مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         الداخلة.. حركة تنقيلات واسعة في صفوف رجال السلطة تشمل إقليمي وادي الذهب وأوسرد             الاتحاد الاوروبي يستعد لرفع الدعم المالي للمغرب ب50 بالمائة لنحاربة الهجرة السرية             الريسوني : وجود موريتانيا غلط ويجب أن تعود الى المغرب             الى متى سيظل قطاع الصيد البحري ورقة جوكر في أيدي الاحزاب السياسية ؟             في ذكرى 14 غشت.. الجمعية الجهوية للشباب الرائد تصدر بيان لتخليد المناسبة             والي الجهة يترأس تحية العلم بمناسبة الذكرى 43 لإسترجاع إقليم وادي الذهب             الراغب حرمة الله: الذكرى ال43 لإسترجاع إقليم وادي الذهب مناسبة عزيزة لتجديد فروض البيعة و الولاء لجلالة الملك محمد السادس نصره الله             بداية مخيبة لبرشلونة في الليغا بعد تعادل سلبي أمام فايكانو             جون أفريك : تعديل حكومي بالمغرب مرتقب يطيح بالوزيرين وهبي وميراوي             هل تتجه وزارة الصيد البحري الى إعدام الصيد التقليدي كليا بالمصيدة الجنوبية ؟             أزمة الماء بالمغرب تستنفر جمعية رؤساء الجهات بالمملكة في اجتماع بالرباط             بلاغ / الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تعلن فسخ عقد مدرب المنتخب وحيد خاليلوزيتش بالتراضي             رسميا.. السلطات المحلية تبدأ عملية إحصاء شاملة للقوارب بقرى الصيد بنفوذ جهة الداخلة وادي الذهب             الدرك الملكي يواصل حملاته ضد أوراش صناعة القوارب غير القانونية بالداخلة             مصادر.. لجنة مختلطة ترأسها ولاية الجهة تحل بقرية الصيد لاساركا لإحصاء القوارب الغير قانونية             شاهد.. قبيلة اولاد دليم-اولاد بعمر تنظم ملتقى صلة الرحم بتاورطة            شاهد.. حزب الاحرار ينظم المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية وسط حضور غفير            شاهد.. تصريحات على هامش المنتدى الجهوي للشبيبة التجمعية بجهة الداخلة            شاهد.. نقاشات ساخنة خلال الدورة الاستثنائية لجماعة بئرأنزران الترابية            شاهد.. أبناء عمومة وأصدقاء الشرطي "محمد الطريح" يتضامنون معه في وجه اتهامات أحد مستثمري قطاع الصيد            شاهد.. والي الجهة يشرف على اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية "الداخلة-أوسرد"            شاهد.. بحضور والي الجهة.. انطلاق اشغال المؤتمر الوطني للطب العام            شاهد.. تفاصيل المؤتمر الدولي لريادة الأعمال بمقر المدرسة الوطنية للتجارة بالداخلة            شاهد.. نقاش ساخن بين الاغلبية والمعارضة خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الترابي إيمليلي            شاهد.. أطوار جلسة انتخاب اللجان الدائمة للمجلس البلدي للداخلة            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 16 أغسطس 2022 17:28


أضيف في 4 مارس 2017 الساعة 10:17

ممرّضات يصفعن الحوامل في موريتانيا



ااداخلة الآن


تعاني النساء الحوامل في موريتانيا من سوء معاملة ترتبط بالعادات والتقاليد وجهل بعض العاملات في القطاع الصحي، اللواتي يتعاملن مع الحامل بقسوة، ويتجاهلن حاجتها إليهنّ في هذه اللحظات الحرجة من حياتها. هذا الأمر يهدّد حياة الأمهات في بلد يشهد ارتفاعاً في نسبة وفيّات الأمهات والأطفال حديثي الولادة. وتشير إحصائيّات رسميّة إلى أنّ عدد الأمّهات اللواتي لقين حتفهن وصل إلى 626 لكلّ مائة ألف ولادة. في المقابل، ترى جمعيّات خيريّة أنّ الرقم أعلى بكثير، ويتجاوز 730 وفاة لكلّ مائة ألف ولادة.

وغالباً ما لا تحظى الحوامل بمعاملة جيّدة، خصوصاً في المستشفيات الحكوميّة والبيوت، إذ تفضّل بعض النساء الوضع في المنزل، ما يجعلهنّ تحت رحمة القابلات اللّواتي يستخدمن وسائل غريبة لمساعدة المرأة على الوضع. تجدر الإشارة إلى أنّ تصرّفات كثيرة تبقى طيّ الكتمان، بسبب عدم إفصاح النساء عن معاناتهن أثناء الوضع، فما يهمهنّ هو الخلاص ولاحقاً نسيان كلّ اللحظات الصعبة. كذلك، تُقنع قابلات النساء بأنّ أساليب التعذيب تعدّ طريقة مُثلى للضغط على الحامل وإخراج الجنين قبل أن يختنق.

ونتيجة الجهل وقلّة الوعي، تتجنّب كثيرات الإفصاح عمّا يتعرّضن له أثناء الوضع، خصوصاً من قبل القابلات اللّواتي يحظين بمكانة خاصة في موريتانيا. مع ذلك، تفضّل الغالبيّة الاستعانة بهن، بفعل ضغوط التقاليد الاجتماعية، التي تمنح عملهن مصداقية كبيرة رغم أنّ غالبيتهنّ لا يملكن شهادات طبيّة.

تقول عائشة بنت القاضي، وهي أمّ لثلاثة أطفال، إنّ المعاملة السيّئة التي تلقاها الحامل من القابلات والممرّضات أصبحت أمراً عاديّاً. تضيف أنّه عادة ما يكون همّ النساء في تلك المرحلة الخلاص. وهنّ لا يحبذن تذكّر اللّحظات الصعبة التي مررن بها. بعضهنّ يكنّ تحت تأثير آلام المخاض، حتّى أنهنّ يفقدن وعيهن، فيما تخجل أخريات من الإفصاح عمّا تعانين منه. وترى أخريات أن الأمر طبيعي.

وعن تجربتها، تؤكّد عائشة أنّها تعرّضت للضرب من قبل القابلة التي أشرفت على عمليّة ولادة طفلها الأول. أرادت الإنجاب في المنزل، إلّا أنّ القابلة عاملتها بعنف، واستخدمت وسائل تقليدية في عملية إخراج الطفل، كادت تودي بحياته. وخلال إنجابها طفلها الثالث، لجأت عائشة إلى عيادة خاصّة كلّفتها الكثير، لكنّها لم تتعرض لعنف وتأنيب كما حدث معها في الولادتين السابقتين.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا