انت الآن تتصفح قسم : صحة

بعد دخول الفرقة الوطنية في ملفات سوداء بقطاع الصحة.. هل يبلغ سيل التحقيقات جهة الداخلة ومديرية القطاع بها ؟


الداخلة الآن


 اسفرت نتائج الأبحاث والتحريات عن الاشتباه في تورط مجموعة من الأطر والموظفين والمهندسين وبعض أصحاب الشركات والمقاولات والمستخدمين فيها تمارس أنشطة تجارية ذات صلة بقطاع الصحة، في ارتكاب أفعال منافية للقانون تمثلت في تذليل وتسهيل وتمرير ونيل صفقات عمومية خلال السنوات الفارطة تهم عمليات توريد واقتناء أجهزة ومعدات طبية مخصصة لتجهيز مستشفيات القطاع العام، مقابل الحصول على عمولات وتلقي مبالغ مالية ومنافع عينية.

 ولاتزال الفرقة الوطنية تواصل أبحاثها وتحرياتها في شمال المملكة لإيقاف المتورطين في هذه الصفقات المشبوهة، غير ان السؤال المطروح، هل تبلغ تحقيقيات وزارة ايت الطالب جهة الداخلة وادي الذهب لتطيح بكوادر معشعشة داخل المديرية الجهوية للصحة ترفض الرحيل بالرغم من حجم الفضائح التي تطاردها.

 فمن المعلوم أن المستشفى الجهوي الحسن الثاني سبق أن تم تمرير صفقته التي بلغت 20 مليون درهم لتحويله لمركز استشفائي جهوي، غير أن الصفقة بميزانيتها العظيمة لم تغير في المستشفى غير اللوحة الاشهارية الامامية.

 فمتى يبلغ اذا سيل التحقيقات هذه الجهة ؟..