مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         ريال مدريد يطيح بغريمه برشلونة في كلاسيكو الدوري الاسباني ويتصدر مؤقتا الليغا             المغرب يقرر إغلاق المساجد خلال صلاتي العشاء والفجر في رمضان             العثماني يؤكد بأن إزالة العتبة بإنتخابات المجالس الترابية أخطر وأصعب من القاسم الانتخابي             معمل الاسمنت بالداخلة.. اخطار بيئية جمة وخطر يهدد صحة المواطنين وسط تواطئ من بلدية الجماني !!             بيان / السلطات المغربية تؤكد بأن السجين ''محمد لمين هدي'' يتمتع بكافة حقوقه دون تمييز             العيون.. إحباط محاولة لتهريب 1500 قرص مهلوس كانت وسط إرسالية قادمة من إحدى الدول الأوروبية             جلالة الملك يبعث برقية تعزية الى الملكة إليزابيث الثانية بعد وفاة زوجها الأمير فيليب             فرنسا.. ''كلود فرايسينت'' يترأس فرع حزب الرئيس الفرنسي بمدينة الداخلة             بلاغ / المكتب النقابي لعمال شركة الاسمنتdakhla amenagement يندد بالطرد التعسفي في حق منخرطيه             بيان / النقابات التعليمية بالجهة تفتح النار على الاكاديمية وتخوض اضراب جهوي اليوم الجمعة             تقليص أعضاء الوفد الفرنسي يلغي زيارة لرئيس الوزراء الفرنسي الى الجزائر             ولد الرشيد يواصل استقطاب الكفاءات ويعد لتحضير جيل جديد من السياسيين             الخطاط ينجا يوافق على تجهيز تجزئة المرحوم ''محمد لمين حرمة الله'' والجماني يرفض مجددا             الحكومة تقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية شهرا إضافيا             المدير الجهوي للفلاحة يقصي الكسابة من خزانات الماء البلاستيكية وسط زبونية خطيرة             بمناسبة شهر رمضان المبارك تنظم جريدة الداخلة الأن مسابقة رمضانية في تجويد القران الكريم            شاهد.. "الشباكية" معشوقة المغاربة على موائد الافطار تنعش الحركة التجارية لدى عدد من الطباخات            شاهد.. اصحاب الطاكسي الكبير بالنقطة الكيلومترية 40 يحتجون على منعهم من دخول مدينة الداخلة            شاهد..تفاصيل إستقبال حزب الإتحاد الإشتراكي للسينياتور الأمريكي للوقوف على المنشآة الحيوية بالجهة            شاهد..قلق و رعب ساكنة الداخلة بسبب إنتشار الكلاب الضالة و هجومها على شخص أدى لقتله            شاهد..إستياء عارم وسط بحارة قرية الصيد لساركا بسبب الكلاب الضالة التي تهدد سلامتهم            شاهد.. الجماني يعاقب ساكنة حي الوكالة ويرفض اصلاح شبكة الواد الحار التي تهدد صحة الساكنة            شاهد...تفاصيل عمل أصحاب التوصيل السريع و الإكراهات التي يواجهونها على لسان أحد الشباب العاملين في المجال            إستياء عارم لأصحاب المحلات بالسوق المسيرة بسبب الصرف الصحي و الروائح الكريهة التي تنفر الزبناء            شاهد..ردود فعل مواطني مدينة الداخلة على عودة الحجر الصحي بعد ظهور 49 حالة مصابة بالطفرة الجديدة لفيروس كورونا            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الأحد 11 أبريل 2021 01:37

القاسم الانتخابي.. الآلية التقنية والأبعاد السياسية
~الداخلة الان~القاسم الانتخابي أو الحاصل الانتخابي هو المعدل الذي يحتسب على أساسه توزيع المقاعد. والذي كان معمولا به في المغرب، وهو المعمول به في كثير من التجارب الدولية التي تعتمد الاقتراع اللائحي النسبي، أن القاسم الانتخابي يُحتسب على أساس الأصوات المعبر عنها بشكل صحيح، فإذا ك

