انت الآن تتصفح قسم : دولية

رسميا / إسبانيا تعلن إعادة فتح الحدود البرية مع المغرب في هذا التاريخ


الداخلة الآن


 أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية، اليوم الخميس، أنه بحلول منتصف ليل الثلاثاء المقبل، 17 ماي، سيتم إعادة فتح الحدود البرية لسبتة ومليلية المحتلتين.

 وأكد وزير الداخلية الإسباني أنه سيكون فتحا تدريجيا يحدد بأمر وزاري، مبرزة أن خلال منتصف ليل الاثنين المقبل سيتم فتح معبر تراخال في سبتة المحتلة، وبني أنصار بمليلية المحتلة أمام المواطنين والمقيمين في الاتحاد الأوروبي وللمصرح لهم بالتجول في منطقة شنغن.

 واعتبارا من 31 ماي الجاري، سيتم فتح مرحلة ثانية، حيث سيتمكن العمال عبر الحدود المعترف بهم قانونا من دخول الأراضي الإسبانية من خلال المعابر الحدودية نفسها، وكذلك أولئك الذين، بسبب انتهاء صلاحية البطاقة التي تعتمدهم على هذا النحو، حصلوا على تأشيرة خاصة لسبتة ومليلية المحتلتين.

 كما شدد الوزير الإسباني انه سيتم تحديد مجموعات العمل الإسبانية المغربية الفئات التي ستكون قادرة على الوصول إلى سبتة ومليلية عبر الحدود مع باقي التراب المغربي.

وبدأت تظهر معالم الاتفاق المشترك مع الرباط، إذ تشير المعطيات إلى أن “هناك إمكانية فرض التأشيرة على ساكنة إقليم تطوان لولوج الثّغر المحتل”.

 ووفقا لما نقلته “ألفارو سبتة”، فقد أعرب مصدر رسمي قريب من مفاوضات إعادة فتح المعابر الحدودية عن أنه “تم الاحتفاظ بنقطة فرض التأشيرة على ساكنة إقليم تطوان لولوج سبتة المحتلة”.

 كما اقترح الجانب الإسباني تخفيض قيمة الضرائب، بدعم من الحكومة المركزية؛ ما يخفف العبء الضريبي عن التجار الصغار في الثغرين المحتلين. “أما بالنسبة للقاصرين غير المصحوبين فقد تم التفاهم على الامتثال لاتفاقية إعادة تجميع الأسرة”، وفق المصدر ذاته.