ينجو مرة اخرى ملك الاخطبوط من العقاب ؟             جمعية الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي تنظم ندوة تفاعلية رقمية حول افاق العلاقات المغربية الامريكية             السفير عمر هلال : ملوك المغرب ضامنون لحقوق جميع المؤمنين             مناهضو التطبيع يدينون مشاركة رباح في مؤتمر جمعه بوزير إسرائيلي             وكالات / دونالد ترامب يمنح الملك محمد السادس وسام الاستحقاق العسكري             الملك يمنح الرئيس دونالد ترامب أرفع وسام بالمملكة             بوريطة يؤكد ان القرار الأمريكي يؤسس لمنظور واضح لتسوية نزاع الصحراء             الخطاط ينجا يطالب ''نزهة بوشارب'' بمخططات تستجيب لتطلعات ساكنة الداخلة             الخطاط ينجا يستقبل العداء الدولي بورحيم البوزيري الذي أكمل تحدي الداخلة-الكركرات.             بوريطة ومساعد وزير الخارجية الأمريكي يشددان على أن الحكم الذاتي هو الإطار الوحيد لحل نزاع الصحراء             العثماني يستقبل السفير الأمريكي بالرباط بعد نهاية مهامه كسفير لبلاده بالمغرب             إسرائيل تحتفي بعودة العلاقات مع المغرب والسياح الاسرائيليين يتطلعون لتبادل الزيارت             في غياب مجلس بلدي مسؤول تضيع مصالح المواطن في وجه مدينة ملائم ومرافق تناسب حجم المداخيل            شاهد.. الداخلة تحتفل بطريقتها برأس السنة الأمازيغية الجديدة            شاهد.. الشريف الخطاط شاب من مدينة الداخلة يدخل غمار الاستثمار بقطاع الرخويات بشكل ناجح            كلمة الخطاط ينجا خلال الاجتماع الخاص بخطة اقلاع قطاع التعمير والاسكان            شاهد.. أسير حرب سابق لدى جبهة البوليساريو يحكي عن تفاصيل أسره بالمخيمات            "ماء العينين" مواطن صحراوي من ساكنة بئركندوز يفند الاخبار الرائجة حول وجود حرب بالكركرات            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة فعاليات المجتمع المدني والفنان محمد الغاوي لمعبر الكركرات            شاهد.. العثماني يكذب رسميا إدعاءات البوليساريو بوجود إطلاق نار او حرب عسكرية            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة اللجنة التنفيذية للشبيبة الاستقلالية الى معبر الكركرات            شاهد.. تصريح الوزير محمد بنعبد القادر بعد تدشين عدة اوراش قضائية بمركز بئركندوز            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 17 يناير 2021 19:40


أضيف في 3 دجنبر 2020 الساعة 20:42

بلاغ / في إشارة لتصريحات زيان.. وزارة الداخلية تندد بالتصريحات غير المسؤولة الصادرة في حق مؤسسات أمنية وطنية



الداخلة الان


الرباط – نددت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، بالإدعاءات المغرضة والتصريحات غير المسؤولة الصادرة في حق مؤسسات أمنية وطنية وتحتفظ بحقها في اللجوء إلى القضاء في هذا الشأن.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ، أنه تم تسجيل لجوء بعض الأشخاص في الآونة الأخيرة إلى القيام بخرجات بمواقع التواصل الاجتماعي وببعض المواقع الالكترونية، يتم من خلالها مهاجمة مؤسسات أمنية وطنية عبر الترويج لمزاعم ومغالطات هدفها تضليل الرأي العام الوطني والإساءة إلى صورة المؤسسات وتبخيس عملها والتشكيك في طبيعة أدائها.

وأضاف المصدر ذاته أن وزارة الداخلية، إذ تعبر عن تنديدها المطلق ورفضها القاطع لمثل هذه الادعاءات المغرضة والتصريحات غير المسؤولة في حق مؤسسة مشهود لها بالكفاءة والمهنية والتفاني في سبيل خدمة الوطن والمواطنين، فإنها تستغرب من صدور ذلك عن أشخاص من المفروض فيهم أن يتحلوا بحد أدنى من المسؤولية والنزاهة فيما أدلوا به من تصريحات واهية هي بمثابة قذف صريح، ومساس واضح بالاعتبار الشخصي لموظفيها، وإهانة لهيئة منظمة، حيث تحتفظ وزارة الداخلية بحقها في اللجوء إلى القضاء في هذا الشأن.

وأشار البلاغ إلى أن عمل جميع مكونات وزارة الداخلية يبقى مؤطرا بالأحكام الدستورية والمواثيق الدولية والمقتضيات القانونية، ويظل محكوما دائما بالمصلحة العامة للمواطنات والمواطنين، بما في ذلك الحرص على احترام حقوقهم وحرياتهم، التي تمثل بدون شك عنوانا للإختيار الديمقراطي الذي تبنته المملكة المغربية، والقائم على التزام الجميع بمبادئ دولة الحق والقانون، سواء في إطار ممارسة الحقوق أو التقيد بالواجبات.

وفي هذا السياق، يضيف المصدر ذاته، فإن وزارة الداخلية تؤكد أن المؤسسات القضائية بالمغرب كفيلة بضمان جميع الحقوق والحريات الفردية والجماعية، إلى جانب المؤسسات الدستورية التي أناط بها المشرع صيانة حقوق المواطنين في علاقتهم بالإدارة وتوطيد مبادئ العدل والإنصاف، بدل الإصرار على هذا التحامل الممنهج، والافتقاد لروح المسؤولية والموضوعية، وتبخيس ما يتم تحقيقه من تقدم ومكاسب مشهود بها وطنيا ودوليا.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا