مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         عاجل/ وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 3996 إصابة خلال 24 ساعة             وزير المالية يحذر من ضعف الامكانات المالية للدولة بسبب فيروس كورونا المستجد             بلاغ / في إشارة لتصريحات زيان.. وزارة الداخلية تندد بالتصريحات غير المسؤولة الصادرة في حق مؤسسات أمنية وطنية             خلال أتصال هاتفي بين بوريطة ولافروف روسيا تدعو لإحترام وقف اطلاق النار ومواصلة العملية السياسية بالصحراء             العثماني: التطورات الأخيرة ألحقت أضرارا بالخصوم والكركرات طريق دولية تربط بين الشمال والجنوب :             المغرب يمدد حالة الطوارئ الصحية على كافة التراب الوطني الى غاية 10             ناصر بوريطة يجدد التأكيد على انه لا يمكن حل نزاع الصحراء دون سيادة المغرب الكاملة على صحراءه             ملف الصحراء والهجرة السرية والصيد البحري تتصدر زيارة سانشيز للمغرب             سليم الشيخ يعلن نهاية نشرات الأخبار في القناة الثانية !             وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 4346 إصابة خلال 24 ساعة             في سؤال موجه لوزير الصحة.. ولد الرشيد يطالب بإنشاء مستشفى ميداني بالعيون لتطويق الحالة الوبائية             الخطوط الملكية المغربية تمنح تغطية دولية مجانية لكوفيد-19، تصل إلى 150000 أورو             مصكولة الحسن تكتب : مقابلة مدير حزبنا في برنامج بدون لغة الخشب             زعيم حزب بوديموس يؤكد عمل الحكومة الاسبانية من اجل تعيين مبعوث جديد لنزاع الصحراء             حصري / احباط محاولة للهجرة السرية قرب قرية الصيد ''انتيرفت''             "ماء العينين" مواطن صحراوي من ساكنة بئركندوز يفند الاخبار الرائجة حول وجود حرب بالكركرات            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة فعاليات المجتمع المدني والفنان محمد الغاوي لمعبر الكركرات            شاهد.. العثماني يكذب رسميا إدعاءات البوليساريو بوجود إطلاق نار او حرب عسكرية            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة اللجنة التنفيذية للشبيبة الاستقلالية الى معبر الكركرات            شاهد.. تصريح الوزير محمد بنعبد القادر بعد تدشين عدة اوراش قضائية بمركز بئركندوز            زعماء الاحزاب السياسية ينظموون زيارة الى المعبر الحدودي الكركرات من أجل دعم خطوة تأمين            تصريح المدير الاقليمي لوزارة العدل ومواطن من بئركندوز بعد زيارة الوزير للمركز            شاهد.. مسافرون موريتانيون يقدمون شكرهم للحكومة المغربية بعد تأمين معبر الكركرات            العثماني ونبيل بنعبد الله يوجهون رسائل لساكنة جهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. تصريحات زعماء الاحزاب السياسية بعد زيارتهم للمعبر الحدودي الكركرات            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الجمعة 04 ديسمبر 2020 22:48


أضيف في 30 أكتوبر 2020 الساعة 11:51

في ذكرى المسيرة الخضراء.. تجليات 4 عقود من التنمية والبناء رغم العراقيل



الداخلة الان


تقترب ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، وتقترب معها ذكريات الشعب المغربي مع احدى الملاحم التاريخية التي إلتحم فيها الملك والشعب لإستكمال الوحدة الترابية للمملكة وارجاع الجزء الصحراوي من الوطن الذي انسحب منه الاسبان مرغمين بعد عقود من الاستعمار.

وتحل هذه الذكرى وقد تحولت الصحراء رأسا على عقب من أراضي جرداء لم يترك بها الاسبان غير قرى صغيرة وطرقات مهترئة، اضافة لبنى تحتية مصغرة تعكس اهتمام الاستعمار باستغلال ثروات المنطقة واهمال تنميتها خلال عقود تواجده، لتتحول بفضل الرعاية الملكية الخاصة الى واحة غراء تعكس حجم الانفاق الذي تم فيها خلال 40 سنة ونيف من الاسترجاع الى حظيرة الوطن.

تأتي اذا ذكرى المسيرة الخضراء، وملف الصحراء يشهد استفزازات ومحاولات من الخصوم لعرقلة مسيرة النماء بالمنطقة، ما يكرس النظرة العدائية للجار الشرقي الذي يرى في تطور وتنمية المنطقة حربا على عقليته الاشتراكية المتقادمة من مخلفات الحرب الباردة، ولعل تسعير الخلاف في الوقت الراهن يؤكد بالملموس ان مسلسل التنمية المغربية بالصحراء بات يوجع الخصوم بشكل كبير.

المغرب اذا يبني وينمي المنطقة ويعكس انتظارات الساكنة التي منحها حق اختيار ممثليها، وجعلها تقرر مصيرها بنفسها من خلال انتخابات حرة ونزيهة تعكس تمتع ساكنة المنطقة بحقوقها السياسية، كما عمل المغرب على جلب الاستثمارات الضخمة والمشاريع التنموية ذات الانعكاس الايجابي على الساكنة من خلال توفير مناصب الشغل وتطوير العرض الاستثماري عبر بنى تحتية جيدة وقطاع صحي في طور التطوير. ما يؤكد مكانة هذه الربوع لدى المغاربة قيادة وشعبا.

ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، تأتي اذا في وقت يحاول البعض فيه العودة الى نقطة الصفر والعودة بالمنطقة الى زمن الفوضى والنزاعات المسلحة، رافضين الانخراط في مسلسل التنمية للسير قدما نحو بناء المغرب العربي الكبير بما يضمن وحدة دول المنطقة وأمنها واستقرارها. وهو المعطى الذي من المؤكد ان المغرب سيبقى دوما حريصا عليه رغم الاستفزازات وعصا العقليات الرجعية بالمنطقة.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا