مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الداخلة.. حركة تنقيلات واسعة في صفوف رجال السلطة تشمل إقليمي وادي الذهب وأوسرد             الاتحاد الاوروبي يستعد لرفع الدعم المالي للمغرب ب50 بالمائة لنحاربة الهجرة السرية             الريسوني : وجود موريتانيا غلط ويجب أن تعود الى المغرب             الى متى سيظل قطاع الصيد البحري ورقة جوكر في أيدي الاحزاب السياسية ؟             في ذكرى 14 غشت.. الجمعية الجهوية للشباب الرائد تصدر بيان لتخليد المناسبة             والي الجهة يترأس تحية العلم بمناسبة الذكرى 43 لإسترجاع إقليم وادي الذهب             الراغب حرمة الله: الذكرى ال43 لإسترجاع إقليم وادي الذهب مناسبة عزيزة لتجديد فروض البيعة و الولاء لجلالة الملك محمد السادس نصره الله             بداية مخيبة لبرشلونة في الليغا بعد تعادل سلبي أمام فايكانو             جون أفريك : تعديل حكومي بالمغرب مرتقب يطيح بالوزيرين وهبي وميراوي             هل تتجه وزارة الصيد البحري الى إعدام الصيد التقليدي كليا بالمصيدة الجنوبية ؟             أزمة الماء بالمغرب تستنفر جمعية رؤساء الجهات بالمملكة في اجتماع بالرباط             بلاغ / الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تعلن فسخ عقد مدرب المنتخب وحيد خاليلوزيتش بالتراضي             رسميا.. السلطات المحلية تبدأ عملية إحصاء شاملة للقوارب بقرى الصيد بنفوذ جهة الداخلة وادي الذهب             الدرك الملكي يواصل حملاته ضد أوراش صناعة القوارب غير القانونية بالداخلة             مصادر.. لجنة مختلطة ترأسها ولاية الجهة تحل بقرية الصيد لاساركا لإحصاء القوارب الغير قانونية             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 16 أغسطس 2022 16:36


أضيف في 7 فبراير 2017 الساعة 22:57

على رأي مجلس الجماني : ''الزفت'' للمزاليط والميزانيات للمحظوظين



الداخلة الآن


أثبتت دورة فبراير داخل مجلس بلدية الجماني. بأن أغلبية هذا الأخير يتعاملون معه بعقلية التلميذ المرعوب من معلمه المتشدد. حيث بمجرد خروجه لتدخين سيجارته ينبري أتباعه للمعارضة بالكلام المستفز والخارج عن النص. وحين يدخل المعلم يصمت الجميع ويتبرأ من كلامه براءة الذئب من دم يوسف.

الجماني المعلم لم يكتفي تلامذته بهذا القدر من محاولة جر النقاش للملاسنات والذي كان لأول مرة نقاشا يلامس المعقول بشكل كبير. بل تعدى ذلك حين حاول نائبه الأول فرض التصويت قبل المناقشة في محاولة إحياء أمجاد دورات الخمس دقائق التي كانت خلال مجلس ما قبل الأنتخابات الفارطة. وحين رفضت المعارضة ذلك تدخل آخرون من تلامذة الصف من أجل فرض التصويت وعلى عينك يا أبن عدي، لولا تدخل المعلم مرة أخرى لإكمال المناقشة.

دخل المعلم مرة أخرى وتراجع التلاميذ عن مطلبهم، بل تبرأوا منه مرة أخرى. وفتح النقاش الذي تفاعل معه معلم القسم البلدي بشكل إيجابي لا يمكن لعاقل إلا تثمينه. ولو أن المعلم الجماني ألجم تلامذته عن الشغب عند خروجه في كل مرة للتدخين وتعامل مع المعارضة بكل أريحية بعيدا عن الفكر الإقصائي الذي شاب معاملته من قبل، لكانت الأمور داخل المجلس على أحسن من ما يرام.

تلامذة الجماني الذين دجنوا هيكلة لتدبير النفقات، كان "الزفت" شعرتها الخفية وأساس بنيانها المرصوص وعبارة دورة فبراير الخالدة. بل تفاخروا "بالزفت" وبما ستجنيه المدينة وأحياءها من التزفيت الفائق الجودة.  ورغم أن المجلس الإقليمي الذي يجلس رئيسه في الصف البلدي كان قد برمج "الزفت" من قبل لإعادة تهيأة المجال الحضري. إلا أن ضربة المعلم الجماني بدأت "بالزفت" وأنتهت "بالزفت".

وللزفت حظوظ مع المعلم الجماني على ما يبدو. رغم أننا كنا نأمل زفتا من نوع مسرح بلدي أو ساحات مخصصة للأطفال. أو أماكن للترفيه وكورنيش على شاكلة "عين الدياب" أو "الساحل الأكاديري". إلا أن قدرنا على ما يبدو في مدرسة الجماني الحميدة "للتزفيت" أن يكون "الزفت" للمزاليط والميزانيات للمحظوظين من تلاميذ الصف.
على أمل أن يتفكر في حالنا المعلم قبل تلامذته.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا