انت الآن تتصفح قسم : صحة

الاستخدام طويل الأمد للمسكنات يهدد المسنّات بفقدان السمع

الداخلة الآن

حذّرت دراسة أمريكية حديثة، النساء المسنّات من الاستخدام طويل الأمد لمدة 6 سنوات فأكثر، لبعض المسكنات الشهيرة، لأن ذلك يعرضهن لخطر فقدان السمع.

الدراسة أجراها باحثون في كلية الطب جامعة هارفارد، ومستشفى النساء في بوسطن، ونشروا نتائجها الخميس، في المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة.

وبحسب الدراسة، فإن ثلثي النساء الذين تزيد أعمارهم على 60 عاما في الولايات المتحدة الأمريكية، أبلغوا عن تعرضهم لبعض فقدان السمع، وأنهم يستخدمون مسكنات إيبوبروفين (Ibuprofen)، وأسيتامينوفين (Acetaminophen)، والأسبرين (Aspirin) لفترات طويلة.

وإيبوبروفين هو دواء مضاد للالتهاب، ويستعمل لتسكين الأوجاع وللتخفيف من أعراض الألم، وتندرج تحته أسماء مسكنات شهيرة منها (نوروفين، جازوفين، بروفين، فاسبيك)، أما أسيتامينوفين فهو عبارة عن مسكن للآلام وخافض للحرارة، وتندرج تحته أسماء شهيرة منها (تايلينول، بانادول، تيمبرا)، فيما يستخدم الأسبرين أيضًا كمسكن لتخفيف الآلام.

ولكشف العلاقة بين تناول مسكنات الألم والإصابة بفقدان السمع، تابع فريق البحث بيانات 55 ألفا و850 امرأة من السيدات المسنّات فى الولايات المتحدة.

وأثبتت الدراسة، أن الاستخدام الممتد لمسكنات إيبوبروفين وأسيتامينوفين لمدة 6 سنوات فأكثر، ارتبط مع مخاطر إصابة السيدات بفقدان السمع بنسبة 10%.

ولم يعثر الباحثون على أي دليل على أن استخدام الأسبرين كمسكن، يمكن أن يسبب فقدان السمع، كما حدث مع مسكنات إيبوبروفين وأسيتامينوفين.

وقال الباحثون، إن “فقدان السمع أمر شائع للغاية بين المسنّات في الولايات المتحدة، ويمكن أن يكون له تأثير عميق على نوعية حياتهن”.

وأضافوا أن “اكتشاف عوامل الخطر يمكن أن يساعدنا على تحديد السبل لمواجهة هذه المشكلة الصحية”.

www.dakhlanow.com