انت الآن تتصفح قسم : جهوية

لفقيه اللي تسنينا بركتو.. وزارة الصيد البحري تعترف بثلاثة وحدات تجميدية فقط وتقصي البقية !!


الداخلة الآن


 في سابقة تؤكد استمرار لوبي التهريب والفساد داخل وزارة الصيد البحري في التحكم في اجتماعات وقرارات الوزارة بالرغم من تفاؤل العديدين بالوزير الجديد "محمد صديقي"، إلا أن مسلسل استنزاف المخزون c يبدو أنه سيتواصل مع مهزلة الاجتماع الذي دعت له الوزارة.

 الوزارة ومن خلال مذكرة توصلت بها الداخلة الآن، إستدعت فقط ثلاثة وحدات تجميدية، هي "فاضيلي فريكو، ومارسي فوود فريكو، وايفني فريكو.."، فيما تم إقصاء جمعية aipmod التي يرأسها أحد اكبر المستثمرين بالجهة ومالك الوحدة التجميدية "داكمار" حمودي حميد، وكل الوحدات المنخرطة في الجمعية، وذلك على ما يبدو ليضمن اللوبي المتحكم في الوزارة عدم إيصال الحقيقة لمسامع الوزير حول الكارثة التي تنتظر القطاع بالجهة.

اللوبي وتأكيدا على مقولة "حاميها حراميها"، استدعى أهم الوحدات الناشطة في مجال التهريب وهي الوحدات التجميدية التي باتت معروفة في الساحة المحلية بكونها الاكثر استقبال للاخطبوط من السوق السوداء، فيما تم استدعاء وحدة اخرى قريبة من زعيم اللوبي الذي يقوده أحد اعضاء الغرفة الاطلسية الجنوبية.

 وإذا كان هدف الوزير صديقي هو الاستماع واستقبال الاراء لحل مشكلة المخزون، فإن الوحدات التي تم استدعاءها لن تتحدث عن لب المشكل بل إنها ستعمد لدعم وجهة نظر التهريب وسيستمر حبل الاستنزاف على غاربه بل وبطرق أكثر خطورة هذه المرة.

 فإحدى تلك الوحدات التجميدية والتي يمتلكها المهرب المثالي، تعد الان الوحدة الاكثر نشاطا في التهريب على مستوى مصيدة جنوب سيدي الغازي، حيث سيفتح الباب لها للنقاش وإعطاء الحلول في مشاكل المصيدة التي كان سببا رئيسيا في تدميرها، خاصة وأن مدينة بوجدور حاليا تعرف إنتعاشا كبيرا للتهريب هذه الأيام بمساعدة الوحدة ومالكها المعروف.

 هذا دون أن ننسى تناسل "المكازات" غير المرخصة بالداخلة والتي بات عددها يفوق 200 مكازة، حيث تصدر شاحنتين اسبوعيا من الاسماك المعربة دون حسيب أو رقيب.

فهل يعي الوزير صديقي حجم الهفوة التي ترتكب في إجتماعه هذا، أم أنه سيواصل نهج سلفه في تسمين لوبيات التهريب والفساد على حساب المنطقة وساكنتها وخزونها السمكي ؟.