مرحبا بكم في موقع الداخلة الآن موقع اخباري مغربي         إسرائيل تحذر من السفر للإمارات.. هل تنتقم إيران لاغتيال عالمها النووي بقصف أبوظبي؟ :             وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 2533 إصابة خلال 24 ساعة             العثماني يؤكد إنجاز 70 بالمائة من البرامج المسطرة في البرنامج التنموي للأقاليم الجنوبية             وزارة الداخلية تذكر المهنيين بالفترة المخصصة للتسجيل في اللوائح الانتخابية             الملك يجدد تأكيد حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية             عاجل / إعفاء عبد الحق الخيام من منصب مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية             بيان / المنظمة الديمقراطية للشغل تعلن عن خوض اضراب جهوي يومي 1 و 2 دجنبر المقبل             بعد نجاحه في تقريب الأسماك من المواطن البسيط.. جمعية تحارب ابن المنطقة ''النامي حمادي'' في تجارته             مصادر / عبد الرحيم بوعيدة يقرر إستئناف قرار الطرد من حزب التجمع الوطني للأحرار             العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال             مراسلة / التعاونيات المعيشية ترفع ملتمس لجلالة الملك من اجل تشييد قرية للصيد بالكركرات             الشبيبة الاستقلالية تصدر من الكركرات اعلان التضامن مع الخطوة الملكية لتأمين المعبر             وزارة الصحة تسجل حصيلة اصابات قياسية بكورونا بلغت 4412 إصابة خلال 24 ساعة             الفرق البرلمانية ترافع لتفعيل المشاريع الملكية بالاقاليم الجنوبية للمملكة             الملك محمد السادس يعرب عن تفاءله بتطور التعاون الثنائي بين المغرب وموريتانيا             "ماء العينين" مواطن صحراوي من ساكنة بئركندوز يفند الاخبار الرائجة حول وجود حرب بالكركرات            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة فعاليات المجتمع المدني والفنان محمد الغاوي لمعبر الكركرات            شاهد.. العثماني يكذب رسميا إدعاءات البوليساريو بوجود إطلاق نار او حرب عسكرية            شاهد.. تصريحات على هامش زيارة اللجنة التنفيذية للشبيبة الاستقلالية الى معبر الكركرات            شاهد.. تصريح الوزير محمد بنعبد القادر بعد تدشين عدة اوراش قضائية بمركز بئركندوز            زعماء الاحزاب السياسية ينظموون زيارة الى المعبر الحدودي الكركرات من أجل دعم خطوة تأمين            تصريح المدير الاقليمي لوزارة العدل ومواطن من بئركندوز بعد زيارة الوزير للمركز            شاهد.. مسافرون موريتانيون يقدمون شكرهم للحكومة المغربية بعد تأمين معبر الكركرات            العثماني ونبيل بنعبد الله يوجهون رسائل لساكنة جهة الداخلة وادي الذهب            شاهد.. تصريحات زعماء الاحزاب السياسية بعد زيارتهم للمعبر الحدودي الكركرات            أن تنتخب أن تختار من يسرقك ديمقراطيا.            ماهي الشخصية السياسية الاكثر تاثيرا في مدينة الداخلة لسنة 2017 ؟            هل تعتقد أن الكركرات ستكون شرارة عودة الحرب الى الصحراء؟           
الداخلة الآن : الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 02:24


أضيف في 25 أكتوبر 2020 الساعة 23:21

ماكرون..الطفل السياسي



الداخلة الان


مايفعله ماكرون هذه الأيام من اجرام وفاشية ضد المسلمين ليس بغريب عن للجمهورية الدموية، والمضحك في الأمر أنه طالما تشدق علينا بكلمة مبادئ وقيم الجمهورية.
كلنا نعرف التاريخ الاسود للثورة الفرنسية،التي قتل فيها الآلاف المؤلفة من الرجال والنساء وحتى الاطفال، ولا ننسى جميعاً نشر المصاقل شوارع باريس،ويتم قطع رؤوس المئات من المواطنين،امام أنظار الشعب الذي كان يصفق ويحتفل،بعد كل عملية قطع للرؤوس، وقد وصلت هذه الأعمال لدرجة أن كل من يشك أو يشكك في ولاء الآخر،يقوم بالابلاغ عن الآخر، فيؤتى بهذا الأخير هو وزوجته وأبناؤه،ويتم اعدام الجميع،بدون وجه حق،فقط لان احدا ما لم يعجبه يوما الآخر.
اي أن الثورة التي يفتخر بها ماكرون،كانت عبارة عن مجازر متتالية،وحمامات من الدم لم يكن لها اولا ولا أخير،حتى أن إحدى تلك السنوات،وهي مابين سنة 1793 وسنة 1794 سميت بعهد الإرهاب،اذ بلغ مجموع ضحاياها16594 شخصا،
أما كلام ماكرون،عن أن المسلمين ليسوا إلا دخلاء على فرنسا العلمانية،احب أن اذكرك إذا كانت ذاكرتك ضعيفة،اذكرك أن أجدادك المستعمرين،استعانوا باجدادي المسلمين في حربهم مع ألمانيا النازية،وقد ماتوا هناك ودفنوا في الاراضي الفرنسية،كما احب ان اذكرك أيضا أن أجدادي المسلمين ساهموا في بناء فرنسا التي تتشدق أنت اليوم بعلمانيتها،فالمسلمون لم يسقطوا من السماء على أرض فرنسا،بل ساهموا بدمائهم و جهودهم واستقروا هناك ،ومن ذلك اليوم إلى يومنا هذا وهم جزء لا يتجزأ من النسيج الاجتماعي الفرنسي،وفي الأخير أذكرك بأخلاق الفاروق عمر رضي الله عنه،حينما فتح القدس الشريف،وكيف حفظ لأهلها دينهم وكرامتهم وأسلوب عيشهم،وهو ما دأب عليه الفاتحين المسلمين في معاملتهم مع الأقليات العرقية سواءا في مصر والشام وكل البلاد الأخرى.

 



شاركو بتعليقاتكم
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




شاهد أيضا