الهوية المغربية: جدلية الحركية والثبات
عبد الله الفرياضي~ليس ثمة من إشكال أصعب وأعقد في إثارته ومعالجته من إشكال الهوية، والهوية الثقافية أو الجمعية بالتحديد. فالمشتغل على موضوعة الهوية كمن يمشي حافي القدمين في حقل مفروش بالأشواك. أما مكمن الصعوبة في ذلك فيعزى إلى ما ينطوي عليه هذا الموضوع من تمفصل كبير بين ما هو ابس

انتخابات الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أو عندما يشرعن التحكم باسم مبدأ الحياد
بقلم منير بكاري~سارعت قيادة الاتحاد العام لمقاولات المغرب، أيام قليلة قبل موعد انتخاب رؤساء فروع الاتحاد ونوابهم بالجهات الجنوبية الثلاث إلى تعليق الانتخابات وإقفال أبوابها متذرعة بوجود خروقات وطعون في عمليات تسجيل المنخرطين وفي التحضير للانتخابات، من دون أن تقيم أدنى حجة على وج

معالي الوزير.. سكت دهرا ونطق قهرا..
في آخر رد له على تساؤل النائبة البرلمانية فاطمة اهل تكرور حول موضوع القوارب المعيشية، خرج الوزير الملياردير يتبجح بالمواد القانونية التي لا يلقي لها بالا هو ووزارته، خرج الرجل ليدوس على أحلام شباب هذه الجهة والمستضعفين في الأرض، القابعين في أحشاء البطالة والتهميش فوق أغنى ضفة عل

حسن أوريد يكتب: لا شيء يعجبني.. يرددون أنهم مع القضية الفلسطينية وقد أحالوها صفقة أو صفقات
~الداخلة الأن~أردد بيتا لمحمود درويش لا ترنما بل أسى.. ما عاد شيء يعجبني، أقف على التنافر بين ما آمنتُ به شابا، وما آل إليه واقع الحال في خريف عمري. حلمت بعد سقوط حائط برلين بأن تسود عالمي الحرية والعدالة، ووثِقت بدعاوى حقوق الإنسان والدمقرطة، وبما قيل إنه نهاية التاريخ. وما أن

الكركارات تضع المغرب أمام خيارين
تضع أزمة الكركارات -الثالثة-المغرب أمام خيارات صعبة وجد معقدة. فهو حريص ويوثر الحفاظ على وضعه السياسي والقانوني المتقدم أمميا مع توالي المراحل، ويحبذ تحصينه والدفاع عنه، ويرفض المجازفة به بانسياقه وانجراره أمام استفزازات البوليساريو، ويستمر في ضبط النفس درءا للوقوع في شراك ضياع

عبد الرحيم بوعيدة يكتب : «مهزلة السنة..»
..ختامه ليس مسكا، وليس أيضا مسكا أن يتزامن مايسمى بمؤتمر رئيس حزب الأحرار بانتخابات الرئاسة في أمريكا وفوز بايدن في عرس ديمقراطي بامتياز، لعله مكر القدر أن يختار رئيس الحزب هذا اليوم الساخن في أمريكا الباهت هنا في مقرات حزب باردة يساق لها الناس سوقا وكأن على رقابهم السيف.. ~بايد

مراسلة / شكر وامتنان من إبنة المرحوم 'الشريف الدليمي' لجلالة الملك ولكل من شاركهم مصابهم الجلل
قال الرسول صلى الله عليه و سلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله".. بإسمي الشخصي و بإسم جميع أفراد عائلة الكولونيل ماجور الشريف الدليمي رحمه الله أتقدم بجزيل الشكر و العرفان للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده على الرعاية و الإهتمام الذي خص به والدي

ماكرون..الطفل السياسي
مايفعله ماكرون هذه الأيام من اجرام وفاشية ضد المسلمين ليس بغريب عن للجمهورية الدموية، والمضحك في الأمر أنه طالما تشدق علينا بكلمة مبادئ وقيم الجمهورية.~كلنا نعرف التاريخ الاسود للثورة الفرنسية،التي قتل فيها الآلاف المؤلفة من الرجال والنساء وحتى الاطفال، ولا ننسى جميعاً نشر المصا

