انت الآن تتصفح قسم : أخبار الصحراء

مساعد وزير الخارجية الأمريكي: ندعم عملية سياسية ذات مصداقية لتحقيق الاستقرار في الصحراء


الداخلة الان


قال جوي هود، مساعد وزير الخارجية الأمريكي، لشؤون الشرق الأوسط، إن بلاده تدعم “عملية سياسية ذات مصداقية، تقودها الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار، ووقف أي أعمال عدائية” في الصحراء المغربية.



وأفاد هود، في بيان صحفي، عقب لقائه وزير الخارجية، ناصر بوريطة، اليوم الأربعاء، في الرباط، بأن الولايات المتحدة الأمريكية تتشاور مع “مختلف الأطراف حول أفضل السبل لوقف العنف، وتحقيق تسوية دائمة”.


وأضاف المسؤول الأمريكي “نؤيد بشدة جهود الأمم المتحدة من أجل تعيين شخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء بأسرع وقت ممكن، ونحن على استعداد للمشاركة مع جميع الأطراف لدعم هذا المبعوث الشخصي”.



وعبر هود عن تقدير بلاده لدعم المغرب المستمر لـ”جهود الأمم المتحدة في ليبيا، ودعمه لإخراج القوات الأجنبية من ليبيا، والتحضير لانتخابات وطنية ناجحة، وهي خطوة أساسية لليبيا مستقرة موحدة، وديمقراطية”.



كما عبر المسؤول الأمريكي عن ترحيب بلاده بمجهودات المغرب لـ”تحسين العلاقات مع إسرائيل، حيث ستعود العلاقات المغربية الإسرائيلية على كلا البلدين بفوائد طويلة الأمد”، وفق البيان.