انت الآن تتصفح قسم : أخبار الصحراء

الأمم المتحدة تحث الرباط ومدريد على إجراء “حوار مفتوح” لتهدئة التوتر


الداخلة الان


على إثر الأزمة بين الرباط ومدريد،قالت الأمم المتحدة،أمس الثلاثاء،أنه يتوجب على المغرب وإسبانيا  “إجراء حوار مفتوح بهدف حل جميع القضايا العالقة بينهما”.

وأفادت وكالة (الأناضول) للأنباء،أن الأمر صدر على لسان المتحدث بإسم الأمين العام (ستيفان دوجاريك)، خلال مؤتمر صحفي عقده في المقر الدائم للمنظمة الدولية بنيويورك.

وأكد “دوجاريك”،”أنه عندما يكون هناك توتر بين أي دولتين من الدول الأعضاء في هذه المنظمة الأمم المتحدة مثل ما نشهده بين المغرب وإسبانيا حاليا، فإننا دائما نحث على إجراء حوار مفتوح بينهما لحل كل المشاكل العالقة”.

وتشهد العلاقات بين المغرب وإسبانيا حاليا أزمة، على خلفية إستضافة الأخيرة لزعيم “جبهة البوليساريو” “إبراهيم غالي” من أجل العلاج من فيروس كورونا بـ”هوية مزيفة”، منذ 21 أبريل/نيسان الماضي، إضافة إلى تدفق حوالي 8 آلاف مهاجر غير نظامي بين 17 و20 مايو/أيار، من المغرب إلى مدينة “سبتة” الخاضعة للإدارة الإسبانية.

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن موقف الأمين العام (أنطونيو غوتيريش)، من مستقبل إقليم الصحراء المتنازع عليه بين المغرب و”جبهة البوليساريو”، قال (دوجاريك): “موقفنا من ملف الصحراء هو ذات الموقف المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة وتظل هذه القرارات هي المرشد لنا في هذا الموضوع”.

وتحث قرارات مجلس الأمن المتعلقة بإقليم الصحراء “جميع الأطراف على العمل لإيجاد حل سياسي واقعي للنزاع”.