ثرواتنا...
جهة الداخلة وادي الذهب من سنة 1977 تتعرض لنهب ثروات الطبيعية التي لابد ان يستفيد منها الأجيال القادمة، ستشهد مدينة الداخلة انقراض بعض الكائنات البحرية التي لا تتواجد إلا بجهتنا وتصبح فقط اقاويل عنها، هذا وبسبب الصيد المفرط التي تتعرض له جهتنا من طرف قوارب الصيد المتخصصة بالسردين

عبد الرحيم بوعيدة يكتب عن الحركة التصحيحية لحزب الاحرار
..خلقت الحركة التصحيحية داخل التجمع الوطني للأحرار نقاشا غير مسبوق في حزب لم يتعود آليات النقاش المفتوح ولا جدال المناضلين واختلافاتهم، ولعل من حسنات هذا التدافع هو إخراج الحزب شبيبته لترد بالوكالة عن كبار الحزب بعد أن فشلت في القيام بهذا الدور أيام شبح المقاطعة الذي خلط بين مؤس

تحقيق: هكذا أصبحت لوبيات التعليم الخصوصي تبتز آلاف الأسر وترهن مستقبل التعليم في المغرب
احتدم الجدل سريعًا حول التعليم الخصوصي، مع أول اختبار هزَ البلاد يتعلق بجائحة غير مسبوقة توقفت معها الحياة، وأغُلقت المدارس، وتضررت المهن، وتصاعد العجز، وتضخمت ديون الدولة ولجأت هي نفسها إلى فتح صناديق تضامن والتبرعات، إذ كانت أزمة وباء كوفيد-19 بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير

عبد الرحيم بوعيدة يكتب : اعترافات على هامش أزمة
..عندما فكرنا في تأسيس الحركة التصحيحية مع باقي الإخوة والأخوات في حزب الأحرار لم أكن شخصيا أدرك أن هذا الحزب الذي يعتبر نفسه حزبا للمال والسلطة ينوي فعلا اكتساح الساحة السياسية بمنطق آخر غريب عن السياسة نفسها، أكرر لم أكن أتوقع إطلاقا أن بيت هذا الحزب اوهن من بيت العنكبوت وأن ج

هي ''سبتة'' وهُنَّ سِتَّة
برشلونة : مصطفى منيغ~متجهِّمٌ صباحها ، كَئْيبٌ ليلها ، خالية ممَّا ألفته حركة أسْعَدَت أيامها ، و أنعشت لأعلى المقاييس اقتصادها ، وأدخلتها في قائمة المدن المحظوظة المتطلِّعة للارتقاء بنمائها ، أكان المجال سياحة أم نهضة لمقامها، كل ذلك تبخَّر بين طلوع الشمس وضحاها، طالما قرَّر ال

من رئيس جهة سابق إلى رئيس حزب الأحرار المحترم
~..لا اعلم يقينا إن كنت ستقرأ هذه الرسالة، لكني متأكد أن لك بدل حاكي الصدى عشرات ينقلون لك فقط ما يشاؤون نقله ويحجبون عنك كل الحقيقة..~..ألتمس لكم كل العذر في عدم مواكبتكم لما يقع داخل حزبكم، فالجمع بين السياسة والأعمال يشبه تماما الجمع بين زوجتين لا تناغم بينهما ، من الصعب ارضا

ساكنة جماعة امليلي الى متى الاقصاء وتهميش 
بقلم : محمد مني ~ ~اصبحت مهام الجماعات الترابية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي محط انظارالعديد من المواطنين في الاونة الاخيرة، ومطرح تساؤلاتهم كون الجماعات المحلية مؤسسات للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و السياسية ،فالجماعات المحلية لم تعد مجرد هيئات ادارية لها وجود


الأولى \"\" 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 \"\" الأخيرة