انت الآن تتصفح قسم : جهوية

سابقة.. بعد تقرير خطير لمعهد الصيد.. الوزارة تضطر لتمديد الراحة البيولوجية شهرا اضافيا في ظل انتعاش التهريب


الداخلة الآن


 اكدت مصادر حصرية للداخلة الآن ان إجتماع لجنة تتبع مصيدة الأخطبوط، قد عرف نقاشا محتدما بعد أن كشف تقرير يضم أرقام إحصائية قدمها المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري مشهدا كارثيا وسط حديث عن تراجع للكتلة الحية ب 60 في المائة.

 وحسب ذات المصادر، فإن الاجتماع خلص لضرورة تأجيل إنطلاق الموسم الصيفي، حيث تشير مصادرنا أن موسم صيف 2022 لن ينطلق في موعده المحدد بالمصيدة الجنوبية للمملكة، وإنما قد تمتد الراحة البيلوجية لأزيد من ثلاثة أسابيع إضافية، في إنتظار القرار الرسمي لقطاع الصيد بخصوص هذه التطورات التي تعرفها المصيدة.  

تقرير المعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، بات يعيد شبح سنوات ازمة الاخطبوط التي ضربت المصيدة في بداية القرن الحالي، حيث ان وزارة الصيد البحري أمعنت في تقنين التهريب وضرب الراحة البيولوجية، في ظل الفوضوية التي يعرفها المشهد بمصيدة الأخطبوط.

 فقد حصنت الوزارة بعض المهربين وأطلقت العنان لتفريخ القوارب غير القانونية، كما ان اطلاق بعض المهربين وحمايتهم من المتابعة القانونية جعل الراحة البيولوجية مجرد حبر على ورق، في ظل انتعاش صيد الاخطبوط المهرب بشكل كبير وأمام اعين السلطات والمتدخلين بالقطاع.